ألوهية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 91.140.130.10 إلى نسخة 40776272 من JarBot.)
'''الأُلوهية''' {{إنج|Theism}} في المفهوم العام هو الإيمان بأن هناك [[رب]] واحد على الأقل.<ref>''Oxford English Dictionary, Second Edition''</ref><ref>{{مرجع ويب |مسار=http://www.merriam-webster.com/dictionary/theism |عنوان=Merriam-Webster Online Dictionary |تاريخ الوصول=2009-01-13| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190807214319/https://www.merriam-webster.com/dictionary/theism | تاريخ أرشيف = 7 أغسطس 2019 }}</ref> وفي المفهوم الأكثر دقة, تشير ''الألوهية'' إلى العقيدة الخاصة التي تفيد بأن هناك علاقة بين الطبيعة [[إله|الإلهية]] وعلاقته بالكون الطبيعي.<ref>See, for example,''The Oxford Dictionary of the Christian Church, Second Edition;'' ''The Oxford Dictionary of World Religions'', 1997, or the current ''Encyclopedia Britannica.''</ref> كما أن الألوهية، المذكورة في التعريف الدقيق، [[إله شخصي|تؤمن بالإله الشخصي]] وأنه يقوم بتحكيم وتنظيم العالم والكون. إن استعمال كلمة ''ألوهية'' للإشارة إلى العقيدة الخاصة [[توحيدية|بالتوحيدية]] monotheism نشأت في أحداث [[ثورة علمية|الثورة العلمية]] في القرن السابع عشر لمناقضة الفكر [[ربوبية|الربوبي]] التي تقول بأن الإله — على الرغم من قدرته وعلوه— لا يتدخل في أمور [[العالم الطبيعي]] ويمكن معرفته بالطرق العقلانية لكن ليس بطريق [[الوحي]].<ref>John Orr (''English Deism: Its Roots and Its Fruits'', 1934) explains that before the seventeenth century theism and deism were interchangeable terms but during the course of the seventeenth century they gained separate and mutually exclusive meanings (''see article'' [[ربوبية]])</ref>
 
إن نفي, أو رفض، أو عدم الإيمان بالإلوهيةبالألوهية ستكون إما [[إلحاد]] أو [[لاأدرية]].
 
== انظر أيضاً ==
71

تعديل