عصور نحاسية أوروبية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
ط (بوت:تدقيق إملائي V1.4)
امتدت هذه الفترة منذ عام 2500 قبل الميلاد. أو عام 1800 / 1700 قبل الميلاد (حسب المنطقة). كان التأريخ موحدًا في [[أوروبا]] بأكملها، وكانت منطقة بحر إيجه تمرَّ في العصر البرونزي. هجّرت حضارة الكاتا كومب الجديدة والتي تملك أصول هندية أوروبية نحو 2500 قبل الميلاد شعب يمنايا في المناطق الواقعة شمال وشرق البحر الأسود، وحصرتهم في منطقتهم الأصلية شرق نهر الفولغا. تسلل بعضهم إلى بولندا وربما لعبوا دورًا هامًا ولكنه غير واضح في تحويل حضارة الأمفوراس إلى حضارة الخزف المحزم. استُخدم النحاس في بريطانيا بين القرنين الخامس والعشرين والثاني والعشرين قبل الميلاد، لكن لا يعترف بعض علماء الآثار بالعصر النحاسي البريطاني الاخير لأن إنتاج واستخدام النحاس كان على نطاق صغير.
استبدل هذا الشعب نحو عام 2400 قبل الميلاد أسلافه وتوسع في مناطق الدانوب وشمال غرب ألمانيا. غزت إحدى مجموعاتهم الدنمارك وجنوب السويد، بينما أظهرت منطقة منتصف حوض الدانوب سمات واضحة للنخب الهندية الأوروبية الجديدة (حضارة فويدول). وصلت شعوب أرتناك في الغرب إلى [[بلجيكا]] في ذات الوقت. وقُضي على حضارات الدانوب مع استثناء جزئي لحضارة فويدول، والتي كانت حضارات مزدهرة قبل بضعة قرون. شغل ما تبقى من هذه الفترة حضارة غامضة لشعب البيكر. يبدو أن هذه المجموعة كانت ذات طابع تجاري ومارست الدفن وفقًا لطقوس محددة غير ثابتة. ولم يظهروا خارج منطقتهم الأصلية في غرب أوروبا الوسطى إلا داخل الحضارات المحلية، لذلك فهم لم يقوموا بأي غزوات اوأو استقبال لمجموعات أخرى أبدًا، بل ذهبوا للعيش بين مجموعات أخرى مع الحفاظ على طريقة حياتهم. ولذلك يُعتقد أنهم تجار.
لم يطرأ على بقية القارة أي تغيير وبقيت في سلام ظاهري غالبًا. ظهرت في عام 2300 قبل الميلاد حضارة القدور الجرسية في [[بوهيميا]] وتوسعت في اتجاهات عديدة وخصوصًا نحو الغرب على طول مدينة رون وشواطئ البحر، ووصلت إلى حضارة فيلا نوفا (في البرتغال) وكاتالونيا (في إسبانيا). تلاشت في ذات الوقت في عام 2200 قبل الميلاد حضارة السيكلاديك في منطقة بحر إيجه، واستبدلت بالمرحلة الجديدة للحضارة المينوسية في [[كريت|جزيرة كريت]].<ref>Miles, ''The Tale of the Axe'', pp. 363, 423, n. 15</ref>