إكس إف سي إي: الفرق بين النسختين