ماريا من النمسا: الفرق بين النسختين

تم إزالة 29 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
ط
تدقيق لغوي للترجمة الآلية
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:نساء إسبانيات لوجود (تصنيف:إنفنتيات إسبان)))
ط (تدقيق لغوي للترجمة الآلية)
}}
 
'''ماريا من النمساالنمساوية''' ([[21 يونيو]] [[1528]]- [[26 فبراير]] [[1603]] ) هي [[عقيلة ملك|قرينة الملك]] [[ماكسيمليان الثاني]] ، [[الإمبراطورية الرومانية المقدسة|إمبراطور الرومانية المقدسة]] [[بوهيميا|وملك بوهيميا]] و[[المجر]].،<ref>{{66 PHPC}}</ref> وكانت ابنةوابنة [[كارلوس الخامس|الإمبراطور شارل الخامس]]. ، وخدمخدمت مرتين نائبة لجلالة الملك في إسبانيا.
 
== حياتها المبكرة ==
ولدت ماريا في [[مدريد]]، والدها لـ[[كارلوس الخامس|شارل الخامس]] ، [[إمبراطور روماني مقدس|إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة]] (انتخاب في ذلك الوقت) [[إسبانيا|وملك إسبانيا،]] وووالدتها [[إيزابيلا من البرتغال]] (أخت الملك البرتغالي [[جواو الثالث ملك البرتغال|جواو الثالث]] ). نشأت ماريا في الغالب بينمدينتي [[توليدو (توضيح)|توليدوطليطلة]] [[بلد الوليد|وبلد الوليد]] مع أشقائهابقية الأخرى.أشقائها، قامواوكانت ببناءعلاقتها السنداتبهم عائلي قويقوية رغم الغياباتغياب والدهماوالدهم العاديةدوماً. مارياكانت وشقيقهامقرّبة من كامل،شقيقها [[فيليب الثاني ملك إسبانيا|فيليب]]، وتقاسمإذ وجهاتكانا النظريشتركان شخصيةفي قويةالكثير مماثلةمن والسياساتوجهات التيالنظر حافظتوالآراء خلالالسياسة الفترةعلى المتبقية منمرّ حياتهمحياتهما.
 
== زواجها وذريتها ==
تزوَّجت ماريا ابن عمّها [[ماكسيمليان الثاني|الأرشيدوق ماكسيمليان]] في [[13 سبتمبر]] [[1548]]، عندما كانت في العشرني من عمرها، وأنجبت ستة عشر طفلاً منه.
في [[13 سبتمبر]] [[1548]]، يتراوح عمرها بين العشرين، تزوجت ابن عمها لها [[ماكسيمليان الثاني|الأرشيدوق ماكسيمليان]] . وكان لها ستة عشر الأطفال أثناء الزواج .
 
بالنظر لانشغال والدها بشؤون الحكم في حينألمانيا تخلىوغياب والدهاأخيها عنالملك الشؤون[[فيليب الألمانية،الثاني تصرفملك إسبانيا|فيليب الثاني]]، تصرفت ماريا وماكسيميليانوزوجها وماكسيميليان الحكام منبحُكْم إسبانيا بين سنتي 1548-15501551. في 1552، انتقل الزوجان من مدريد التي كانا فيها السابق للعيش في بلاط والد ماكسيميليان في [[فيينا]] . أثناء غياب شقيقها، الملك [[فيليب الثاني ملك إسبانيا|فيليب الثاني]] ، 1558-1561، كانت ماريا مرة أخرى في إسبانيا وعادت إلى مدريد خلال تلك الفترة.
 
بعد عودتهاعودة ماريا مع زوجها إلى ألمانيا، ورث زوجها نجحتالعرش تدريجياعن والده ([[فرديناند الأول (إمبراطور روماني مقدس)|فرديناند الأول]]) كحاكمليكون لألمانيا،حاكماً على ألمانيا بوهيميا والمجر، الذيوهي كانسلطة يحكمتبوأها من سنة 1564 إلى وفاته في 1576. كانت ماريا كاثوليكيكاثوليكية متدين،متدينة، وكثيراوكثيراً ما اختلفاختلفت مع زوجها غامضةلقلّة دينياالتزامها. كان لديها تأثير كبير على أبنائها، الأباطرة المستقبلوبالأخصّ [[رودولف الثاني|رودولف]] و <nowiki/>[[ماتياس إمبراطور روماني المقدس|ماتياس]] اللذين حكما الإمبراطورية في ما بعد.
 
من أبنائها [[آنا النمساوية ملكة إسبانيا|آنا من النمسا]] التى كانت ستزوجتزوجت من أبنابن [[فيليب الثاني ملك إسبانيا|فيليب الثاني]] [[الدون كارلوس من إسبانيا|كارلوس من إسبانيا]] ابن [[ماريا مانويلا أميرة البرتغال]] بنت [[جواو الثالث ملك البرتغال]] إلا أنها تزوجتزوجت خالها [[فيليب الثاني ملك إسبانيا|فيليب]] وانجنبتوأنجبت له وريث عرشه [[فيليب الثالث ملك إسبانيا]] سميت(والذي سُمّيت [[الفلبين]] تيمناتيمناً به).
 
== العودة إلى إسبانيا ==
رجعت إلى إسبانيا عام 1582 وبقيت فيها حتى وفاتهوفاتها 1603.
== مراجع ==
{{مراجع}}