افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا يوجد ملخص تحرير
 
'''معلومات إضافية'''
 
جلس على كرسي الإسكندرية في أمشير سنة 338 ش وسنة 622 م في عهد هرقل قيصر بعد معلمه البابا اندرونيقوس. وجميع بطاركة الكرسي المرقسى قبل البابا بنيامين كانوا من الإسكندرية، وهو أول بطريرك أقيم في المدن والبلاد. وكان مسقط رأسه مريوط كما ذُكِر. وكانت حياته كلها سلسلة أوجاع وآلام، وقد وجه البطريرك التفاته نحو الأديرة التي خرَّبها الفرس أثناء تملكهم لمصر، واجتهد في تصليحها. فرمَّم عمارات أديرة برية شيهات بوادى النطرون، فبنى دير الأنبا بيشوى وأعاد إليه رهبانه، ولما نما عددهم واخذوا قسطهم من الراحة، قصد بهم إلى دير أبى مقار، فرمَّموه وبنوا به كنيسة عظيمة دعوا البطريرك لتكريسها.
9

تعديل