المجلس الأعلى الإسلامي العراقي: الفرق بين النسختين

ط
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من Hussein1939 إلى نسخة 38644565 من جار الله.)
|معلومات_مذيلة =
}}
'''المجلس الأعلى الإسلامي العراقي''' (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق سابقا) هو أحد الأحزاب السياسية تأسس في المنفى في [[إيران]] بتاريخ 17 تشرين الثاني 1982 حيث أعلن تأسيسه السيد [[محمد باقر الحكيم]] واشترك إلى جانب الجيش [[إيران|الإيراني]] في حربه ضد [[العراق]] من خلال جناحه العسكري المسمى ب[[منظمة بدر|فيلق بدر]].<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=http://musingsoniraq.blogspot.com/2009/08/new-national-alliance-and-other.html|عنوان=MUSINGS ON IRAQ|مؤلف=Joel Wing|ناشر=|تاريخ الوصول=9 June 2015| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180222104926/http://musingsoniraq.blogspot.com/2009/08/new-national-alliance-and-other.html | تاريخ أرشيف = 22 فبراير 2018 }}</ref><ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=http://www.nola.com/newsflash/international/index.ssf?/base/international-36/1170775511148050.xml&storylist=international|عنوان=NOLA.com: The Wire|ناشر=|تاريخ الوصول=9 June 2015|وصلة مكسورة=yes|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20080223121802/http://www.nola.com/newsflash/international/index.ssf?%2Fbase%2Finternational-36%2F1170775511148050.xml&storylist=international|تاريخ أرشيف=23 February 2008|df=}}</ref><ref>[http://www.tnr.com/doc.mhtml?i=20021007&s=lake100702 The Post-Saddam Danger from Iran], the New Republic, October 7, 2002 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20030707233216/http://www.tnr.com/doc.mhtml?i=20021007&s=lake100702 |date=07 يوليو 2003}}</ref>
 
== الهيئة العامة ==
 
== رئاسة المجلس الأعلى ==
الرئيس هو أعلى سلطة تنفيذية، وينتخب من قبل الأعضاء لدورة سنه كاملة، ومن صلاحياته تمثيل المجلس الأعلى في الامور السياسية المهمة ورئاسة الشورى المركزية، واصدار احكام تعيين مسؤولي المكاتب السريهالسرية بعد عرضهم على الشورى المركزية وموافقتهم عليهم، واصدار احكام تعيين مسؤولي الاقسام في الوحدات التنفيذية كما أن من مسؤولياته الاشراف على الجهاز التنفيذي ومتابعة حسن تطبيق قرارات الشورى المركزية. ويحضع لرئاسة المجلس عدد من التشكيلات، منها: مكتب الامانة العامة، ومكتب الهيئة العامة، ومكتب المعلومات والإحصاء ومكتب العلاقات العامة.
 
تآلف المجلس الأعلى مع الأحزاب الأخرى التي كانت تعمل بالمعارضة خارج العراق للسعي لإسقاط نظام البعث في العراق وكانت محاولاتهم تبوء بالفشل، سوى [[الانتفاضة الشعبانية]] عام 1991 والتي أخمدت بسبب عدم توفر الاسلحة و المعداتوالمعدات العسكرية الكافية للثوار وسكوت المجتمع الدولي عن الانتفاضة .
في عام 2003، وبعد [[غزو العراق|احتلال العراق]] من قبل [[الولايات المتحدة|الولايات المتحدة الأمريكية]] عاد أفراد المجلس الأعلى إلى العراق من منفاهم في إيران والدول الأخرى وانضم إلى [[مجلس الحكم العراقي|مجلس الحكم]] واشترك في الحكومات التي جاءت بعد [[غزو العراق|احتلال]] العراق.