سماعة طبية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 235 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6
(This article was translated by I Believe in Science & Ideas beyond borders & Beit al Hikma 2.0)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6)
هناك بعض تطبيقات الهواتف الذكية التي تسمح باستخدام الهاتف كأنه سماعة طبية.<ref>Bianca K. Chung, Brad Tritle, "The power of mobile devices and patient engagement", [https://books.google.com/books?id=7YMsAgAAQBAJ&pg=PA93 p. 93], chapter 8 in Jan Oldenburg (ed), ''Engage! Transforming Healthcare Through Digital Patient Engagement'', Himss Books, 2012 {{ISBN|1938904397}}.</ref> يستخدم فيها المرء ميكروفون الهاتف على الأقل لتضخيم الصوت وإنتاج تمثيل مرئي وإرسال بريد إلكتروني بالنتائج. قد تستخدم هذه التطبيقات من أجل أهداف تدريبية أو كأشياء مستحدثة، لكنها لم تلقى القبول بعد من أجل الاستخدام الطبي الاحترافي.<ref>William Hanson, ''Smart Medicine: How the Changing Role of Doctors Will Revolutionize Health Care'', [https://books.google.com/books?id=FKlKjUgduP0C&pg=PA22 pp. 20–22], Macmillan, 2011 {{ISBN|0230120938}}.</ref>
 
قُدِّمت أول سماعة طبية قادرة على العمل من خلال تطبيقات الهاتف المحمول عام 2015.<ref>Matt McFarland, "Eko’s stethoscope shows the potential of digital technology to reinvent health care", [https://www.washingtonpost.com/news/innovations/wp/2015/09/02/ekos-stethoscope-shows-the-potential-of-digital-technology-to-reinvent-health-care/], Washington Post {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180917211157/https://www.washingtonpost.com/news/innovations/wp/2015/09/02/ekos-stethoscope-shows-the-potential-of-digital-technology-to-reinvent-health-care/ |date=17 سبتمبر 2018}}</ref>
 
== مراجع ==