عمرو بن بكر التميمي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 36 بايت ، ‏ قبل شهرين
لا يوجد ملخص تحرير
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
أحد الخوارج الثلاثة (الآخران هم [[الحجاج التميمي]]، و[[عبد الرحمن بن ملجم]]) الذين أئتمرو بعلي ومعاوية وعمرو بن العاص رضوان الله سبحانه وتعالى عليهم ليقتلوهم ليلة 17 رمضان سنة 40 هـ
وكان عمرو بن بكر قد تعهد بقتل عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه وأرضاه بمصر . فَكمّن تلك الليلة لعمرو ينتظر خروجه لصلاة الفجر .
ولكن عمرو بن العاص لم يخرج تلك الليلة لعلة اصابته بقدر الله تعالى . وخرج للصلاة عوضاً عنه صاحب شرطتهِ .
[[خارجة بن حذافة]] فقتله عمرو بن بكر وهو يظنه ابنعمرو بن العاص فاجتمع الناس حوله فقبضوا عليه فساقوه إلى عمرو بن العاص .
قال : فمن قتلت ؟ قال خارجة فقال : أما والله يا فاسق ما ظننته غيرك !( مع عدم تأكده طبعا وعلمه به كل العلم في ذلك الوقت ) فقال ابن العاص : أردتني وأراد الله خارجة ! ثم قتله .
وهناك رواية اخرى تقول ان عمرواً بن بكر قال : أردت عمرواً وأراد الله خارجة ، وهذا كان من قدر الله جل شأنه .
مستخدم مجهول