جيروم ديفيد سالينجر: الفرق بين النسختين

تم إضافة 413 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:التعريب V4
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.7*)
ط (بوت:التعريب V4)
نشر سالينجر العديد من القصص القصيرة في مجلة ''ستوري'' في أوائل الأربعينات قبل أن يخدم في [[الحرب العالمية الثانية]].<ref>"J. D. Salinger". EXPLORING Novels. Detroit: Gale, 2003. Web. November 9, 2010.</ref> عام 1948 نُشرت قصته التي نالت استحسان النقاد «''[[يوم مثالي لسمك البنانافيش|يوم مثالي لسمك البنانفيش]]»'' في مجلة ''[[النيويوركر]]'' التي نُشر فيها أيضًا العديد من أعماله اللاحقة.
 
نُشرت ''الحارس في حقل الشوفان'' عام 1951 ولاقت نجاحًا باهرًا فوريًا، إذ كان تصوير سالينجر للاغتراب الاجتماعي لدى المراهقين وفقدان البراءة من خلال بطل الرواية [[هولدن كولفيلد]] مؤثرًا، خصوصًا بين القراء المراهقين. اشتهرت الرواية وغدت مصدر جدل على نطاق واسع.<ref name="sonny">{{Citeاستشهاد newsبخبر
| lastالأخير = Skow
| firstالأول = John
| urlمسار = http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,938775,00.html
| titleعنوان = Sonny: An Introduction
| publisherناشر = [[Timeتايم (magazineمجلة)|Time]]
| dateتاريخ = September 15, 1961
| accessdateتاريخ الوصول = April 12, 2007
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20130801065643/http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,938775,00.html | تاريخ الأرشيفأرشيف = 1 أغسطس 2013 }}</ref>
 
أدت شهرة ''الحارس في حقل الشوفان'' إلى لفت الانتباه العام ودراستها بشكل تفصيلي. أصبح سالينجر منعزلًا بعض الشيء وقلّ نشره لأعمال جديدة. نشر بعد ''الحارس في حقل الشوفان'' مجموعة قصصية صغيرة، ''تسع قصص (1953)''، ومجلد يحتوي على رواية صغيرة وقصة قصيرة، ''فراني وزوي (1963)''، ومجلد يحتوي على روايتين، ''شعاع عالي النظير، نجارون وسيمور: مقدمة (1963)''. ظهرت آخر أعماله المنشورة، وهي رواية قصيرة بعنوان «هابورث 16، 1924»، في مجلة ''النيويوركر'' في 19 يونيو عام 1965. بعد ذلك، تصارع سالينجر مع اهتمام وانتباه لم يطلبه بما في ذلك معركة قانونية في [[عقد 1980|الثمانينات]] مع كاتب السيرة إيان هاملتون والإصدار في أواخر [[عقد 1990|التسعينيات]] من المذكرات التي كتبها شخصان مقربان منه: جويس ماينارد، عشيقة سابقة؛ ومارغريت سالينجر، ابنته.
 
== الحرب العالمية الثانية ==
عام 1942، بدأ سالينجر بمواعدة [[أونا أونيل]]، ابنة الكاتب المسرحي [[أوجين أونيل|يوجين أونيل]]. على الرغم من اعتقاد سالينجر أن أونا مهووسة بذاتها وأنانية بشكل لا يوصف، لكنه تواصل معها بشكل جيد وكتب لها العديد من الرسائل الطويلة.<ref name="oona">{{Citeمرجع bookكتاب|lastالأخير=Scovell|firstالأول=Jane|titleعنوان=Oona Living in the Shadows: A Biography of Oona O'Neill Chaplin|yearسنة=1998|publisherناشر=Warner|locationمكان=New York|isbn=0-446-51730-5|pageصفحة=[https://archive.org/details/oonalivinginshad00scov/page/87 87]|urlمسار=https://archive.org/details/oonalivinginshad00scov/page/87| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20200208123055/https://archive.org/details/oonalivinginshad00scov/page/87 | تاريخ الأرشيفأرشيف = 8 فبراير 2020 }}</ref> انتهت علاقتهما عندما بدأت أونا بمواعدة [[تشارلي تشابلن|تشارلي شابلن]]، الذي تزوجته في نهاية المطاف.<ref name="trespass">{{Citeاستشهاد newsبخبر
| lastالأخير = Sheppard
| firstالأول = R.Z
| urlمسار = http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,967473-1,00.html
| titleعنوان = Trespassers Will Be Prosecuted: ''In Search of J.D. Salinger'' by Ian Hamilton
| publisherناشر = [[Timeتايم (magazineمجلة)|Time]]
| dateتاريخ = March 23, 1988
| accessdateتاريخ الوصول = April 14, 2007
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20130527183953/http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,967473-1,00.html | تاريخ الأرشيفأرشيف = 27 مايو 2013 }}</ref> في أواخر عام 1941 عمل سالينجر لفترة وجيزة على متن سفينة سياحية في منطقة [[البحر الكاريبي|بحر الكاريبي]]، وعمل مديرًا للأنشطة وربما كمؤدي ترفيهي لفترة وجيزة هناك أيضًا.<ref name="cruise">{{Harvnbاستشهاد بهارفارد دون أقواس|Lutz|2002|p=18}}</ref>
 
بدأ سالينجر بتقديم القصص القصيرة لمجلة ''النيويوركر'' في نفس العام. رفضت المجلة في ذلك العام سبع قصص من قصصه القصيرة، بما فيها ''غداء لثلاثة أشخاص''، ''مونولوغ فور إيه ووتري هاي بول'' ''وارتدت المدرسة مع أدولف هتلر''. في ديسمبر عام 1941، قُبل نشر «سلايت ريبيليون أوف ماديسون» وهي قصة تدور أحداثها في منهاتن عن مراهق ساخط يدعى هولدن كولفيلد مصاب «بقلق ما قبل الحرب».<ref name="yagoda">{{Citeمرجع bookكتاب|lastالأخير=Yagoda|firstالأول=Ben|authorlinkوصلة مؤلف=Ben Yagoda|titleعنوان=About Town: The New Yorker and the World It Made|yearسنة=2000|publisherناشر=Scribner|locationمكان=New York|isbn=0-684-81605-9|pagesصفحات=[https://archive.org/details/abouttownnewyork00yago/page/98 98, 233]|urlمسار=https://archive.org/details/abouttownnewyork00yago/page/98| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20200208123102/https://archive.org/details/abouttownnewyork00yago/page/98 | تاريخ الأرشيفأرشيف = 8 فبراير 2020 }}</ref> عندما نفذت اليابان [[الهجوم على بيرل هاربر|الهجوم على بيرل هاربور]] في ذلك الشهر، أصبحت الرواية غير قابلة للنشر مما أحبط سالينجر. كتب لاحقًا في كتاب ''شعاع عالي النظير، نجارون وسيمور: مقدمة (1963)'': «أعتقد أنني سأكره سنة 1942 ما حييت، من باب المبادئ العامة وحسب»،<ref>{{citeمرجع webويب
| urlمسار = https://www.theattic.space/home-page-blogs/salingerbeach
| titleعنوان = Holden Caulfield Hits the Beach
| websiteموقع = The Attic
| accessdateتاريخ الوصول = July 9, 2018
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20190714094614/https://www.theattic.space/home-page-blogs/salingerbeach | تاريخ الأرشيفأرشيف = 14 يوليو 2019 }}</ref> ولم تُنشر القصة في ''[[النيويوركر]]'' حتى عام 1946. في ربيع عام 1942، بعد عدة أشهر من اشتراك الولايات المتحدة في [[الحرب العالمية الثانية]]، جُنّد سالينجر في الجيش، حيث شهد القتال مع فوج المشاة الثاني عشر، فرقة المشاة الرابعة. كان موجودًا على شاطئ يوتا يوم [[إنزال النورماندي]] وفي [[معركة الثغرة]] وفي معركة غابة هورتغن.<ref>{{Harvnbاستشهاد بهارفارد دون أقواس|Margaret Salinger|2000|p=58}}</ref><ref>{{Harvnbاستشهاد بهارفارد دون أقواس|Lutz|2002}}{{Pageحدد neededالصفحة|date=January 2014}}</ref>
 
خلال الحملة من نورماندي إلى [[ألمانيا]]، رتبت سالينجر للقاء [[إرنست همينغوي|إرنست همنغواي]]، وهو كاتب كان قد أثر عليه وكان يعمل بعد ذلك كمراسل حرب في [[باريس]].<ref>{{Citeاستشهاد newsبخبر
| lastالأخير = Lamb
| firstالأول = Robert Paul
| urlمسار = http://findarticles.com/p/articles/mi_m0403/is_n4_v42/ai_20119140/pg_17
| titleعنوان = Hemingway and the creation of twentieth-century dialogue&nbsp;– American author Ernest Hemingway
| publisherناشر = Twentieth Century Literature
| dateتاريخ = Winter 1996
| accessdateتاريخ الوصول = July 10, 2007
| formatتنسيق = reprint
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20101116103340/http://findarticles.com/p/articles/mi_m0403/is_n4_v42/ai_20119140/pg_17/ | تاريخ الأرشيفأرشيف = 16 نوفمبر 2010 }}</ref> كان سالينجر معجبًا بودية همنغواي وتواضعه ووجده أكثر رقة من شخصيته الروائية العامة.<ref name="baker">{{Citeمرجع bookكتاب|lastالأخير=Baker|firstالأول=Carlos|authorlinkوصلة مؤلف=Carlos Baker|titleعنوان=Ernest Hemingway: A Life Story|yearسنة=1969|publisherناشر=Charles Scribner's Sons|locationمكان=New York|isbn=0-02-001690-5|pagesصفحات=[https://archive.org/details/ernesthemingwayl00carl/page/420 420, 646]|urlمسار=https://archive.org/details/ernesthemingwayl00carl/page/420| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20200208123052/https://archive.org/details/ernesthemingwayl00carl/page/420 | تاريخ الأرشيفأرشيف = 8 فبراير 2020 }}</ref> وكان همنغواي معجبًا بموهبة سالينجر وقال إنه يملك موهبة ملحوظة للغاية.
 
== بعد الحرب ==