جماعة التبليغ: الفرق بين النسختين

تم إزالة 826 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
انها أمة و ليست جماعة
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
(انها أمة و ليست جماعة)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
 
== نشأتها ==
يعود تأسيس جماعةأمة التبليغ والدعوة إلى الشيخ [[محمد إلياس الكاندهلوي]] ([[1885]] – [[1944]]) والذي وُلد في [[كاندهلة]] قرية من قرى سهارنفور [[الهند|بالهند]]، مركز الجماعة في [[دلهي]] ولا يُعرف إلا القليل عن مؤسسها إلا أنه من أصحاب المربّي [[عبد القادر الراي بوري]] وكان [[أبو الحسن الندوي|أبو الحسن علي الحسني الندوي]] الكاتب الإسلامي المعروف أحد أصدقائه المتواصلين معه منذ التقائهما عام [[1939]] ولكن يذكر أن الجماعة تأسست عام [[1926]] حيث كان مؤسسها '''محمد إلياس''' أول أمير لها حتى وفاته ثم ابنه '''محمد يوسف''' ثم '''إنعام الحسن'''.
 
انتشرت الجماعة سريعًا في [[الهند]] ثم في [[باكستان]] و[[بنغلاديش]] وانتقلت إلى [[العالم الإسلامي]] و[[الوطن العربي]] حيث صار لها أتباع في [[سوريا]] و[[الأردن]] و[[فلسطين]] و[[لبنان]] و[[مصر]] و[[السودان]] و[[العراق]] و[[السعودية]] و[[المغرب]] و[[قطر]] و[[الكويت]] و[[الجزائر]] وبعد ذلك انتشرت دعوتها في معظم بلدان العالم، ولها جهود في دعوة غير المسلمين إلى [[إسلام|الإسلام]] في [[أوروبا]] و[[الولايات المتحدة|أمريكا]] أيضاً.
 
== انتقادات ==
البعض يؤاخذهم على قضايا منها أنهم لا يتنافسون في أمور الدنيا، وأخذ عليهم الشيخ [[محمد ناصر الدين الألباني|الألباني]] عن نقصان علمهم ولا يعلمون الناس، يقرأون من كتب معينه طيلة الوقت ككتاب [[رياض الصالحين]] وحياة الصحابة و[[فضائل الأعمال (الكاندهلوي)|فضائل الأعمال]] ويركزون على الرقائق دون الأحكام الفقهية أو العقيدة أو التوحيد.
 
 
ألف [[حمود التويجري]] كتاب '''القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ'''، وقال أن عقيدتهم مخالفة لعقيدة التوحيد كدعاء أصحاب القبور.
.
 
== المصادر ==
3

تعديل