اتفاقات كامب ديفيد: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي V1.5
ط (بوت: صيانة، obsolete-tag)
ط (بوت:تدقيق إملائي V1.5)
على الصعيد العربي كان هناك جو من الإحباط والغضب لأن الشارع العربي كان آنذاك لايزال تحت تأثير افكار الوحدة العربية وافكار [[جمال عبد الناصر]] وخاصة في [[مصر]] و[[العراق]] و[[سوريا]] و[[ليبيا]] و[[الجزائر]] و[[اليمن]].
 
يرى البعض أن الاتفاقية أدت إلى نشوء نوازع الزعامة الأقليمية والشخصية في العالم العربي لسد الفراغ الذي خلفته [[مصر]] وكانت هذه البوادر واضحة لدى القيادات في [[العراق]] و[[سوريا]] فحاولت الدولتان تشكيل وحدة في عام 1979 ولكنها انهارت بعد اسابيع قليلة وقام [[العراق]] على وجه السرعة بعقد قمة ل[[جامعة الدول العربية]] في [[بغداد]] في 2 [[نوفمبر]] 1978 ورفضت اتفاقية كامب ديفيد وقررت نقل مقر الجامعة العربية من [[مصر]] وتعليق عضوية مصر ومقاطعتها وشاركت بهذه القمة 10 دول عربية و[[منظمة التحرير الفلسطينية]] وعرفت هذه القمة باسم " جبهة الرفض ". وفي 20 [[نوفمبر]] 1979 عقدت قمة [[تونس]] العادية وأكدت على تطبيق المقاطعة على [[مصر]]. وازداد التشتت في الموقف بعد [[حرب الخليج الأولى]] إذ انضمت [[سوريا]] و[[ليبيا]] إلى صف [[إيران]] وحدث أثناء هذا التشتت غزو [[إسرائيل]] [[لبنان|للبنان]] في عام 1982 بحجة إزالة [[منظمة التحرير الفلسطينية]] من جنوب لبنان وتمت محاصرة للعاصمة اللبنانية لعدة شهور ونشات فكرة "الإتحادالاتحاد المغاربي" الذي كان مستنداً على أساس الانتماء لأفريقيا وليس الانتماء للقومية العربية.
 
== معرض صور ==