جابرييلا ميسترال: الفرق بين النسختين

تم إزالة 87 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
لا يوجد ملخص تحرير
(بوت:أضاف 1 تصنيف)
ط
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي مهمة الوافد الجديد
| أدب = <!--أضف وصلة مباشرة من صفحة الشاعر/الكاتب في adab.com -->
}}
'''جابرييلا مسترال''' ([[1889]] - [[1957]]) هو اسم مستعار للوثيا دي ماريا من بيرتيتو سوكورو جودوى الكاياجا، ولدت في (بيكوينا،[[بيكوينا]] السابعوتوفيت من أبريل لعام 1889- نيويورك, العاشر من يناير لعام 1957)،في [[شاعرةنيويورك]] متميزه و[[دبلوماسية]] و[[نسوية]] وتربوية تشيلية<ref>Jenny Robb. Identidad y feminismo en Gabriela Mistral: una mujer que lo fue todo, University of the South, Sewanee, Tennessee, 01.05.2011; acceso 04.03.2012</ref>، واحدة من الشخصيات الرئيسية في الأدب التشيلي والقاري، وتعد أول امرأة لاتينية أمريكية والوحيدة الابيرو أمريكية حتى هذه اللحظة. حائزة على [[جائزة نوبل]] في الأدب عام 1945،<ref>2. Iglesias, Rafael, ed. (1988). «Chile». Almanaque Mundial 1989. Panamá: Editorial América S.A. p. 262.</ref><ref>Nobelprize.org (s/f). «The Nobel Prize in Literature 1945» (en inglés). nobelprize.org. Consultado el 4 de abril de 2011.</ref> حيث حصلت عليها "كتقديراً لأعمالها الشعرية الملهمة بتعبيراتها القوية والتي حولت اسمها إلى رمز يمثل التطلعات المثالية لشعوب أمريكا اللاتينية".
== السيرة الذاتية ==
هي ابنة خوان خيرونيمو جودوى بيانوبيا الذب كان يعمل مدرسا، من يتروزلكايجا روخاس، والذي ينتمي إلى إحدى السلالات الباسكية<ref>4. Oyanguren M., Palmira. «Gabriela Mistral Alcayaga (sic): "La india vasca"». Consultado el 2009.</ref>. ولدت غابريلا ميسترال في ييكونيا، مدينة يوجد بها الآن أحد المتاحف<ref>Museo Gabriela Mistral de Vicuña</ref> المخصص لها والذي يقع حيث مسقط رأسها ويحمل اسم جابرييلا ميسترال. عندما كانت تبلغ من العمر عشرة أيام حملها والديها إلى اونيون (بيسكو الكى) وعلى الرغم من ذلك نجد أن جمهورها المحبوب هم من ينتمون إلى مدينة مونيس جراندي حيث عاشت من سن الثلاثة أعوام حتى سن التسعة أعوام المكان الذي طلبت وضع قبرها فيه كما قالت بنفسها. ويرجع أصول أجدادها من جهة الأب إلى المنطقة الحالية لانتوفاجاستا، ثم جريجوريو جودوى وإيزابيل بيمانويبا، أما من جهة الأم هم فرانسيكو الكاباجا باراثا ولوتيا روخاس ميراندا من ذرية العائلات المالكه لأراضي وادى إلكى. تمتلك جابرييلا ميسترال أخت تدعى إميلينا مولينا الكايجا ووالدها هو روسيذرو سولينا روخاس، تعد معلمتها الأولى. تركت والدها المنزل عندما كانت تبلغ من العمر تقريباً ثلاث أعوام، على الرغم من ذلك كانت جابرييلا ميسترال تحبه ودائماً تدافع عنه، تروى أنها أثناء تقليبها في الأوراق وجدت بعض الأبيات الشعرية الجميلة التي كتبها والدها تقول: "هذه الأبيات لوالدي، هي أول أبيات شعرية قرأتها والتي أيقظت بداخلي العاطفة الشعرية"<ref>6. Teitelboim, Volodia (1991). Gabriela Mistral pública y secreta. Santiago: Ediciones BAT. pp.17</ref>. عندما كانت تبلغ من العمر خمسة عشر عاماً أحبت الفريدو بيديلا بيتيدا رجل ثرى ووسيم وأكبر منها بنحو عشرين عاماً والذي كانت تقوم بمراسلته قرابة العام والنصف، فيما بعد إلتقت بروميليو أوريتا موظف حكومي يعمل في خطوط السكة الحديدية، إقترض مالاً من المحطة التي كان يعمل بها لمساعدة أحد أصدقائه ولكنه لم يستطع تسديدها وفي الأخير إنتهت حياته بالإنتحار. وعقب فوزها في مسابقة الألعاب الذهنية بعمل مقاطع الموت هي عبارة عن أشعار متعلقة بانتحار أوديتا والتي ولدت الأسطورة الشهيرة عن الحب الجميل بينهما. بدأت في عام 1904 العمل كمدرس مساعد في المدرسة التابعة للشركة الخافتة في سيرينا، كما بدأت أيضاً في إرسال المساندات إلى الصحيفة السيريانية كوكيميو. في العام التالي استمرت في الكتابة في هذه الصحيفة وأخرى تسمى صوت إلكى في يكونيا منذ عام (1908)، وهي معلمة في منطقة كانتيرا ثم في ثيريوس الواقعة على طريق أويايية. وجدير بالذكر انها لم تدرس لكي تصبح معلمة لأنها لم تكن تمتلك المال اللازم لفعل هذا ولكن فيما بعد أثبتت معارفها في عام (1910) أمام المدرسة العادية التي تحتل المرتبة الأولى في سانتياغو وتأهلت لتكون معلمة للدولة في المدارس الثانوية بمعارفها وخبرتها دون الالتحاق بالمعهد التربوي التابع [[جامعة تشيلي|لجامعة تشيلي]]، وبرهنت بعد ذلك قيمتها المهنية عندما قامت بالتعاقد مع الحكومة المكسيكية للإرساء أسس نظامها التعليمي الجديد والذي ظل فعالاً تقريباً في جوهره، فقط حدث به بعض الإصلاحات بهدف تحديثه.
== انظر أيضًا ==
* [[سرخيو بادييا]]
* [[لويس سيبولفيدا]]
* [[عشتار ياسين جوتيريز]]
 
56

تعديل