يوهان بارسيدا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 136 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6
ط (بوت:إضافة تصنيف كومنز (1.3))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6)
مسبقاً اضطر والده رودولف الثاني عن التخلي عن حقه في الدوقيتين [[دوقية النمسا|النمسا]] و[[دوقية ستيريا|ستيريا]] بموجب [[راينفيلدن|معاهدة راينفيلدن]] في 1283 لصالح شقيقه الأكبر [[ألبرت الأول ملك ألمانيا|ألبرخت]]، مما أدى إلى شعوره بحرمان، ولكن مع بلوغ سن الرشد طالب بجزء من ممتلكاته من عمه ألبرخت الذي تم انتخابه ك[[ملك ألمانيا]] بعد وفاة [[أدولف ملك ألمانيا|أدولف من ناساو]] في 1298، ومع ذلك لم يلقي آية تعويض من عمه، وأيضا مع 1306 تم وضع ابن عمه [[رودولف الأول ملك بوهيميا|رودولف الثالث دوق النمسا]] على العرش البوهيمي عوضاً عنه، مما أدى حرمانه من إرث عائلته بكونه سليل الأسرة الحاكمة من خط الإناث، عندئذ تم سخرية منه وتلقيبه بـ (''بلا أرض'')، قام بتكوين خطة مع النبلاء الساخطين في شوابيا وذلك لقتل عمه.
[[ملف:Ermordung albrechts.jpg|250px|تصغير|يمين|اغتيل الملك ألبرخت من قبل يوهان في 1308.]]
خلال مأدبة عائلية التي أُقيمت في [[فينترتور]] على شرف عمها في مساء 30 أبريل 1308، أدت إلى فضيحة وخاصةً بعد رفضه إكليل الزهور الذي قدمه له عمه، مصيحاً بأنه لن يتلفت لهذه الزهور، وفي اليوم التالي قرر عمه الرجوع إلى مقر إقامته؛ وأثناء عبوره [[نهر الرويس]] بالقرب من [[فيندش]] (اليوم في سويسرا) تعرض لهجوم مباغت من قبل يوهان والمتآمرين معه، اتجه يوهان نحو عمه قام بقتل عل الفور دون أية كلمة، فر يوهان خوفاً من الإنتقام من أبناء عمه، ومنذ ذلك الحين أصبح مصيره مجهولاً، في نفس العام اختار [[أمير ناخب|أمراء الناخبون]] [[قائمة حكام لوكسمبورغ|كونت لوكسمبورغ]] [[هنري السابع (إمبراطور روماني مقدس)|هاينرخ]] كخليفة عمه، وضع على الفور يوهان في [[الحظر الإمبراطوري]]، زعم أنه وجد ملجأ في دير في [[بيزا]]،<ref>[https://www.deutsche-biographie.de/sfz37530.html Biographie Johanns] in der ''Deutschen Biographie'' {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190829154820/https://www.deutsche-biographie.de/sfz37530.html |date=29 أغسطس 2019}}</ref> وقيل أيضا إن الإمبراطور هاينرخ السابع زاره في 1313،<ref>[[Claudia Garnier]]: ''Im Zeichen von Krieg und Kompromiss. Formen der symbolischen Kommunikation im frühen 14. Jahrhundert.'' In: [[Matthias Becher]], [[Harald Wolter-von dem Knesebeck]] (Hrsg.): ''Die Königserhebung Friedrichs des Schönen im Jahr 1314: Krönung, Krieg und Kompromiss.'' Köln 2017, S. 229–253, hier: S. 243 f.</ref> على أية حال بعد هزيمة نجل ألبرخت [[فريدرخ المنصف]] في معركة مولدورف لم تستطع [[هابسبورغ]] إعادة التيجان الملكي تحت عام 1438.
==المراجع==
{{مراجع}}