بني يزقن: الفرق بين النسختين

تم إزالة 167 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت: إضافة بوابات معادلة 1 (ғʀ) (بوابة:التراث العالمي))
{{وصلات قليلة|تاريخ=مايو 2018}}
{{مصدر|تاريخ=فبراير 2016}}
'''بني يزقن''' هي منطقة سياحية تقع في قلب مدينة [[غرداية]]، اشتهرت المنطقة منذ عقود متواصلة تمتد إلى ما قبل استقلال الجزائر عام [[1962]] محافظة على تقاليدها التي تحرم التدخين على كل مقيم وزائر لها، مهما كان مركزه الاجتماعي أوالسياسي، أوالديني.
{{مقالة غير مراجعة|تاريخ=يونيو 2010}}
 
== تاريخمنع التدخين ==
تعرف المنطقة توافدا كبيرا للسياح حتى من السلك الدبلوماسي المعتمد في الجزائر، ورغم مكانتهم الرفيعة إلا أن قرار منع التدخين لم يتم خرقه. ويتعاون سكان "بني يزقن"، ويبلغ عددهم اليوم زهاء 18 ألف نسمة على احترام هذا التقليد المتوارث عن علماء المذهب الأوائل الذين استقروا بالمكان، واليوم توجد السلطة المعنوية بيد هيئة اسمها "العزّابة" تسهر على احترام القوانين العرفية، منها منع التدخين، فضلا عن تسيير شؤون حياة الناس في بني يزقن.<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.alarabiya.net/articles/2009/08/19/82250.html|العنوان=بني يزقن.. مدينة جزائرية لا تعرف "نكهة" السيجارة منذ عقود|الناشر=[[قناة العربية]]|تاريخ الوصول=[[31 مارس]] [[2020]]|مسار الأرشيف =https://web.archive.org/web/20161220161749/https://www.alarabiya.net/articles/2009/08/19/82250.html|تاريخ الأرشيف=[[26 ديسمبر]] [[2016]]}}</ref>
تأسس قصر بني يزقن (آت إيزجن) القرن الرابع عشر، ويحتفظ إلى اليوم بكافة نموذجه التنظيمي، بما في ذلك السور المحيط به والشارع المحاذي له من الداخل، والعديد من أبراج المراقبة. ويتميز قصر بني يزقن بمكاتبه المتعددة والغنية المهيأة داخل مساكن أين يمكن مطالعة العديد من المخطوطات والمؤلفات الخاصة بمختلف جوانب المجتمع الإباضي وتشريعاته (الفلاحة، الفقه، الحقوق، الري، العمارة، ...الخ).
 
== الموقعتراث ==
تضم هذه المدينة المحصنة أيضا مواقع طبيعية، ونقوش ورسومات صخرية بناحية "نتيسة" وهي منطقة فلاحية بضواحي بني يزقن، فضلا عن عديد المعالم الدينية والجنائزية التي تتميز ببساطتها المعمارية وتخلو من أي زخرفة أو تزيين ، لكنها فريدة من نوعها، وكذا تشييد من قبل الأجداد نظام دفاع بتشكل أساسا من سور خارجي محيط بقصر بني يزقن على مسافة دائرية تزيد عن 1.550 متر طولي، وأبراج حراسة، والتي من أشهرها برج "بوليلة"، إلى جانب الأبواب على مداخل القصر.
يقع قصر بني يزقن على قمة التلة، بين قصري مليكة وبنورة وبملتقى واد أنتيسة ب[[وادي ميزاب]]، ويعتبر واد أنتيسة حدوده الطبيعية من الناحية الشرقية. البابان الرئيسيان الواقعان في الشمال والجنوب (باب الشرقي وباب الغربي) وثلاثة أبواب صغيرة (خراجة) تِؤدي نحو المقابر. ويمكن برج بوليلة الواقع في أعلى نقطة بالقصر بمنظر عام وبديع للواحة ومشاهدة التنظيم المحكم للنسيج العمراني. كل الطرق تؤدي نحو ساحة السوق التي تتميز بشكلها المثلثي والتي تنشط فيها عملية البيع بالمزاد العلني كل مساء باستثناء يوم الجمعة. يضمن التزود بالماء بواسطة حفر آبار في مختلف أحياء البلدة. ومن أجل التكفل على صيانتها، فقد تم غرس بجانب كل بئر نخلة لعدم تضييع الماء في عملية السقي من جهة ومن جهة أخرى يباع منتوج التمر بالسوق لتسديد مصاريف الصيانة.<br />
 
استفاد قصر بني يزقن من عدة عمليات ترميم، حماية وإعادة تأهيل، مست كل عناصر النظام الدفاعي للقصر مع إطلاق برنامج بالتوازي خاص بعملية ترميم المساكن التقليدية القديمة لحماية النمط المعماري والهندسي للقصر وتحسين الإطار المعيشي للسكان.
ويضاف إلى هذا التراث منشآت الري التقليدية التي تتكون من آبار مياه على طول وادي "نتيسة" ، وتقسيم المياه بواحات النخيل ببني يزقن ، وأودية وأيضا أطلال قصور قديمة مندثرة .
 
== المراجع ==
{{مراجع}}
 
يشتهر هذا القصر المحاط يسور تتخلله أبراج للحراسة مضفيا عليه طابعا خاصا بسوقه ذي البيع بالمزاد العلني وبصناعته التقليدية خاصة الخمار المطروز وزربية بني يزقن. له واحة واسعة على امتداد وادي انتيسة ويعتبر سده البالغ طوله 430م وعلوه 14م (من أعمق نقطة) رائعة ينبغي مشاهدتها عند سيلان الوادي.
{{شريط بوابات|التراث العالمي|الأمازيغ|الجزائر}}
{{ولاية غرداية|دائرة بني يزقن=بني يزقن}}