براغي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 20 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
ط
ط (بوت:إزالة تصنيف معادل لم يعد موجود في الصفحة الإنجليزية (1) إزالة (تصنيف:آلهة الفنون))
 
|الاسم =
|لاحقة تشريفية =
|الاسم الأصلي =
|اسم أصلي =
|الصورة =
|صورة =
| الاسم عند الولادة =
 
|سبب الوفاة =
|مكان الدفن =
| معالم =
| النصب التذكارية =
| عرقيةالعرقية =
| منشأ =
|الإقامة =
|سنوات النشاط =
|أعمال بارزة =
|تأثر بـ =
|تأثيرأثر في =
|التلفزيون =
|المنصب =
|الديانة =
|الزوج =
|الأبناء =
|الأولاد =
|الأب =
|الأم =
|الجوائز =
|التوقيع =
|توقيع =
|الموقع الرسمي =
}}
 
ففي هذه القصيدة منع براغي في بداية الأمر لوكي من الدخول إلى تلك القاعة لكن أودين سمح له بعد ذلك، وقد أرسل لوكي تحية لكل الآلهة كرامة لبراغي، فقد قام براغي، بسخاء، بإعطاء سيفه، حصانه، وخاتم ذراع كهدية سلام، ولكن لوكيي اتهم براغي بالخوف والجبن، لكونه أقل شخصا قدرة على المحاربة بين الآلهة والإلف والبشر في هذه القاعة، فأجاب براغي لو أنهم كانوا خارج هذه القاعة لكان قد قطع رأس لوكي، ولكن لوكي استمر بإلقاء اللعنات عليه، وعندما حاولت إيدون تهدئة براغي، استهزأ لوكي منها وأخبرها أنها تحتضن قاتل شقيقها. (في إشارة إلى بعض المسائل التي لم تحل بعض، ومنها أن براغي قد قتل شقيقة زوجته إيدون).
 
يصف مقطع في القصيدة الشعرية [[سيغردريفومال]]، إحدى قصائد [[إيدا الشعرية]]، تعاويذ محفورة في الشمس. واحدة على أذن أحد الأحصنة، وواحدةعلىوواحدة على حوافر الآخر، وعلى أسنان [[سليبنير]]، وعلى مخلب الدب، وعلى منقار النسر، وعلى مخلب الذئب. وعلى العديد من الأشياء الأخرى على لسان براغي. ثم كل هذه التعاويذ انتزعت من أماكنها وخلطت مع الميد (خمر العسل)، ثم أُخرجت فحصل الآيسر على قسم منها وحصل الإلف على بعض آخر، وكذلك الفانير والبشر، وتحولت هذه التعاويذ إلى تعويذة خشب الزان، وتعويذه الولادة، تعاويذ الخمر، تعاويذ سحرية، ومعنى هذه التعاويذ غامض.
 
في الجزء الأول من القصيدة الشعرية، [[سكالدسكابرمال]] لسنوري ستورلسون، يتحدث عن نقاش بين براغي وإيجر حول أصل الشعر عماة والشعر الإسكندنافي خاصة، فيذكر براغي أن خمر الشعر هو بالأساس دم [[كفايسير]]، وأول من حصل عليه كان أودين، فقام بعد ذلك بمناقشة كافة الإستعاراتالاستعارات الشعرية المعروفة باسم الإستعاراتالاستعارات المجازية.
 
أما سنوري فإنه يفصل تماما بين الإله براغي وبين الشاعر الشهير براغي بوديسون، فكان يُشار إليه بشكل منفصل تماما، وظهور براغي في القصيدة الشعرية سكادسكابرمال، يعني أن هاتين الشخصيتين مختلفتين بالنسبة لهذا المؤلف أيضا. أو أن التسلسل الزمني أصبح مشوشا وقد انتقل براغي بودسون إلى آخر الأسطورة بها. ولكن العديد من العلماء حاولوا أن يصلحوا هذا التشويش ويُثبتوا أن الإسمين لشخص واحد ولكن هذا النقاش لم يُحسم بعد.
 
== براغي بوداسون ==
كان براغي بوداسون الكبير، شاعرا (يستخدم الطريقة [[يوهيمرية|اليوهيميرية]])، وقد خدم عدة ملوك في السويد، [[راغنار لودبروك]]، [[أوسيتن بيل]]، ة[[بيورن أت هاوغ]]. ذاع صيته في النصف الأول من القرن التاسع. وهو أكثر الشعراء الإسكندنافيين شهرة وأكثرهم بقاء في الذاكرة. من بين أشعاره (حسب ما ذكر سنوري) وصفا للملك المعظم راغنار لودبرك ووصف للدرع الذي قدمه الملك للشاعر، وفيه كانت عدة صور جميلة تت حدث أحيانا عن اصطياد ثور للثعبان [[يورمونغاند]]، وعن قيام [[جيفيون]] بخلق شبه جزيرة زيلاند، وعن هجوم هامدر وسورلي على الملك [[يورمونريك]] وعن الصراع الأبدي بين [[هيدين وهوغني]].
 
== المصادر ==