تيلبينو: الفرق بين النسختين

تم إزالة 42 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
بوت:استبدال وصلة لغة بقالب (تجريبي)
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.7) إزالة تصنيف:ميثولوجيا حيثية لوجود (تصنيف:آلهة حيثية)))
ط (بوت:استبدال وصلة لغة بقالب (تجريبي))
{{يتيمة|تاريخ=يونيو 2019}}
[[ملف:Hattusa.king.jpg|تصغير|نقش حثي، نقش بارز يمثل ا<nowiki/>[[لملك شوبيلوليوما الثاني]]]]
'''تيلبينو''' ([[لغة إنجليزية{{إنج|بالإنجليزية]]:Telipinu)}} إِله [[مناخ|المناخ]] عند [[حيثيون|الحثِّيين]] وكذلك إِله الخصب وقد اختفى مثل ابنه إِله [[زراعة|الزراعة]]. تتحدث [[علم الأساطير|الأسطورة]] عن قفر [[الأرض]] نتيجة غضب وانسحاب '''تيلبينو''' والاجراءات التي اتخذت لتأمين عودته وارضائه حيث خرج غاضباً وبدل جزمته اليمنى باليسرى وبذا حل الخراب بالأرض وذبلت [[نبات|النباتات]] ونشفت [[ينبوع|الينابيع]] ولم تحمل الأبقار والماشية والنساء وعمَّت الأرض [[مجاعة|المجاعة]]، ولم يتمكن [[نسر|النسر]] الذي بعثه إِله [[الشمس]] من إيجاد '''تيلبينو''' المختفي وقد رجت الالهة ('''[[هنهانا]]''') إِله المناخ بالتفتيش عنه وذهب إلى [[مدينة]] '''تيلبينو''' فلم يجده هناك وجلس يائساً فارسلت '''هنهانا''' [[نحل|نحلة]] لتلدغ '''تيلبينو''' فاغضبته اللدغات فارسل [[فيضان|فيضانات]] جرفت معها البيوت والرجال والحيوانات حتى جاءت آلهة التعاويذ والشفاء ([[كاميروسبا]]) ومسحت غضبه بمراسم سحرية ومداواة واقنعته بالعودة إلى معبده على ظهر النسر وجعلته يفكر بما عمل ونما [[زراعة|الزرع]] وقدمت [[نذر|النذور]] من [[ذرة (نبات)|الذرة]] و<nowiki/>[[مشروبات كحولية|الخمر]] و<nowiki/>[[ثور (حيوان)|الثيران]].<ref>{{مرجع كتاب|عنوان=قاموس أساطير العالم، صفحة 33|تاريخ=|ناشر=دار نينوى/ طبعة 2010|مؤلف1=آرثر كورتيل|مؤلف2=|editor1=|لغة=العربية|مكان=|الأول=|via=|عمل=}}</ref>
 
== غضب الإله واختفاؤه ومصيره ==