ميجالودون: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط
إملاء
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
ط (إملاء)
 
ربما كان للميجالودون تأثير عميق على بنية المجتمعات البحرية، ويشير السجل الحفري إلى أنه كان له توزيع عالمي. وربما استهدف فرائس كبيرة مثل [[حوت|الحيتان]] و[[زعنفيات الأقدام]] و[[سلحفاة بحرية|السلاحف البحرية]]. وكان الصغار يسكنون المياه الساحلية الدافئة حيث تغذوا على الأسماك والحيتان الصغيرة. وعلى عكس القرش الأبيض الكبير الذي يهاجم الفريسة من الجانب السفلي الأملس، ربما كان الميجالودون قد استخدم فكَّيه القويان لاختراق تجويف الصدر وخرق القلب والرئتين لفريسته.
 
وقد واجه الميجالودون منافسة من قِبل الحيتان آكلة الحيتانيات، مثل "الليڤياتان" (Livyatan) وحيتان عنبر الماكروراپتوريال الأخرى وأسلاف الحيتان القاتلة الأصغر حجمًا مثل "الأورساينس سيتونينسيس" (Orcinus citoniensis) والتي ربما ساهمت في انقراضه. وبما أنه كان يفضل المياه الأكثر دفئًا فيُعتقَد أن التبريد المحيطي المرتبط ببداية [[عصر جليدي|العصور الجليدية]]، مقرونًا بانخفاض مستوى سطح البحر وما نتج عنه من فقدان مناطق حضانة مناسبة، ربما ساهما أيضًا في انخفاض أعداده. إن الانخفاض في تنوع [[حوت باليني|الحيتان البالينية]] والتحول في توزيعها نحو المناطق القطبية ربما قلل من مصدر الغذاء الرئيسي للميجالودون. ويبدو أن انقراض الميجالودون كان له تأثيرًاتأثيرٌ على الحيوانات الأخرى؛ على سبيل المثال، ازداد حجم الحيتان البالينية بشكل ملحوظ بعد اختفاءه.
 
== التصنيف ==