علي الحصري القيرواني: الفرق بين النسختين

تم إزالة 283 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لم تكن هناك دولة اسمها تونس تونس لم تظهر الا بعد مجيء الاستعمار
(التشكيل بمطلع القصيدة المنشورة "يا ليل الصب" إذ ليل هنا منادى نكرة مفرد يرفع بالضم، والصب مبتدأ مرفوع بالضمة. لذلك قيل متى غده "إشارة إلى الصب" وليس متى غدك إذا كان الليل هو المقصود، فكان حينها يصبح منادى منصوب والليل مضاف إليه.)
وسمان: تحرير مرئي تعديلات قصيرة
(لم تكن هناك دولة اسمها تونس تونس لم تظهر الا بعد مجيء الاستعمار)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
'''أبي إسحاق علي بن عبد الغني الفهري الحصري الضرير أبو الحسن''' ([[420 هـ]] - [[488 هـ]] / [[1029]] - [[1095]] م) ولد في حي الفهريين بمدينة القيروان.
 
شاعر تونسيعربي قيرواني مشهور يتّصل نسبه بعقبة بن نافع الفهري مؤسس القيروان وفاتح أفريقيا (تونس)، أما نسبة الحصري فيقال: إلى صناعة الحصر ويقال: إلى مدينة حصر الدارسة والتي كانت قريباً من القيروان، وهو قريب ابي اسحاق الحصري صاحب ([[زهر الآداب]]) المتوفى سنة 413 هجري قبل مولد أبي الحسن. كان ضريراً ولد وعاش بالقيروان ومات في [[طنجة]]. حفظ القرآن بالروايات وتعلم العربية على شيوخ عصره.والأرجح أنه فقد بصره في طفولته ولم يولد كفيفاً كما زعم صاحب معجم المؤلفين.
وكان فقده لبصره سبباً لولوعه بتقليد أبي العلاء في شعره ورسائله (مع أنه معاصر له)، ومن الغريب أن يمتد تشابه الرجلين إلى تشابه الحوادث التي لقياها انظر أمثلة من ذلك في كتاب المرزوقي والجيلاني (أبو الحسن الحصري القيرواني ص63).
وفي مقتبل شبابه كانت فتنة بني هلال في القيروان سنة 449 هجري، تلك الفتنة التي شتَّتت أهل القيروان حفاةً عراةً في الفيافي والوديان وشردتهم، ورحلت بعدها أسرة الحصري إلى سبتة بالمغرب، فبقي فيها زهاء عشر سنوات.
{{بيت| فَبَكاهُ النَّجْمُ ورَقَّ لـهُ |ممّا يَرْعَاهُ ويَرْصُدُهُ|}}
{{نهاية قصيدة}}
و هو من اعلام التونسيين يعبر أجمل تعبير على خصو صية المدرسة الأدبية التونسية والمغاربية كذلك والمتميزة بالبحث عن النادر والبديع لاثراء الموروث الإنساني.
 
== دوواينه ==
مستخدم مجهول