ثيرانوس: الفرق بين النسختين

تم إضافة 551 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إضافة مصدر (1.2)، إزالة وسم مصدر
ط (بوت: أضاف قالب:ضبط استنادي)
ط (بوت:إضافة مصدر (1.2)، إزالة وسم مصدر)
{{مصدر|تاريخ=ديسمبر 2019}}
{{مقالة غير مراجعة|تاريخ = أغسطس 2019}}
{{يتيمة|تاريخ=أغسطس 2019}}
[[ملف:Nuclear nonproliferation discussion 130417-D-NI589-107 cropped.jpg|تصغير|[[إليزابيث هولمز]]، المدير التنفيذي ومؤسس ثيرانوس في [[سنة|عام]] [[2013]].]]
'''كانت شركة ثيرانوس''' شركة [[تكنولوجيا]] [[صحة|صحية]] خاصة، في البداية توصف بأنها شركة [[تكنولوجيا|تكنولوجية]] غير مسبوقة، ولكن بعد ذلك اشتهرت بإدعاءاتها الخاطئة بأنها استنبطت اختبارات [[دم]] لا تحتاج إلا إلى كميات صغيرة جدًا من [[دم]].<ref>{{مرجع ويب| مسار = https://viaf.org/viaf/13152199250014282149 | عنوان = معلومات عن ثيرانوس على موقع viaf.org | ناشر = viaf.org}}</ref><ref>{{مرجع ويب| مسار = https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=ko20181019005 | عنوان = معلومات عن ثيرانوس على موقع aleph.nkp.cz | ناشر = aleph.nkp.cz}}</ref><ref>{{مرجع ويب| مسار = https://id.loc.gov/authorities/n2018015605 | عنوان = معلومات عن ثيرانوس على موقع id.loc.gov | ناشر = id.loc.gov}}</ref> تأسست في [[سنة|عام]] [[2003]] من قبل [[إليزابيث هولمز|اليزابيث هولمز]]<nowiki/>البالغة من [[العمر]] [[19]] [[سنة|عامًا]]، جمع ثيرانوس أكثر من 700 [[مليون]] [[دولار]] من أصحاب [[رأس مال|رأس المال]] المغامر والمستثمرين من القطاع الخاص، مما أدى إلى تقييم بقيمة 10 [[مليار|مليارات]] [[دولار]] في ذروتها في [[سنة|عامي]] [[2013]] و [[2014]].استحوذ [[استثمار|المستثمرون]] و<nowiki/>[[إعلام|وسائل الإعلام]] على ثيرانوس بإعتباره طفرة في سوق اختبارات [[دم|الدم]] الكبير، حيث سجلت صناعة مختبرات التشخيص [[الولايات المتحدة|الأمريكية]] مبيعات سنوية تزيد على 70 [[مليار]] [[دولار]]. زعمت ثيرانوس أن تقنيتها كانت ثورية وأن اختباراتها لا تتطلب سوى حوالي 1/100 إلى 1،000 من كمية [[دم|الدم]] التي ستكون مطلوبة عادةً وتكلفة أقل بكثير من الاختبارات الحالية.
 
ظهرت نقطة تحول في [[أكتوبر]] [[2015]]، عندما شكك مراسل التحقيقات جون كارييرو من ''صحيفة و<nowiki/>[[وول ستريت جورنال|ول ستريت جورنال]]'' في صحة تكنولوجيا ثيرانوس. واجهت الشركة سلسلة من التحديات [[قانون|القانونية]] والتجارية من قبل الجهات الطبية والمستثمرين ولجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) ومراكز خدمات الرعاية الطبية (CMS) و<nowiki/>[[محامي|المحامين]] العامين والشركاء [[تاجر|التجاريين]] السابقين و<nowiki/>[[مريض|المرضى]] وغيرهم. بحلول [[يونيو]] [[2016]]، قدرت القيمة الصافية الشخصية [[إليزابيث هولمز|لهولمز]] بإنخفاض من 4.5 [[مليار]] [[دولار]] إلى لا شيء تقريبًا. كانت الشركة على وشك الإفلاس إلى أن حصلت على [[قرض]] بقيمة 100 مليون [[دولار]] من مجموعة فورترس انفستمنت جروب في [[سنة|عام]] [[2017]] المضمونة ببراءاتها.في [[سبتمبر]] [[2018]]، توقفت الشركة عن العمل.