هشام فتحي: الفرق بين النسختين