لغات أمازيغية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 19 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
ط
(إضافة فاصلة)
 
'''اللغات البربرية''' أو '''البربرية'''، تعرف أيضا بإسم '''اللغات الأمازيغية''' أو''' الأمازيغية'''<ref name=":0">H. Ekkehard Wolff (2013-08-26). "[https://www.britannica.com/topic/Amazigh-languages Amazigh languages]". Britannica.com. Retrieved 2015-07-14. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180621194613/https://www.britannica.com/topic/Amazigh-languages |date=21 يونيو 2018}}</ref> (الاسم الإمازيغي: ''{{رمز لغة|ber-Latn|تمازيغت}}''، [[تيفيناغ|نيو-تيفيناغ]]: ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ، [[تيفيناغ]] [[طوارق|طارقية]]: ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵗⵜ ،ⵝⴰⵎⴰⵣⵉⵗⵝ، بالحرف اللاتيني: Tamaziɣt) هي فرع من عائلة اللغات [[لغات أفريقية آسيوية|الأفروآسيوية]]. وهي تتألف من مجموعة من اللغات ذات الصلة التي يتحدث بها [[أمازيغ|الأمازيغ]] <ref>[https://www.un.org/arabic/conferences/wcar/indigenous.htm شبح العنصرية<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140225204511/https://www.un.org/arabic/conferences/wcar/indigenous.htm |date=25 فبراير 2014}}</ref><ref>Hayward, Richard J., chapter ''Afroasiatic'' in Heine, Bernd & Nurse, Derek, editors, ''African Languages: An Introduction'' Cambridge
2000. ISBN 0-521-66629-5.</ref>. ولأنها أكثر التقسيمات تجانسا في الأفروآسيوية، فقد تم الإشارة للغات البربرية غالبا كلغة واحدة في الماضي (خاصة من طرف الدراسات الفرنسية التقليدية)<ref name=":0" />.
 
يتحدث بالبربرية عدد كبير من سكان [[المغرب]] و<nowiki/>[[الجزائر]] و<nowiki/>[[ليبيا]]، من قبل سكان أصغر في [[تونس]] وشمال [[مالي]] وغرب وشمال [[النيجر]] وشمال [[بوركينا فاسو]] [[موريتانيا|وموريتانيا]] وفي [[سيوة|واحة سيوة]] في [[مصر]]. يعيش عدد كبير من المهاجرين الناطقين باللغة البربرية، يبلغ عددهم اليوم 4 ملايين نسمة، في [[أوروبا الغربية]]، ويمتد على مدى ثلاثة أجيال، منذ خمسينيات القرن العشرين. عدد [[أمازيغ|الأمازيغ]] أعلى بكثير من عدد المتحدثين بالبربرية<ref>"[http://news.bbc.co.uk/2/hi/africa/3509799.stm BBC NEWS. Q&A: The Berbers]". BBC News. 2004-03-12. Retrieved 2013-04-30. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180712120349/http://news.bbc.co.uk/2/hi/africa/3509799.stm |date=12 يوليو 2018}}</ref>. كما أن [[غوانش|الغوانش]] في جزر الكناري كانوا يتحدثون بالأمازيغية قبل أن يقضي الاستعمار [[إسبانيا|الإسباني]] على اللغة الأمازيغية فيها. والغوانش على الرغم من كونهم قد أصبحوا إسبانيي اللغة إلا أنهم ما يزالون يرون أنفسهم أمازيغًا ويسعى الكثير منهم إلى إحياء ودعم اللغة الأمازيغية في [[جزر الكناري]]. من أشهر ملوك [[أمازيغ|الأمازيغ]] القدامى الذين تكلموا الأمازيغية: [[يوغرطة]] و[[شيشنق الأول|شوشناق]] و[[ماسينيسا]] و[[يوسف بن تاشفين]].
== وضع اللغات الأمازيغية ==
وضع اللغات الأمازيغية في البلدان أين يتم التحدث بها يتغير حسب البلد، هناك من يعترف بها كلغة رسمية أو وطنية و هناك من لا يعترف بها:
* [[لهجة تماشقية|تماشق]]: اعترفت كلغة وطنية في المالي سنة 1982.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=https://www.ethnologue.com/language/taq|عنوان=Tamasheq|اقتباس=Recognized language (1982, Decree No. 159 of 19 July, Article 1)| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190403010137/https://www.ethnologue.com/language/taq | تاريخ أرشيف = 3 أبريل 2019 }}</ref>
* [[تاولميت]]: اعترفت كلغة وطنية في النيجر سنة 1999.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=https://www.ethnologue.com/language/ttq|عنوان=Tamajaq, Tawallammat|اقتباس=6a (Vigorous). Recognized language (1999, Constitution, Article 3)| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190403010126/https://www.ethnologue.com/language/ttq | تاريخ أرشيف = 3 أبريل 2019 }}</ref>
* [[أمازيغية معيارية جزائرية]]: اعترفت كلغة وطنية في الجزائر سنة 2002 ثم كلغة رسمية في 2016.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=http://www.aps.dz/algerie/66884-l-etat-ne-reculera-pas-sur-la-promotion-de-tamazight-ministre|عنوان=L’Etat ne reculera pas sur la promotion de Tamazight (ministre)|اقتباس=l’Etat n’a pas attendu le (projet) de Loi de Finances 2018 pour mettre les moyens nécessaires pour la promotion de Tamazight élevée au rang de langue nationale en 2002 puis en langue officielle dans la loi fondamentale de février 2016| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190403010032/http://www.aps.dz/algerie/66884-l-etat-ne-reculera-pas-sur-la-promotion-de-tamazight-ministre | تاريخ أرشيف = 3 أبريل 2019 }}</ref>
* [[أمازيغية معيارية مغربية]]: اعترفت كلغة رسمية في المغرب سنة 2011.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=https://www.ethnologue.com/language/zgh|عنوان=Tamazight, Standard Moroccan|اقتباس=1 (National). Statutory national language (2011, Constitution, Article 5).| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190402233532/https://www.ethnologue.com/language/zgh | تاريخ أرشيف = 2 أبريل 2019 }}</ref>
 
ولقد بدأ العمل على معيرة اللغة الأمازيغية حتى يصطلح الناطقون على لغة موحدة في إطار '''الاعتراف الرسمي باللغة الأمازيغية''' الذي يطالب به الأمازيغ في و'''تونس'''<ref>[http://www.tunisie-amazigh.com/articles/en-tunisie-les-amazighs-font-entendre-leurs-voix-325-29122011 tunisie-amazigh.com - tunisie-amazigh Resources and Information<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160201052257/https://www.tunisie-amazigh.com/articles/en-tunisie-les-amazighs-font-entendre-leurs-voix-325-29122011 |date=01 فبراير 2016}}</ref><ref>[http://www.tunisie-amazigh.com/articles/stephane-arrami-lessentiel-est-dofficialiser-tamazight-en-tunisie-dans-une-vision-globale tunisie-amazigh.com - tunisie-amazigh Resources and Information<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140222210443/http://www.tunisie-amazigh.com/articles/stephane-arrami-lessentiel-est-dofficialiser-tamazight-en-tunisie-dans-une-vision-globale |date=22 فبراير 2014}}</ref> و'''ليبيا.'''
[[ملف:Expansion of Afroasiatic.svg|200px|thumb|خريطة توضح توسع [[لغات أفروآسيوية|اللغات الآفروأسيوية]] من موطنها الأصلي المحتمل [[إثيوبيا|أثيوبيا]] قبل الميلاد ثم تشكيل اللغات الأمازيغية.]]
 
اللغات الأمازيغية هي إحدى فروع أسرة [[لغات أفريقية آسيوية|اللغات الأفروآسيوية]]، الفرع الأمازيغي والفروع الخمسة الأخرى ([[لغة مصرية|المصرية]] و [[لغات كوشية|الكوشية]] و [[لغات سامية|السامية]] و [[لغات تشادية|التشادية]] و [[لغات أوموتية|الأوموتية]]) نشأت في [[شمال أفريقيا]] وشمال [[شرق أفريقيا]]. كان انشقاق الأمازيغية من اللغات الأفريقية الآسيوية الأخرى قديما جدا : 10،00010,000 ~ 9،0009,000 سنة قبل وقتنا <ref>{{Citation|الأخير=Militarev|الأول=A.|chapter=Sovremennoe sravnitel'no-istoricheskoe afrazijskoe jazykoznanie: chto ono mozhet dat' istoricheskoj nauke?|عنوان=Lingvisticheskaja rekonstrukcija i drevnejshaja istorija Vostoka|المجلد=3|صفحات=3–26, 44–50|مكان=Moscow|سنة=1984}}</ref>.
 
يقترح روجر بلانتش <ref name="Blench2018">Blench, Roger. 2018. [https://www.academia.edu/36664366/Reconciling_archaeological_and_linguistic_evidence_for_Berber_prehistory Reconciling archaeological and linguistic evidence for Berber prehistory]. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20181211123449/http://www.academia.edu/36664366/Reconciling_archaeological_and_linguistic_evidence_for_Berber_prehistory |date=11 ديسمبر 2018}}</ref> في ''المصالحة بين الأدلة الأثرية واللغوية للعصر ما قبل التاريخ للأمازيغ'' (2018) أن متحدثي [[لغة بدائية أمازيغية|اللغة البدائية الأمازيغية]] انتشروا عبر الرعي من [[نهر النيل]] إلى [[شمال أفريقيا]] ما بين 4000 و 5000 سنة قبل وقتنا.
 
بالرغم من أن الأمازيغية قد انفصلت عن الأفروآسيوية منذ عدة آلاف السنين ،السنين، إلا أنه لا يمكن إعادة بناء اللغة البدائية الأمازيغية إلا لفترة زمنية جد حديثة: 200 بعد الميلاد. وهذا ما يفسر انخفاض التنوع الداخلي في اللغات الأمازيغية الحديثة. <ref name="Blench2018"/>
 
== تصنيف اللغات الأمازيغية ==
]]
 
بالرغم من وجود عدة تصنيفات مختلفة للغات الأمازيغية عند اللغويين،إلااللغويين، إلا أن هناك إجماع حول الخطوط العريضة للعائلة (باستثناء الأمازيغية الشرقية):
 
#[[لغات أمازيغية شرقية]] (غير متفق عليها)
=== لغات أمازيغية شرقية ===
{{مفصلة|لغات أمازيغية شرقية}}
[[مارتن كوسمان|كوسمان]] يصنف اللغات الأمازيغية الشرقية ضمن اللغات الأمازيغية الشمالية:
*[[تاسيويت]] في [[مصر]].
*[[اللغة النفوسي|النفوسية]]، [[لهجة غدامسية|الغدامسية]]، [[اللغة الفزانية|الفزانية]]، [[اللغة الأوجلية|الأوجلية]] و [[لهجة غدامسية|الغدامسية]] في [[ليبيا]].
تشمل 3 فروع:
* [[اللغة القبائلية|القبائلية]] في [[الجزائر]].
* [[لغات الأطلس]] في [[المغرب]] ([[اللغة الشلحية|تشلحيت]]، [[أمازيغية الأطلس الأوسط|أمازيغية وسط المغرب]]، [[أمازيغية غمارة|الغمارية]])
* لغات زناتية: [[لهجة شاوية|الشاوية]]، [[اللغة المزابية|المزابية]]، [[لغة شناوية|الشناوية]] في [[الجزائر]] و[[لغة ريفية|الريفية]] في [[المغرب]].
=== لغات أمازيغية غربية ===
== تأثير الأمازيغية على اللهجات المغاربية ==
 
أن العربية والأمازيغية تمازجتا وتكونت منهما اللغة الدارجة إلا أنه يجب أن ننبه إلى أن هناك كثيرا من المفردات الأمازيغية دخلت إلى العربية بحيث نجد علماء اللغة العربية وواضعي القواميس لا يشيرون إطلاقا إلى ذلك إلا في الحالات النادرة جدا بل يضيفون الطابع العربي المحض على ذلك بالرغم من أن الكثير من هذه الألفاظ وخاصة المنحوت منه لا يستطيعون طمسه وإخفاء حقيقة أصله الأمازيغي. نجد في بعض القواميس العربية يذكرون الأصل الفارسي واليوناني وحتى السرياني إلى غير ذلك من اللغات بالرغم من التمازج الحضاري بين المشرق والمغرب أربعة عشر قرنا من الإسلام ֵغزوات للأندلس والدولة الفاطمية وأحداث كثيرة، بل نجد الكثير في عصرنا هذا يستعملون كل الحجج والبراهين لإثبات أن الألفاظ الأمازيغية أصلها عربية ونسوا أن واضع أقدم قاموس عربي (لسان العرب) هو [[ابن منظور]] ألم يتأثر هذا ببيئته الأمازيغية
لقد ذكر الأقدمون بعض ألألفاظ الأمازيغية التي دخلت إلى اللغة العربية ومنهم [[جلال الدين السيوطي]]، وتجدر الإشارة إلى أن لهجات الشمال الأفريقي أو اللهجات [[اللغة العربية|العربية]] [[مغاربية|المغاربية]] متأثرة بشكل كبير باللغة الأمازيغية، ويظهر ذلك في الأسماء والكلمات الأمازيغية التي تستعمل في اللهجات العربية المغاربية، بل حتى أن الطبيعة المورفولوجية لللهجة المغاربية
ومن أمثلة التأثير في اللهجات العامية هو قواعد النحو: النسبة للإضافة ففي العربية تتم من غير أداة وإنما بالإعراب مثل " أموال محمد " بينما في الدارجة نقول " المال نتاع محمد " (نتاع == أداة إضافة) وتنطبق تماما على صيغة الإضافة في الأمازيغية " آقل ن موحند " (ن= أداة إضافة == نتاع) لكن تجدر الإشارة إلى أن اللهجات العربية الأخرى لها نفس هذا التركيب
 
و الملاحظة أيضا أن النفي في الدارجة هو نفسه في الأمازيغية، ينفي الفعل بوضعه بين وحدتين "أور"... مثل (أور سويغ شا) في الأمازيغية، (ما شربت ش) في الدارجة بينما ينفي في العربية بأدوات تسبق الفعل (لم، لا، لن حسب الحالات) والملاحظ أيضا أن شبه الجملة في العربية الدارجة تنفي مثل الفعل لأن في الأمازيغية الفعل وشبه الجملة ينفيان بنفس الطريقة مثل " أور غري ش) بينما في العربية الفصحى تنفي بالأداة " ليس".
 
كما لا يوجد مثنى في الدارجة مثل ألأمازيغية تماما مثل " أشربو = سوث " لاثنين أو أكثر بينما في الفصحى يفرق بين المثنى والجمع " أشربا للاثنينللإثنين وأشربو ا لأكثر ".
 
== الأمازيغية في الواقع الأمازيغي ==
 
== تأثير العربية على اللغات الأمازيغية ==
التفاعل اللغوي بين العربية والأمازيغية يتضح بعد دخول الإسلام، فبعض الأمازيغ تعربوا لغويا، وكثير من المهاجرين العرب تمزغوا. أما الأمازيغ غير المعربين فيستعملون بعض الكلمات العربية خصوصا في مجال الدين والعبادات إضافة إلى كلمات لاتينية في مجال التجارة والعمل. كما أن تأثير الأمازيغية في اللهجات العربية المغاربية واضح بجلاء صوتا وصرفا وتركيبا ودلالة، وذلك نتيجة قرون طويلة من التفاعل بين العربية والأمازيغية على ألسنة الساكنة المحلية عربية كانت أو أمازيغية. ويمكن اعتبار اللهجات العربية المغاربية نتاجا صرفا للثقافة الأمازيغية.
 
== الكتابة الأمازيغية ==
هكذا يتضح أن تيفيناغ ينتمي مجموعة الخطوط البدائية العربية التي ينتمي إليها خط المسند أو القلم الحميري الخط العربي القديم، هذا وقدم ابن النديم على أن النقط استخدمت كفواصل بين الكلمات في خط الحبشة، لكنها في خط [[ثمود]] (خط عربي قديم) رمزت إلى حرف العين نقطة ونقطتين وثلاث نقط وأربع نقط حسب الاكتشاف الأثري وفي بعضها رمز إلى حرف العين عند ثمود بدائرة صغيرة كما في الخط السبئي.<ref name="كتابة على الصخر">[http://www.mnh.si.edu/EPIGRAPHY/e_pre-islamic/fig02_comparativechart.htm Written in Stone: Pre-Islamic Exhibit<!-- Bot generated title -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20060904123858/http://www.mnh.si.edu/epigraphy/e_pre-islamic/fig02_comparativechart.htm |date=04 سبتمبر 2006}}</ref>
 
كما أن علم الجينات أثبت أن 62 في المائة من طوارق النيجر لا يختلفون في جيناتهم عن باقي سكان النيجر و9 في المائة فقط منهم يحملون الجين المميز للبربر E1b1b1b = M81 وهو عند بربر مزاب بالجزائر بنسبة 80 في المائة، وعند بربر الأطلس المتوسط بالمغرب بنسبة 71 في المائة، وعند بربر الأطلس الكبير مراكش 72 في المائة، هذا يعني أن من ذاب جنسهم في الجنس النيجري بهذا الشكل لا يمكن أن يحفظ كتابة، أو أن لا يستعمل كتابة أخرى<ref name="familytreedna.hape3b">{{مرجعاستشهاد ويب| مسار = http://www.familytreedna.com/pdf/hape3b.pdf| عنوان =| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160305201518/https://www.familytreedna.com/pdf/hape3b.pdf | تاريخ أرشيف = 5 مارس 2016 }}</ref>.
 
=== استعمال تيفيناغ عند الأمازيغ ===
في الجزائر، تم إضفاء الطابع المؤسساتي لتدريس الأمازيغية في وقت مبكر جدا، ابتداء من الثمانينيات من القرن 19 (1880)، في المدرسة العليا للآداب والتي أصبحت كلية الآداب بالجزائر العاصمة سنة 1909، كما في المدرسة العادية لبوزريعة بمرتفعات الجزائر العاصمة. في لقبايل تم خلق شهادة اللغة سنة 1885، ودبلوم اللهجات الأمازيغية سنة <ref>[http://encyclopedieberbere.revues.org/2157#tocto1n1 الموسوعة الأمازيغية. تعلیم الأمازيغية - في فرنسا والبلدان الناطقة بالأمازيغية (قبل الإستقلال). الفقرة] 2. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170624002332/http://encyclopedieberbere.revues.org/2157 |date=24 يونيو 2017}}</ref> 1887.
 
كان تعليم الأمازيغية ساريا به العمل في الفترة الاستعمارية في البلدان الأمازيغية كالمغرب والجزائر قبل أن يتم تعطيله فور حصول البلدان على استقلالها، حيث تبنت أنظمتها القومية العربية، فأصبح تعليم الأمازيغية حتى على مستوى الجامعة ينظر إليه كتهديد للوحدة والهوية الوطنية، فالإبقاء على تعليم الأمازيغية كان بإمكانه أن يكون بمثابة اعتراف بواقع وحقيقة البلدان الأمازيغية، والتي كانت الإيديولوجية والسياسات الرسمية . أدى هذا إلى غياب شبه تام لأي تكوين أمازيغي في المغرب والجزائر، لكن هذا لم يمنع العديد من المغاربيين من الحصول على تكوينات أمازيغية في بلدان المهجر كفرنسا وإنجلترا والولايات المتحدة. وتجذر الإشارة إلى بعض الاستثناءات الواضحة لهذا التضييق، كالترخيص للدكتور مولود معمري بإلقاء درس عن الأمازيغية بكلية الحقوق بالجزائر العاصمة<ref>[http://encyclopedieberbere.revues.org/2157#tocto1n4 الموسوعة الأمازيغية. تعلیم الأمازيغية - في البلدان الناطقة بالأمازيغية (بعد الإستقلال). الفقرة 15 و16.] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170624002332/http://encyclopedieberbere.revues.org/2157 |date=24 يونيو 2017}}</ref>.
 
ابتداء من سنة 1980، نظمت تجارب عديدة للتعليم الحر للأمازيغية في منطقة لقبايل (جامعة تيزي وزو)'' وفي الجزائر العاصمة<ref>[http://encyclopedieberbere.revues.org/2157#tocto1n4 الموسوعة الأمازيغية. تعلیم الأمازيغية - في البلدان الناطقة بالأمازيغية (بعد الإستقلال). الفقرة 17.] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170624002332/http://encyclopedieberbere.revues.org/2157 |date=24 يونيو 2017}}</ref>.