شبكة كهربائية: الفرق بين النسختين

أُضيف 13 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
ط (بوت:التعريب V4)
{{عن|شبكة توزيع الكهرباء بين محطات التوليد والمستهلكين في المنازل وغيرها|تجريد تركيب المكونات الكهربائية في دوائر مغلقة|دائرة كهربائية}}{{هندسة الطاقة}}
'''[[شبكة (توضيح)|الشبكة]] [[كهرباء|الكهربائية]]''' شبكة مترابطة ل[[توزيع الكهرباء]] من الموردين للمستهلكين. وتتكون من [[محطة توليد طاقة كهربائية|محطات توليد الطاقة الكهربائية]] وخطوط النقل ذات الجهد العالي التي تحمل الطاقة ثم خطوط التوزيع التي تصل للعملاء . محطات الطاقة غالبا ما تكون قريبة من مصادر الطاقة على سبيل المثال قد تكون قريبة من السدود في حالة الطاقة المائية أو قريبة من مصفاة نفط في حال استخدامه كمشغل لها وهكذا.في أغلب الأحوال المحطات الكهربائية تكون في مناطق نائية3نائية 3:6 و بعيدة عن السكان وغالبا ما تكون كبيرة لأنه كل ما كبر حجم المحطة زادت كمية التوفير الاقتصادية عند النقل. المحطات في العادة يرفع جهدها لجهد عالي جدا قبل ربطها بخطوط النقل. شبكات النقل تقطع مسافات طويلة جدا حتى أنها قد تربط بين دول حتى تصل في النهاية لعميل الجملة - عادة ما تكون شركة- . بعد ما تصل الجهود العالية تربط بمحطات فرعية تخفض الجهود النقلية (3 ك.ف على سبيل المثال) إلى جهود توزيعية (1 ك.ف على سبيل المثال) بعد ذلك تربط بأسلاك التوزيع ثم تذهب لمحطات الجهد المنخفض التي ستخفضه إلى التيارات التالية 110 و 10 و 80 فولت ثم في النهاية توصل لبيوت الأفراد.
 
== خلفية تاريخية ==
استغلت شركات خدمات الكهرباء وفورات الحجم واتجهت نحو توليد الكهرباء، وتوزيعها، وإدارة أنظمتها بشكل مركزي.<ref name="Distributed Generation">Borberly, A. and Kreider, J. F. (2001). Distributed Generation: The Power Paradigm for the New Millennium. CRC Press, Boca Raton, FL. 400 pgs.</ref> بعد أن انتهت حرب التيارات لصالح التيار المتناوب، مع نقل الطاقة لمسافات بعيدة أصبح من الممكن وصل المحطات لموازنة الحمل الطاقي وتحسين معاملات الحمل.
 
في المملكة المتحدة، بنى تشارلز ميرز من شركة ميرز وماكليلان الاستشارية محطة ضفة نبتون الطاقية قرب نيوكاسل في عام 1901،<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://www.royalsoced.org.uk/enquiries/energy/evidence/ShawA1.pdf
| عنوان = Kelvin to Weir, and on to GB SYS 2005
| مؤلف = Mr Alan Shaw
| url-status = live
}}</ref> وبحلول عام 1912 تطورت لتصبح أكبر منظومة طاقية تكاملية في قارة [[أوروبا]].<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://www.nnouk.com/survey/survey-utilities.shtml
| عنوان = Survey of Belford 1995