توسيع وكحت: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
ط (بوت: أضاف قالب:مصادر طبية)
 
== دواعى اجراء العملية ==
يستخدم التوسيع والكحت في تشخيص وعلاج العديد من أمراض النساء مثل عدم انتظام الطمث(الدورة أشهريه)أيا كانت صورته (زيادة الدم المفقود أثناء الدورة، قلة الدمالدم، ,أو زيادة عدد الدورات عن المعتاد).
و كذلك يستخدم الكحت في ازلة الزيادات في بطانه الرحم والتي تنتج عن بعض الأمراض مثل تكيس المبايض الذي يسبب اضطرابات هرمونيه تؤدى إلى زيادة نمو بطانة الرحم.أيضا يستخدم الكحت في ازالة أسباب النزيف المهبلى الأخرى مثل الأجهاض الخفى أو المفقود(عدم نزول الجنين بالرغم من وفاته داخل الرحم),و أيضا نزيف ما بعد الولادة والذي يسببه عدم نزول المشيمة أو جزء منها بعد الولادة. وقد يستخدم الكحت في اجراء حالات الأجهاض العلاجى.و يعد التوسيع والكحت العلاج القياسى لحالات الإجهاض المفقود في العديد من البلاد بالرغم من وجود العديد من البدائل التي تحتوى على خطوره اقل.
 
و يوجد العديد من البدائل للكحت منها منظار الرحم الذي يستخدم في تشخيص أمراض الرحم وكذلك ازالة الأورام الليفيه وبقايا الحمل. ويتميز منظار الرحم عن الكحت بأنه يتيح للطبيب رؤية الرحم ومحتوياته أثناء ال[[جراحة]].
 
و تعد الأدويهالأدوية من أهم البدائل للكحت في العديد من الحالات مثل الإجهاض العلاجى وتتميز عن الكحت بأنها ارخص واقل خطوره,خطوره، ومن الأدوية التي تستخدم الميزوبرستول والميفبرييستون.
 
== المضاعفات ==
قد تنشأ مضاعفات مثل انتشار العدوى، رد فعل سلبي على التخدير العام المطلوب خلال العملية الجراحية أو من الأجهزة نفسها، حيث يتم تنفيذ هذا الإجراء على نحو أعمى (دون استخدام أي تقنية للتصوير بالموجات فوق الصوتية أو للرؤيهللرؤية داخل الرحم مثل منظار الرحم).
 
و أحد المخاطر هي الألة الحادة (المكحت) التي تستخدم في الكحت التي قد تتسبب في ثقب الرحم. وعلى الرغم من أن ثقب الرحم عادة لا يحتاج لعلاج الا انه قد يتطلب اجراء منظار رحمى للـتأكد من توقف النزيف الناتج عن الثقب بشكل تلقائى. وأحد المخاطر هي انتشار العدوى للرحم وقناة فالوب(القناة التي تربط الرحم بالمبيض) خاصة في النساء اللاتى يعانين من الأمراض المنقولة جنسيا.