طولقة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 12 سنة
ط
سايفربوت: إملائي
ط (روبوت: نقل الصفحات من تصنيف محول; تغييرات تجميلية)
ط (سايفربوت: إملائي)
وقـد شاهـدت بـأم عيـني ـ منـذ وقـت ليـس ببعيـد ـ في طولقـة القديمـة المسمـاة بالدشـرة بعـض الأساسـات المبنيـة بالصخـور العملاقـة الـتي شيـد بهـا الرومانيـون مبانيهـم. ولكنهـا ـ الآن مـع الأسـف الشديـد ـ فقـدت؛ إذ استعملهـا عامـة النـاس ـ بشكـل فوضـوي ـ في بنـاء مساكنهـم. وكانـت هـذه الأساسـات الرومانيـة في الدشـرة ـ أيـام الاستعمـار الفرنـسي ـ مقصـداً للسائحيـن مـن مختلـف الأجنـاس.
وتمتـاز دائـرة طولقـة بمزارعهـا النموذجيـة الفسيحـة، وأشجارهـا المتنوعـة الأشكـال والأصنـاف؛ مـن: نخيـل ورمـان وتيـن وزيتـون ومشمـش وأجـاص وتفـاح وبرتقـال وعنـب وخـوخ وسفرجـل.. وأنـواع كثيـرة مـن الفاكهـة الأخـرى. أضـف إلى أنهـا تنتـج أجـود أنـواع الخضـر الـتي تصـدر إلى شمـال البـلاد، وإلى خـارج الوطـن. غيـر أن أهـم ما تنتجـه هـذه الدائـرة هـو التمـر المعـروف باسـم دقلـة نـور؛ ووصـف بالنـور لأنـه يمتـاز بالصفـاء والشفافيـة؛ حـتى أن النـواة تظهـر للعيـان عنـد النظـر إليهـا عبـر حبـة التمـر.
أمـا وفـرة مـا تنتجـه أرض طولقـة مـن فاكهـة وخضـار؛ فمردهـا إلى مـا خـص بـه اللـه هـذه الدائـرة مـن ميـاه عذبـة رقراقـة، وعيـون غزيـرة متدفقـة في كـل بقعـة مـن هـذه الدائـرة. وإذا كانـت طولقـة قـد اشتهـرت بآبارهـا الارتوازيـة الفياضـة؛ فإنهـا كانـت أيضـاً تحـظى بعـدد كبيـر مـن المنابـع والجـداول والأوديـة الحيـة؛ ذات الميـاه العذبـة؛ الـتي تستهلـك في سـقي آلاف المـزارع وفي إشبـاعاشبـاع احتياجـات السكـان للشـرب والغسيـل وغيـره..
وأذكـر ـ أيـام الطفولـة ـ تلـك المناظـر الخلابـة الـتي منحهـا اللـه لطبيعـة طولقـة؛ حيـث يسـعى الفلاحـون ـ قبـل بـزوغ الشمـس ـ إلى مزارعهـم؛ مَحْموليـن عـلى دوابهـم أو عـلى عربـات تجرهـا الحميـر والبغـال. وفي المقابـل تنتشـر أسـراب مـن النسـاء عـلى طـول الأوديـة والجـداول لـكي يغسلـن الملابـس؛ متكئـات عـلى الصخـور المسطحـة المتناثـرة عـلى ضفـاف تلـك الجـداول.
وإلى جانـب كـل هـذا فطولقـة تحتضـن عـددا كبيـرا مـن العلمـاء والصالحيـن والشعـراء. وبهـا زاويـة سيـدي عـلى بـن عمـر وهي مركـز أشعـاع ديـني وثقـافي انتشـر ضـوؤه في كـل بقـاع المغـرب أقصـاه وأدنـاه وأوسطـه. كمـا اشتهـر أمـر طولقـة أيـام الدولـة الحفصيـة؛ حيـن ظهـر بهـا الشيـخ سعـادة رافـع لـواء السنـة انطلاقـا مـن زاويتـه المتواجـدة بطولقـة كمـا أشـار إلى ذلـك عبـد الرحمـن بـن خلـدون. كتبـه بوزيـاني الدراجي .
916٬418

تعديل