تركمان العراق: الفرق بين النسختين

تم إضافة 12 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
 
==== الإحصاءات الرسمية ====
يشكليُشكّل تركمان العراق ثالث أكبر جماعة عرقية في العراق.<ref name="MEO">{{citation|الأخير=Al-Hurmezi |الأول=Ahmed|التاريخ=9 December 2010|المسار=http://www.middle-east-online.com/english/?id=42958|العنوان=The Human Rights Situation of the Turkmen Community in Iraq|الناشر=Middle East Online|تاريخ الوصول=2011-10-31| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20171018105232/http://www.middle-east-online.com/english/?id=42958 | تاريخ الأرشيف = 18 أكتوبر 2017 }}</ref><ref name="UNPO">{{مرجع ويب|مؤلف=Unrepresented Nations and Peoples Organization|عنوان=Iraqi Turkmen: The Human Rights Situation and Crisis in Kerkuk|مسار=http://www.unpo.org/images/reports/iraqi_turkmen_hr_situation_kerkuk_report.pdf|تاريخ الوصول=2011-10-31| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171018105236/http://www.unpo.org/images/reports/iraqi_turkmen_hr_situation_kerkuk_report.pdf | تاريخ أرشيف = 18 أكتوبر 2017 }}</ref> ووفقا للإحصاء العراقي عام 1957 كان هناك 567،000 الأتراك من أصل يبلغ مجموع سكانها 6.3 مليون، مشكلة 9٪ من مجموع سكان العراق.<ref name="Güçlü 2007 loc=79">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Güçlü|2007|loc=79}}.</ref> ومع ذلك، نظرا للبيئة الغير ديمقراطية، كانت دائما التقليل من عددهم ومنذ فترة طويلة وهىوهي نقطة نزاع. على سبيل المثال، في تعداد عام 1957، ادعتادّعت الحكومة العراقية الأولى التي كان هناك 136،800 الأتراك في العراق.ولكن، صدر تعديل الرقم إلى 567،000 بعد ثورة 1958 عندما اعترفت الحكومة العراقية أن عدد سكان تركمان العراق كان في الواقع أكثر من 400٪ من إجمالي العام السابق. التعدادات اللاحقة، في عام 1967، 1977، 1987 و1997، كل يعد غير موثوق به للغاية، وذلك بسبب الشكوك من التلاعب النظام.<ref name="International Crisis Group 2008 loc=16"/> ينص تعداد عام 1997 أن هناك 600،000 تركمانىتركماني عراقي<ref name="Phillips 2006 loc=112"/> يبلغ تعدادها من 22٬017٬983<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Graham-Brown|1999|loc=161}}.</ref> مشكلةمُشكّلة 2.72٪ من مجموع سكان العراق، ولكن هذا التعداد يسمح فقط للإشارة إلى مواطنيها الذين ينتمون إلى أعراق واحد من الاثنين، عربية أو كردية، وهذا يعني حددت أن العديد من تركمان العراق أنفسهم كعرب (الأكراد أنها ليست جماعة عرقية مرغوب فيه في عهد عراق صدام حسين)، وبالتالي ادىأدّى إلى تشويه العدد الحقيقي لتركمان العراق.<ref name="International Crisis Group 2008 loc=16"/>
 
==== عدد السكان المقدر ====