تركمان العراق: الفرق بين النسختين

تم إضافة 37 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
ط
بوت:التعريب V4
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول لفظ تباهي
ط (بوت:التعريب V4)
 
==== الإحصاءات الرسمية ====
يُشكّل تركمان العراق ثالث أكبر جماعة عرقية في العراق.<ref name="MEO">{{citation|الأخير=Al-Hurmezi |الأول=Ahmed|التاريخ=9 December 2010|المسار=http://www.middle-east-online.com/english/?id=42958|العنوان=The Human Rights Situation of the Turkmen Community in Iraq|الناشر=Middle East Online|تاريخ الوصول=2011-10-31| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20171018105232/http://www.middle-east-online.com/english/?id=42958 | تاريخ الأرشيف = 18 أكتوبر 2017 }}</ref><ref name="UNPO">{{مرجعاستشهاد ويب|مؤلف=Unrepresented Nations and Peoples Organization|عنوان=Iraqi Turkmen: The Human Rights Situation and Crisis in Kerkuk|مسار=http://www.unpo.org/images/reports/iraqi_turkmen_hr_situation_kerkuk_report.pdf|تاريخ الوصول=2011-10-31| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171018105236/http://www.unpo.org/images/reports/iraqi_turkmen_hr_situation_kerkuk_report.pdf | تاريخ أرشيف = 18 أكتوبر 2017 }}</ref> ووفقا للإحصاء العراقي عام 1957 كان هناك 567،000 الأتراك من أصل يبلغ مجموع سكانها 6.3 مليون، مشكلة 9٪ من مجموع سكان العراق.<ref name="Güçlü 2007 loc=79">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Güçlü|2007|loc=79}}.</ref> ومع ذلك، نظرا للبيئة الغير ديمقراطية، كانت دائما التقليل من عددهم ومنذ فترة طويلة وهي نقطة نزاع. على سبيل المثال، في تعداد عام 1957، ادّعت الحكومة العراقية الأولى التي كان هناك 136،800 الأتراك في العراق.ولكن، صدر تعديل الرقم إلى 567،000 بعد ثورة 1958 عندما اعترفت الحكومة العراقية أن عدد سكان تركمان العراق كان في الواقع أكثر من 400٪ من إجمالي العام السابق. التعدادات اللاحقة، في عام 1967، 1977، 1987 و1997، كل يعد غير موثوق به للغاية، وذلك بسبب الشكوك من التلاعب النظام.<ref name="International Crisis Group 2008 loc=16"/> ينص تعداد عام 1997 أن هناك 600،000 تركماني عراقي<ref name="Phillips 2006 loc=112"/> يبلغ تعدادها من 22٬017٬983<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Graham-Brown|1999|loc=161}}.</ref> مُشكّلة 2.72٪ من مجموع سكان العراق، ولكن هذا التعداد يسمح فقط للإشارة إلى مواطنيها الذين ينتمون إلى أعراق واحد من الاثنين، عربية أو كردية، وهذا يعني حددت أن العديد من تركمان العراق أنفسهم كعرب (الأكراد أنها ليست جماعة عرقية مرغوب فيه في عهد عراق صدام حسين)، وبالتالي أدّى إلى تشويه العدد الحقيقي لتركمان العراق.<ref name="International Crisis Group 2008 loc=16"/>
 
==== عدد السكان المقدر ====
في الوقت الحالي تشير الأرقام الرقم التى أحصتها الجماعات الكردية والباحثين الغربيين هي أن التركمان العراقيين يشكلون 3-2٪ من سكان العراق، ما يقرب من 500،000-800،000;<ref name="Jenkins 2008 loc=6">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Jenkins|2008|loc=6}}.</ref> ومع ذلك، ليس كل الباحثين الغربيين يقبلون بهذا الرأي، على سبيل المثال، في عام 2004 اقترح [[سكوت تايلور (كاتب)]] أن تركمان العراق تمثل ل2،080،000 من 25 مليون عدد سكان العراق في حين قد ذكر [[باتريك كلاوسون]] أن التركمان العراقيين يشكلون نحو 9٪ من مجموع السكان.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب| مسار = http://www.unpo.org/images/reports/iraqi_turkmen_hr_situation_kerkuk_report.pdf| عنوان =| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20171018105236/http://www.unpo.org/images/reports/iraqi_turkmen_hr_situation_kerkuk_report.pdf | تاريخ الأرشيفأرشيف = 18 أكتوبر 2017 }}</ref>
وعلاوة على ذلك، فإن المنظمات الدولية مثل [[منظمة الأمم والشعوب غير الممثلة]] ذكرت أن المجتمع التركماني العراقي يمثل 3 ملايين نسمة أو 13٪ من سكان العراق.<ref>[http://www.unpo.org/members/7878 UNPO: Iraqi Turkmen<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170903193246/http://unpo.org/members/7878 |date=03 سبتمبر 2017}}</ref><ref name="unpo.org">[http://www.unpo.org/article/2610 UNPO: The Turkmen of Iraq: Underestimated, Marginalized and exposed to assimilation Terminology<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20171018105237/http://www.unpo.org/article/2610 |date=18 أكتوبر 2017}}</ref> وقداعلن تركمان العراق أن مجموع سكانهم أكثر من 3 ملايين نسمة.<ref name="Kibaroğlu 2009 loc=165">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Kibaroğlu|Kibaroğlu|Halman|2009|loc=165}}.</ref> وهم يعيشون بصورة رئيسية في منطقة تسمى [[الجبهة التركمانية العراقية|توركمن إيلى]]، والتي تمتد من شمالي غربي البلاد إلى الشرق في وسط [[العراق]].و يعتبرون [[كركوك]] هى العاصمة.<ref name="MEO"/>
 
وتعتبر اللهجة التي تتحدث بها معظم التركمان العراقيين أشبه للأذرية الجنوب<ref>[http://www.ethnologue.com/show_language.asp?code=azb Ethnologue: Languages of the World] Azerbaijani, South. 600,000 in Iraq (1982). Language use: They speak South Azerbaijani at home. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20130213175750/http://www.ethnologue.com/show_language.asp?code=azb |date=13 فبراير 2013}}</ref><ref>David Dalby. 1999/2000. '''The Linguasphere Register of the World's Languages and Speech Communities''' (Observatoire Linguistique), see pg. 346<br/>Hendrik Boeschoten. 1998. "The Speakers of Turkic Languages," '''The Turkic Languages''', ed. Lars Johanson & Éva Ágnes Csató (Routledge), pp. 1-15, see pg. 5</ref> أو وسيطة بين الأناضول التركية، وعلى مقربة من لهجات [[ديار بكر]] و[[أورفة]] في جنوب شرق [[تركيا]].<ref name="Bulut 2000 loc=161"/> العديد من التركمان العراقيين يتقنون لغتين أو ثلاث لغات، وتم اكتساب العربية من خلال وسائل الإعلام ومن خلال التعليم في المدرسة في حين تم اكتساب اللغة الكردية في أحيائهم عن طريق الجيران أو عن طريق الزواج.<ref name="Bulut 2000 loc=161"/>
 
وكانت أتراك الأناضول ظلت لهجتهم لها أهمية كبيرة بين تركمان العراق وأثرت تأثيرا تاريخيا عميقا على لهجتهم، لدرجة أن قواعد لغة تركمان العراق تختلف بشكل كبير عن تلك الأخرى من الأذريين.<ref name="en.wikipedia.org">[[Iraqiتركمان Turkmens#CITEREFJohanson2001العراق|Iraqi Turkmen - Wikipedia, the free encyclopedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->]]</ref> وفقا للدستور عام 1925، سُمح باستخدام اللغة الأناضولية التركية في المدارس والمكاتب الحكومية ووسائل الإعلام. ظل النفوذ التركي الحديث قوي حتى أصبحت اللغة العربية هي اللغة الرسمية الجديدة في 1930، ودرجة ازدواج لسان التركمانية-التركية لا يزال يمكن ملاحظتها بين تركمان العراق. بدأ فرض قيود على اللغة التركية في عام 1972 واشتدت في ظل نظام صدام حسين.<ref name="Al-Shawi 2006 loc=47"/><ref>{{استشهاد بخبر|عنوان=Iraqi Turkmen Announce Formation of New Jihadi Group|مسار=http://www.jamestown.org/single/?no_cache=1&tx_ttnews%5Btt_news]=4795|الأول=Bakier|الأخير=Abdul Hameed|عمل=The Jamestown Foundation|تاريخ=March 18, 2008|تاريخ الوصول=2011-11-21| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20150929030508/http://www.jamestown.org/single/?tx_ttnews[tt_news]=4795&no_cache=1 | تاريخ أرشيف = 29 سبتمبر 2015 | وصلة مكسورة = no }}</ref> وفي الوقت الراهن، يُتم استخدام الأناضولية التركية كلغة رسمية مكتوبة. في عام 1997، اعتمد المجلس التركماني العراقي إعلان المبادئ، المادة الثالثة منها على ما يلي:
 
{{اقتباس|إن اللغة الرسمية المكتوبة من التركمان هو اللغة التركية، وأبجديتها هي الأبجدية اللاتينية الجديدة.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مؤلف=Türkmeneli İşbirliği ve Kültür Vakfı|عنوان=Declaration of Principles of the (Iraqi?) Turkman Congress|مسار=http://www.iraqiturkman.org.tr/turkmen27.html|تاريخ الوصول=2011-11-25| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20150924040127/http://www.iraqiturkman.org.tr/turkmen27.html | تاريخ أرشيف = 24 سبتمبر 2015 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref name="Nissman">{{citation |الأخير=Nissman|الأول=David|التاريخ=5 March 1999|المسار=http://www.globalsecurity.org/wmd/library/news/iraq/1999/9-050399.html|العنوان=The Iraqi Turkomans: Who They Are and What They Want|journal=Iraq Report|الناشر=Radio Free Europe/Radio Liberty |volume=2|issue=9|الصفحات=|المكان=|تاريخ الوصول=| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190327101248/https://www.globalsecurity.org/wmd/library/news/iraq/1999/9-050399.html | تاريخ الأرشيف = 27 مارس 2019 }}</ref>}}
 
لهجة تركمان العراق فإنها غالبا ما تسمى "التركمانية"<ref name="MEO"/><ref name="CIA">{{مرجعاستشهاد ويب|مؤلف=Central Intelligence Agency|عنوان=The World Factbook: Iraq|مسار=https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/iz.html|تاريخ الوصول=2011-11-29| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190430071609/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/iz.html | تاريخ أرشيف = 30 أبريل 2019 }}</ref>، ولكن لا ينبغي الخلط بينه وبين اللغة التركمانية التي يتحدث بها في [[تركمانستان]].
 
يتحدث أهالي تلعفر بلغة تركية قريبة من لهجة “الجاغاتاي” التركية أما أهالي مدينة الطوز فلهجتهم أذرية تنحدر من لهجة الفرس الأذريون في إيران.<ref>[http://www.afkarhura.com/index.php?option=com_content&view=article&id=9455:-q-q-q-q&catid=1:akbar&Itemid=21 1] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160314230003/http://afkarhura.com/index.php?option=com_content&view=article&id=9455:-q-q-q-q&catid=1:akbar&Itemid=21 |date=14 مارس 2016}}</ref>
قد برز أيضا تركمان العراق كقوة سياسية رئيسية في الجدل الدائر حول الوضع المستقبلي لشمال العراق و[[كردستان العراق|منطقة الحكم الذاتي الكردية]]. وقد ساعدت الحكومة التركية في تمويل مثل تلك التنظيمات السياسية ك[[الجبهة التركمانية العراقية]]، التي تعارض الفدرالية العراقية وبخاصة الاقتراح بضم كركوك إلى [[حكومة إقليم كردستان]].<ref>[http://english.aljazeera.net/NR/exeres/563D3875-FE1D-4C26-9146-F91377A4FB19.htm Kurds Accused Of Rigging Kirkuk Vote], Al Jazeera{{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20080821164159/http://english.aljazeera.net/NR/exeres/563D3875-FE1D-4C26-9146-F91377A4FB19.htm |date=21 أغسطس 2008}}</ref>
 
على رغم وجود التوتر بين المجموعتين على كركوك إلا إنها تنتهى ببطء. وفي 30 يناير 2006 قال الرئيس العراقي [[جلال طالباني]]، أن "الأكراد يعملون على خطة لمنح الحكم الذاتي لتركمان العراق في المناطق التي يشكلون فيها الأغلبية في الدستور الجديد يقيمون بصياغتة بإقليم كردستان العراق".<ref>{{مرجعاستشهاد ويب| مسار=http://www.kurdistanweekly.dk/news.php?readmore=103| عنوان=Talabani: Autonomy for Turkmen in Kurdistan| ناشر=Kurdistan Weekly| الأول=Ilnur| الأخير=Cevik| تاريخ=2006-01-30| تاريخ الوصول=2006-05-20| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170629115048/http://www.kurdistanweekly.dk/news.php?readmore=103 | تاريخ أرشيف = 29 يونيو 2017 }}</ref> غير أن ذلك لم يحدث أبدا، كما أن سياسات التكريد بواسطة [[الحزب الديمقراطي الكردستاني]] و[[الاتحاد الوطني الكردستاني|الإتحاد الوطني الكردستاني]] بعد عام 2003 (مع غير الأكراد) أدت إلى مشاكل خطيرة بين الأعراق.<ref name="Stansfield 2007 loc=71"/>
 
انتخب ما بين عشرة إلى اثني عشر فردا تركمانياً في الجمعية الوطنية الانتقالية العراقية في يناير عام 2005، بما في ذلك خمسة على لائحة الائتلاف العراقي الموحد، وثلاثة من الجبهة التركمانية العراقية، وإما اثنين أو أربعة من التحالف الوطني الكردستاني.<ref>[http://www.zaman.com/?bl=columnists&alt=&trh=20050220&hn=16703 Interesting Outcomes in Iraqi Election], Zaman Daily Newspaper {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20120302233728/http://www.zaman.com/?bl=columnists&alt=&trh=20050220&hn=16703 |date=2 مارس 2012}}</ref><ref name="Setav">[http://www.setav.org/document/SE1_406_Iraq_English.pdf The New Iraq, The Middle East and Turkey: A Turkish View], ''Foundation for Political, Economic and Social Research'', 2006-04-01, accessed on 2007-09-06 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20090305150302/http://www.setav.org/document/SE1_406_Iraq_English.pdf |date=05 مارس 2009}} </ref>
{{تصنيف كومنز|Iraqi Turkmen}}
 
[[تصنيف:تركمان العراق|تركمان العراق]]
[[تصنيف:التركيبة السكانية في العراق]]
[[تصنيف:العلاقات العراقية التركية]]