الحسين بن طلال: الفرق بين النسختين

تم إضافة 438 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
ط
بوت:إضافة وصلة أرشيفية.
ط (بوت:تدقيق إملائي V1.5)
ط (بوت:إضافة وصلة أرشيفية.)
| الأم = [[زين الشرف بنت جميل]]}}
[[ملف:Koning_Hussein_met_broers_en_zus_(1950).jpg|تصغير|الملك حسين مع أخيه الأمير [[محمد بن طلال]] [[الحسن بن طلال|والحسن بن طلال]] والأميرة [[بسمة بنت طلال]] عام 1950]]
'''الحسين بن طلال بن عبد الله الأول''' (14 نوفمبر 1935 - 7 فبراير 1999)، هُو ملك [[الأردن|المملكة الأردنية الهاشمية]] الثالث. تولى الحكم من الحادي عشر من أغسطس عام 1952 حتى وفاته في السابع من فبراير عام 1999.
 
وُلد الملك الحسين في العاصمة الأردنية [[عمان (مدينة)|عمَّان]]؛ ليكون أكبر أبناء الأمير -آنذاك- [[طلال بن عبد الله بن حسين|طلال بن عبدالله]] وزوجته [[زين الشرف بنت جميل]]. وقد بدأ الحسين دراسته في عمان في [[الكلية العلمية الإسلامية]]، بينما أكمل تعليمه في الخارج [[المملكة المتحدة|بالمملكة المتحدة]]. وبعد أن تولّى الملك طلال بن عبد الله الأول حكم المملكة الأردنية الهاشمية عام 1951 م، سُمِّي الحسين وليا للعهد [[وريث واضح|ووريثا واضحا]] للعرش. بعد ذلك، عزلَ [[مجلس النواب الأردني]] الملك طلال بعد عام من توليه الحكم؛ نظراً لمرضه آنذاك، مما حدا بالمجلس لتعيين [[وصي العرش|مجلس وصاية على العرش]] حتى يبلغ الحسين السن الدستورية للحكم؛ إذ اعتلى العرش وهو يبلغ من العمر سبعة عشر عاماً فقط، وذلك في الثاني من أيار/مايو من العام 1953 م. وقد حكم الحسين الأردن ذات النظام [[ملكية دستورية|الملكي الدستوري]] لأطول فترة من بين أفراد أسرته الذين توّجو [[قائمة ملوك الأردن|ملوكا للأردن]] منذ 1946 م.
 
تزوج الحسين بن طلال أربع مرات منفصلات، وقد أنجب من تلك الزيجات الأربع أحد عشر إبنا وابنة، وهم: [[عالية بنت الحسين]] من زوجته [[دينا بنت عبد الحميد]]، [[عبد الله الثاني بن الحسين|وعبد الله الثاني بن الحسين]] [[فيصل بن الحسين (أمير)|وفيصل بن الحسين]] [[عائشة بنت الحسين|وعائشة بنت الحسين]] [[زين بنت الحسين|وزين بنت الحسين]] من زوجته الأميرة [[منى الحسين]]، وكل من الأميرة [[هيا بنت الحسين]] [[علي بن الحسين (أمير)|وعلي بن الحسين]] من زوجته [[علياء ملكة الأردن|علياء الحسين]]، كذلك [[حمزة بن الحسين]] [[هاشم بن الحسين|وهاشم بن الحسين]] [[إيمان بنت الحسين|وإيمان بنت الحسين]] [[راية بنت الحسين|وراية بنت الحسين]] من زوجته التي تُوفي عنها [[نور الحسين]].
 
== حكم طلال ==
نصّب مجلس الوزراء [[نايف بن عبد الله الأول|الأمير نايف]]، أخ طلال وعم الحسين، وصيا على العرش لغياب طلال للعلاج خارج الأردن، حيث أقسم نايف اليمين الدستورية أمام مجلس الوزراء. وفي يوم الأثنين [[23 يوليو]] [[1951]] دفن جد الحسين مقابل الديوان الملكي في بسمان. ثم استقالت حكومة سمير الرفاعي واستلم [[توفيق أبو الهدى]] رئاسة الحكومة. حيث قام بتشكيل محكمة عسكرية للجناة وأجرى انتخابات مجلس النواب، وظهر وقتها خلافات حول ولاية العهد، هل تبقى لطلال رغم مرضه أن تؤل إلى أخيه نايف رغم مخالفة ذلك للدستور الأردني. لكن مجلس الأمة نادى بطلال ملكا على الأردن. فعاد طلال إلى الأردن يوم [[6 سبتمبر]] حيث توجه إلى مجلس النواب فورا من الطائرة وأقسم اليمين، وقام بتعين ابنه الحسين ولي لعهده في [[9 سبتمبر]] [[1951]]. <ref name="ttkhkf">{{مرجع ويب|مسار=https://www.telegraph.co.uk/news/obituaries/royalty-obituaries/7136625/King-Hussein-of-Jordan.html|عنوان=King Hussein of Jordan|عمل=The Telegraph|ناشر=The Telegraph|تاريخ الوصول=1 July 2017|تاريخ=8 February 1999| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190121130237/https://www.telegraph.co.uk/news/obituaries/royalty-obituaries/7136625/King-Hussein-of-Jordan.html | تاريخ أرشيف = 21 يناير 2019 }}</ref> لكن وبعد حكم استمر أقل من ثلاثة عشر شهرًا، أجبر [[مجلس الأمة الأردني|البرلمان]] الملك طلال على [[التنازل عن العرش]] بسبب مخاوف من حالته العقلية{{snd}} حيث تم تشخيص اصابته [[فصام|بانفصام الشخصية]]. <ref name="ttkhkf" /> في فترة حكمه القصيرة، قدم طلال [[دستور الأردن|دستورًا]] ليبراليًا عصريًا إلى حد ما بالنسبة لعام 1952 ولا يزال جزء ضخم منه قيد الاستخدام حتى اليوم. <ref name="ttkhkf" /> وفي منتصف أيار 1952 غادر طلال المملكة للعلاج مرة أخرى.
 
== الملك ==
 
==== إلغاء الخطة الأردنية للتنمية في الارض المحتلة ====
قد جاء قرار الالغاء في بيان صدر عن مجلس الوزراء في الجلسة التي عقدها برئاسة الرفاعي في [[28 يوليو|الثامن والعشرين من تموز]] عام 1988. وفيما يلي نص بيان مجلس الوزراء:
 
{{اقتباس|على ضوء قرارات [[قمة الجزائر]] غير العادية التي عكست التوجه والالتزام العربيين بمساندة الشعب العربي الفلسطيني في نضاله البطولي لتحقيق أهدافه الوطنية بقيادة [[منظمة التحرير الفلسطينية]] الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني . .
ومؤكدة على أن هذه الإجراءات لن تمس بأي حال الوحدة الوطنية بين سائر المواطنين في المملكة الأردنية الهاشمية.. هذه الوحدة التى كانت وستبقى مصونه غالية. . وقاعدة صلبة لمنعة هذا الوطن . . ونواة أصيله لوحده عربية أشمل مع أي دولة عربية شقيقه. وسيستمر الأردن فى أداء دوره القومي كدولة من دول المواجهة وكطرف رئيسي من أطراف النزاع العربي - الإسرائيلي بالتعاون والتنسيق مع أشقائه العرب من أجل انقاذ الأرض ودرتها [[القدس]] العربية الاسلامية.}}
 
وكانت الخطة الأردنية للتنمية في الارض المحتلة فد وضعت بتنسيق من الحكومة الأردنية وبالتعاون بين الأردن وعدة دول وهيئات ومؤسسات دولية ساهمت جميعها في تمويل الخطة ودعمها، كما ساهمت في دراستها وبرمجتها من خلال الدراسات والندوات التي سبق أن عقدت في عمان لهذا الغرض. حيث كانت قد تناولت مختلف القطاعات الإنتاجية والتربوية والإجتماعية والصحية في مختلف مناطق الضفة الغربية بحسب أولويات الحاجة والحالة الاقتصادية العامة لكل قرية ومدينة ومنطقة في جميع المجالات الإنتاجية والقطاعية.
 
'''ولم يتبين أثناء إعداد الخطه وبرمجتها أو بعد إلغائها أن أي من الدول أو الهيئات المساهمة قد حولت أموال نقدية أو عينية تعود إلى مساهمتها في الخطة المذكورة.'''
 
==== حل مجلس النواب ====
::::الحسين بن طلال}}
 
لم تعلل الإرادة الملكيه قرار حل [[مجلس النواب الأردني|مجلس النواب]]، إلا أنه كان من الواضح، خصوصا بعد إعلان قرار فك الارتباط مع [[الضفة الغربية]]، بأن اعضاء المجلس الذي يمثلون الضفة الغربية أصبحوا مجردين من أية صفة تمثيلية دستورية في المملكة الأردنية الهاشمية. وبالتالي يصبح من المنطقي أن يحل المجلس الذي يفقد دفعة واحدة نسبة عالية من اعضائه، كما كان من المنطقي حل المجلس لاسباب دستورية برلمانية، اذ انقضى على حل المجلس لاول مرة حوالي عشر سنوات قبل اعادته إلى الحياة بنفس اعضاءه السابقين. وبذلك تكون الاكثرية الساحقة من الناخبين غير مشاركة في انتخاب اعضاء ذلك المجلس، إذا أُخذ بعين الاعتبار عدد المواطنين الذين بلغوا سن الانتخاب في السنوات الاثنتي عشرة التي جمد بها المجلس.
 
تأجلت الانتخابات النيابية التي كان يجب اجراؤها بموجب الدستور - خلال اربعة أشهر من تاريخ حل المجلس. وبحكم هذا التأجيل لم تحصل الأنتخابات ضمن وقتها الدستوري. جرى تعديل على قانون الانتخاب ليناسب الوضع الجديد واقتصرت الدوائر الإنتخابية في المملكة على الدوائر في الضفة الشرقية ثم أجريت الانتخابات العامة لمجلس الأمة الحادي عشر في [[8 نوفمبر|8 تشرين ثاني]] [[1989]] ولأول مرة منذ عام 1967 وفقا [[قانون الانتخاب الأردني|لقانون الانتخاب الأردني]] رقم 22 لسنة 1986 وتعديلاته لعام 1989، وتألف المجلس الجديد من ثمانين نائبا يمثلون مختلف المحافظات في المملكة وتمثلت فيه عدة فئات سياسية وحزبية وعقائدية كما صدرت إرادة ملكية بتعيين أعضاء مجلس الأعيان البالغ عددهم أربعين عضواً.<ref>{{مرجع ويب
| موقع = www.moppa.gov.jo
| تاريخ الوصول = 2019-05-15
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191211084333/http://www.moppa.gov.jo/Pages/viewpage.aspx?pageID=128|تاريخ أرشيف=2019-12-11}}</ref> كان من الواضح أن تسارع الأحداث السياسية في الأردن والمنطقة، وانشغال مؤسسات الدولة الأردنية في معالجة القضية الفلسطينية ودعم نضال الفلسطينيين في مختلف الهيئات والمنظمات الدولية، بالإضافة إلى بعض الصعوبات الإقتصادية الحادة التي تعرض لها الأردن في تلك الفترة، قد حالت جميعها دون اجراء الإنتخابات وأدت إلى تأجيلها.
 
==== فك الارتباط القانون والاداري مع الضفة الغربية ====
{{أيضا|قرار فك الارتباط}}
وقد اعلن هذا القرار في خطاب الحسين إلى الأمة يوم الاحد الموافق [[31 يوليو|31 تموز]] 1988 التالي نصه:
{{اقتباس|بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسوله العربي الأيمن
 
والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته}}
حضر وفد يمثل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى عمان بعد أيام من خطاب الحسـين. وقام الوفد بعدة لقاءات مع المسؤولين الأردنيين وتباحث معهم في أوجه التعاون من أجل دعم النضال الفلسطيني وتحقيق هدف التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية على أرض فلسطين. كما قابل الوفد جلالة الملك الحسين الذي شرح هم حيثيات القرار الأردني بفك الارتباط القانوني والإداري مع الضفة الغربية والأسباب والظروف التي أدت إلى هذا القرار.
 
بعد خطاب الحسين اتخذت الحكومة الأردنية عدة تدابير وخطوات تنفيذية لقرار فك الارتباط مع الضفة الغربية. ومن أهم هذه الخطوات:
 
# - تسريح الموظفين في مختلف الإدارات الأردنية في الضفة الغربية بانهاء خدماتهم وتسديد تعويضاتهم
 
بحسب برنامج اخذ بعين الاعتبار مدة الخدمة والعمر وتاريخ بداية الخدمة وغيرها من العناصر. واستثنى تدبير الحكومة موظفي وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.
 
# - تحديد وتعيين شروط منح الجواز الأردني للفلسطينيين ونهاية مدة العمل بالجوازات الممنوحة بحسب وضع كل واحد منهم. وذلك تنفيذا وتفسيرا لقول الحسين في خطابه "ان إجراءاتنا المتعلقة بالضفة الغربية انما تتصل فقط بالارض الفلسطينية المحتلة وأهلها، وليس بالمواطنين الأردنيين من اصل فلسطيني في المملكة الأردنية الهاشمية بطبيعة الحال. فلهؤلاء جميعا كامل حقوق المواطنة وعليهم كامل التزاماتها تماما مثل أي مواطن أخر مها كان أصله"
 
==== الاعتراف بالدولة الفلسطينية المعلنة ====
وهو من القرارات الأردنية المهمة التي تعطي ثقلا معنويا للدولة المعلنة ولسياسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. وكان [[المجلس الوطني الفلسطيني]] قد دعي إلى جلسة طارئة في [[الجزائر (مدينة)|العاصمة الجزائرية]] من اجل مناقشة الانتفاضة الفلسطينية في الأراضي المحتلة ما بين الثاني عشر والخامس عشر من تشرين الثاني عام 1988 بعد دخول الانتفاضة شهرها الثاي عشر. واتخذ المجلس الوطني في تلك الجلسة قرارا بإعلان الدولة الفلسطينية. كما اعلن بيانا سياسيا اعترف فيه بقرارات [[الأمم المتحدة]] بشأن فلسطين وخصوصا بالقرارين [[قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 242|242]] و [[قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 338|338]] اللذين يدعوان إلى احترام حقوق "جميع شعوب المنطقة ودولها" بالعيش ضمن "حدود أمنة ومعترف بها".
 
وكان الأردن من أوائل الدول التي اعترفت رسميا بالدولة الفلسطينية المعلنة. كانت جميع القرارات الأردنية بما فيها الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وكذلك قرار المجلس الوطني الفلسطيني باعلان الدولة، قد جاءت جميعها نتيجة لظروف وعوامل اقليميه ودولية تفاعلت حتى أوصلت إلى هذه القرارات.ومر أبرز هذه العوامل والظروف الانتفاضه الفلسطينيه وما خلفته من أثار وردات فعل سلبيه وإيجابيه في المعسكر الوطني الذي يدعمها ويؤيد استمرارها حتى تحقق اهدافها، وفي معسكر الأعداء الذي يعمل لتطويقها وخنقها قبل أن تتطور وتتسع وتشتد.
 
=== هبة نيسان 1989 ===
 
=== اتصالاته السرية ===
بعد اجتماع بينه وبين الرئيسين [[حافظ الأسد]] [[محمد أنور السادات|والسادات]] أحس بنية الرئيسين للحرب على [[إسرائيل]] فأعلن لهم بدوره أن أراضيه لن تستخدم لشن أي هجوم، وقام باستقلال طائرته الخاصه وتوجه سرًا لإسرائيل حيث أبلغ رئيسة وزراء [[إسرائيل]] [[جولدا مائير]] بشكوكه في نوايا كل من [[مصر]] [[سوريا|وسوريا]] بنيتهما خوض حرب ضد [[إسرائيل]] في [[حرب أكتوبر|أكتوبر 1973]] قبل موعد الحرب ب 11 يومًا، وإنه اجتمع معها في مقر [[موساد|الموساد]] يرفقه رئيس الوزراء [[زيد الرفاعي]] غير أن معلوماته لم تؤخذ على محمل الجد من قبل [[جولدا مائير]] في حينها <ref name="youtube.com">[{{مرجع ويب|مسار= https://www.youtube.com/watch?v=IKB3S6dIu40/ |عنوان=فيديو من انتاج قناه MBC عن حرب اكتوبر.]|تاريخ الوصول=|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200311105058/https://www.youtube.com/watch?v=IKB3S6dIu40/|تاريخ أرشيف=2020-03-11}}</ref><ref name="web.archive.org">[https://web.archive.org/web/20080413001606/http://www.haaretz.com/hasen/spages/973868.html Lion of Jordan: The Life of King Hussein in War and Peace- Haaretz]</ref><ref name="independent.co.uk">[http://www.independent.co.uk/news/the-passing-of-king-hussein-lifelong-balancing-act-of-a-popular-autocrat-1069355.html The passing of King Hussein: Life-long balancing act of a popular autocrat -the Independent] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140331114322/http://www.independent.co.uk/news/the-passing-of-king-hussein-lifelong-balancing-act-of-a-popular-autocrat-1069355.html|date=31 مارس 2014}}</ref><ref name="informaworld.com">[http://www.informaworld.com/smpp/content~content=a789085480~db=all The wealth of information and the poverty of comprehension: Israel's intelligence failure of 1973 revisited] Intelligence and National Security, Volume 10, Issue 4 October 1995، pages 229 - 240</ref>. وكانت [[جولدا مائير]] غير متشجعة للتعامل معه بسبب تخوفها من رغبته في توقيع معاهدة سلام مع [[إسرائيل]] كان قد طرحها على وزير الخارجية [[إسرائيل|الإسرائيلي]] [[أبا إيبان]] في اجتماع سري في [[لندن]]<ref name="books.google.com">[http://books.google.com/books?id=_Vv8CXbMKYkC&pg=PA566&lpg=PA566&dq=king+hussein+secret+meeting+israel&source=web&ots=IUSPnn3ayD&sig=LzAHPtT8Yh4GjtUr1-L_ZGaEYmo&hl=en&sa=X&oi=book_result&resnum=4&ct=result#PPA566,M1 1967: Israel, the War, and the Year that Transformed the Middle East] By Tom Segev, Jessica Cohen, Page 566 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20150407225853/http://books.google.com/books?id=_Vv8CXbMKYkC&pg=PA566&lpg=PA566&dq=king+hussein+secret+meeting+israel&source=web&ots=IUSPnn3ayD&sig=LzAHPtT8Yh4GjtUr1-L_ZGaEYmo&hl=en&sa=X&oi=book_result&resnum=4&ct=result|date=07 أبريل 2015}}</ref>.
 
وكان قد ناشد [[إسرائيل]] من خلال [[المملكة المتحدة]] لتوجيه ضربة عسكرية [[سوريا|لسوريا]] علي خلفية أحداث [[أيلول الأسود]] بسبب الدعم [[سوريا|السوري]] للفصائل [[فلسطين|الفلسطينية]] آنذاك<ref name="news.bbc.co.uk">[http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_1095000/1095635.stm الملك حسين "ناشد" إسرائيل ضرب سوريا- BBC] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160307135302/http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_1095000/1095635.stm|date=07 مارس 2016}}</ref><ref name="query.nytimes.com">[{{مرجع ويب|مسار= http://query.nytimes.com/gst/fullpage.html?res=9801E5DB123BF931A35752C0A9679C8B63 |عنوان=King Hussein Sought Israeli Help in '70 - Published: January 2, 2001 The New York Times]|تاريخ الوصول=|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200315164951/http://query.nytimes.com/gst/fullpage.html?res=9801E5DB123BF931A35752C0A9679C8B63|تاريخ أرشيف=2020-03-15}}</ref>، كما طلب من الرئيس [[الولايات المتحدة|الأمريكي]] [[ريتشارد نيكسون]] ضرب [[سوريا]]<ref name="cnn.com">[http://www.cnn.com/2007/POLITICS/11/28/nixon.papers/index.html Jordan asked Nixon to attack Syria, declassified papers show -CNN]. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160305184457/http://www.cnn.com/2007/POLITICS/11/28/nixon.papers/index.html|date=05 مارس 2016}}</ref>.
 
وفي يوم 11 أكتوبر 1966 أرسلت برقية تحمل رقم 1457 من [[عمان (مدينة)|عمّان]] إلى [[إسرائيل]] تظهر حرصه على بذل أقصى جهوده لمنع الأعمال الموجهة ضد [[إسرائيل]] انطلاقًا من [[الأردن]] لتفادي أي اشتباكات مع الجيش الأردني وتعريض الأردنيين في غور الأردن للخطر<ref name="jewishvirtuallibrary.org">[http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/US-Israel/FRUS12_12_66.html Hussein Reveals Secret Meetings With Israel (December 12, 1966] The American-Israeli Cooperative Enterprise {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160812144911/http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/US-Israel/FRUS12_12_66.html|date=12 أغسطس 2016}}</ref>.
* {{إنج|Mon Metier de Roi}}: صدر عام 1975، تعريب: غازي غزيل "مهنتي كملك - أحاديث ملكية مع فريدون صاحب جم".
* كتاب '''مهنتي كملك''' صدر سنة 1987.
* كتاب "ليس سهلا ان تكون ملك" صدر سنة 1999.
 
== حياته الشخصية ==
{{ويكي الاقتباس|الحسين بن طلال}}
 
[[تصنيف:الحسين بن طلال| ]]
[[تصنيف:أردنيون من أصل مصري]]
[[تصنيف:أشخاص تعرضوا لمحاولة اغتيال]]