أسد البحر (عملية عسكرية): الفرق بين النسختين

تم إزالة 1 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
بوت:تدقيق إملائي V1.5
ط (بوت:أضاف 1 تصنيف)
ط (بوت:تدقيق إملائي V1.5)
في وقت لاحق في ربيع عام 1940 أصبح الكريغسمرين أكثر معارضة لغزو إنجلترا خاصة بعد النصر الساحق للاسطول الألماني في [[النرويج]] فبعد غزو النرويج لم يعد متاحا للبحرية الألمانية الا طراد ثقيل واحد وطرادين خفيفين واربع مدمرات متاحة للعمليات .والادميرال ريدر عارض عملية اسد البحر بشدة خاصة بعد التضرر الشديد في النرويج وان الاسطول ما بين سفن غارقة أو معطوبة وأصبحت عديمة الجدوي امام الاسطول الملكي .
 
في 16 يوليو 1940 وبعد الاحتلال الألماني السريع لفرنسا وللدول المنخفضة ومع تناقص الصبر تدريجيا نتيجة للرفض الإنجليزي المتكرر لكل مبادرات السلام التي قدمها . اصدر ال[[فوهرر]] هتلر القرار التوجيهي رقم 16ووضع الحركة للاستعداد للهبوط في بريطانيا.وقد استهل الفوهرر الأمر بقوله "انجلتراإنجلترا وعلي الرغم من وضعها العسكري الميؤوس منه الا انها لاتزال لاتظهر اي علامات للتصالح . لقد قررت التحضير وان لزم الامر تنفيذ لعملية انزال علي ارضها وان الهدف من هذه العملية هو القضاء علي إنجلترا الام كقاعدة للهجمات وشن الحرب علي ألمانيا وان اقتضت الضرورة الي احتلال البلد بكامله".
 
وقد حدد هتلر 4 شروط من أجل اتمام الغزو :
{{شريط بوابات|ألمانيا|الحرب|الحرب العالمية الثانية|القوات المسلحة الألمانية|المملكة المتحدة|ألمانيا النازية}}
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:غزوات ألمانيا]]
[[تصنيف:العلاقات الألمانية البريطانية العسكرية]]
[[تصنيف:العمليات العسكرية الملغاة التي تشمل ألمانيا]]
[[تصنيف:عمليات برمائية في الحرب العالمية الثانية]]
[[تصنيف:عمليات عسكرية]]
[[تصنيف:غزوات ألمانيا]]
[[تصنيف:غزوات ملغاة]]
[[تصنيف:مسرح أوروبا الغربية في الحرب العالمية الثانية]]