أصلة (حيوان خرافي): الفرق بين النسختين

أُزيل 2 بايت ، ‏ قبل سنتين
تعديل
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
(تعديل)
(تعديل)
ورأي الكرملي هو وجوب ذكر «الملكة» بازاء «الباسيليق» {{إنج|Basilisk}}، معلّلا ذلك أن كلمة باسيليق يونانية معناها الملكي، وهي إشارة إلى أنه ملك الحيات حسب تفسيره، مضيفًا:<ref>مجلة لغة العرب لأنستاس الكرملي - الجزء السادس، السنة السابعة - 1929</ref> {{مض|سماها العرب أيضًا «المكللة» لأن كل ملك لابد من أن يُكلل، ولأن بعض هذه الثعابين مكللة إكليلا تكلم عليه العلماء.}}
 
والكرملي يرى أن «الأصلة» من مرادفات «الملكة» أو «الباسيليق»، لأن «السلف» حسب تعبيره، وهو يقصد [[العرب]]، قد {{مض|عرّبوا اللفظة في بادئ الأمر على ما أظن بصورة «ياصلة» ثم توهموا أن الياء زائدة وأنها للجر، فقالوا: «أصلة» وكنا قد كتبنا مقالة قبل نحو ثلاثين سنة أو أكثر في [[مجلة المنهل]] وبحثنا فيها عن أسماء هذه الحية، ثم نقلت الأصلة إلى أخصر منها وهي صلة أو صل. وقد ذكر الصل والمكللة الدميري في باب الحية. وأمّا Cockatrice فقج سماها السلف «الناظر» وسماها أيضًا «االأصلةالأصلة»، وقال الدميري في باب الحية: وهو عظيم جدًّا له وجه كوجه الإنسان ويُقال أنه يصير كذلك إذا مرت عليه ألوف من السنين، ومن خاصية هذا أن يقتل بالنظر أيضا.<ref>مجلة لغة العرب لأنستاس الكرملي - الجزء السادس، السنة السابعة - 1929</ref>}}
 
== المراجع ==