افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 9 سنوات
ط
سايفربوت: إملائي
=== لواء حطين ===
 
لواء المشاة حطين تحت قيادة العقيد الركن [[بهجت المحيسن]] مسؤولا على الدفاع عن منطقة واسعة تشمل محافظة بيت لحم ومحافظة الخليل. وكان موقع قيادته في منطقة [[كفار عصيون]] ويشمل [[اللواء]] ثلاث [[كتيبة|كتائب]] مشاة مقسمة حسب الجدول التالي: <ref>[http://www.nasibbitar.net/bahjat/page2.jpg مجلة الأقصى الصادرة عن القوات المسلحة الأردنية]</ref>
 
{|align="right" class="wikitable collapsible {{#if:{{{collapsed|}}}|collapsed}}" style="width:45%;margin:auto;"
|}
 
<br><br><br><br>
 
 
 
 
 
 
=== سير المعركة ===
في الخامسة والنصف من صباح يوم الأحد [[13 نوفمبر]] [[1966]] اجتاز الإسرائيليون خطوط الهدنة برتلين من الدبابات تساندهما عدة أسراب من الطائرات المقاتلة. تحرك أحدهما باتجاه بلدة [[السموع]] والآخر بإتجاه مدينة [[يطا]] بهدف التضليل. أصدر قائد اللواء العقيد (في ذلك الوقت) بهجت المحيسن أوامره بالتصدي، وتحركت قوتين باتجاه [[السموع]] لإدراكه أنها الهدف المقصود. تحركت االقوتانالقوتان بطريقين مختلفين الأولى عن طريق [[الظاهرية]] والثانية عن طريق [[يطا]] تحت قصف الطيران الإسرائيلي، رغم محاولة لسلاح الجو الأردني لحماية هذا التقدم بإرساله ثلاثة طائرات من طراز [[هوكر هنتر]] البريطانية الصنع دون تأثير كبير نظرا لعدد الطائرات الإسرائيلية الكثيف. وبالرغم من هذا تمكن الطيارون الأردنيون من اسقاط ثلاثة طائرات إسرائيلية، وسقطت لهم اثنتان أستشهد طيار الأولى ونجح طيار الثانية النقيب الطيار في ذلك الوقت [[إحسان شردم]] بالقفز بمظلته فنجى ولكن الطائرة عند سقوطها على الأرض لم تتأذى كثيرا فهي مثبتة عند [[متحف صرح الشهيد]] شهادة لهذه المعركة.
 
كان الجميع في سباق للوصول إلى السموع. وحرص بهجت على المشاركة بنفسه في هذه المعركة لإدراكه أن القوات الإسرائيلية تفوق قواته عددا وعدة. ولكنه اعتمد على حسن تدريب قواته، وروحهم المعنوية العالية، وصلابة إرادتهم للقتال. ووجوده معهم في الميدان سيحفزهم على الصمود.
=== خسائر المعركة ===
* '''الجيش الأردني''':
**استنادا إلى تقرير ل[[مجلس الأمن]] وبناء على تحقيقات مراقبين دوليين تابعين لمجلس الأمن في الجانب الأردني أكدوا وبناء على مشاهداتهم أن قائد اللواء كان من جرحى المعركة، كما أكدوا استشهاد كل من الملازم طيار [[موفق بدر السلطي]] في المعركة وإعادة أسيرين أحدهما جندي يدعى محمد قاسم محمد حسين بعد أن تم التحقيق معه والثاني أعيدت جثته بعد إدعاء الجانب الإسرائيلي أن محاولاتهم لإسعافه لم تجدي وهو الرائد [[محمد ضيف الله الهباهبة]] ومجموع الخسائر الأردنية ورد كاملا في التقرير أيضا: <ref>[http://domino.un.org/UNISPAL.nsf/db942872b9eae454852560f6005a76fb/af3bf4fc576922b60525672e0050bea5!OpenDocument تقرير مجلس الأمن]</ref>
 
*'''الجيش الإسرائيلي''':
=== ردود الفعل ===
 
تفاعلت الجماهير الفلسطينية والعربية متعاطفة مع صمود لواء حطين بالرغم من ضعف تسليحه وإتساع المنطقة المناطة له في الدفاع عنها، ولكنها طالبت الحكومة الأردنية بضرورة رفع مستوى تسليح [[الضفة الغربية]] وإدخال الأسلحة المدرعة والدبابات إلى الضفة الغربية وتأمين الغطاء الجوي. وتعرضت القيادة الأردنية إلى نقد بهذالشأن<ref name="موقع المقاتل"/> من القيادة العربية الموحدة التابعة [[الجامعة العربية|للجامعة العربية]]. وآراء تقول أن هذا كان بتحريض من خارج [[الأردن]] على شعبه للضغط على حكومته. <ref>[http://www.addustour.com/news/Viewoldnews.asp?Nid=261711 صحيفة الدستور الأردنية]</ref>
 
{{بوابة حروب}}
|-
| 12
| عطااللهعطا الله علي متروك العوران
| [[جندي (رتبة عسكرية)|جندي]]
|-
916٬418

تعديل