سلفية (توضيح): الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
وإعتماداً على آراء [[سيد قطب]] الفكرية ونظرته للمجتمع المسلم، ونظريات [[حسن البنا]] الحركية ذات التوجه الديني نشأ تيار عريض يدعو للجهاد ضد كل أعداء الأمة الإسلامية، ويجعل منه قضيته الرئيسية وشغله الشاغل. كما يدعو للثورة على جميع النظم الحاكمة في مختلف الأقطار المسلمة، ويذهب لتأثيم جميع أفراد الأمة لقعودهم عن الجهاد ودحر الغزاة والمعتدين. ويعتبر الشيخ [[عبد الله عزام]] هو مؤسس هذا التوجه من خلال جهاده ضد السوفيت في أفغانستان. وتأثر به العديد من شباب وشيوخ المسلمين في ذلك الوقت، من أبرزهم الملياردير السعودي السابق [[أسامة بن لادن]]، مؤسس تنظيم [[القاعدة]].
 
ولم يسلم هذا التيار من إنتقادات دعاة وعلماء السلفية، فإتهموهم بأنهم تغاضوا عن الدعوة للتوحيد ولترسيخوترسيخ العقيدة في نفوس المسلمين، وأنهم أخطأوا في دعوتهم للثورة على النظم الحاكمة، وإعتمدوا في جهادهم على بعض الفتاوى والتطبيقات الخاطئة.
 
كما ظهرت جماعات مسلحة وصفت بالإرهابية، ترتبط بالوهابية على صعيد السلف، لكنها تتميز بكفير كل من يخالف عقيدتها وتستبيح قتله كمرتد، لذا يعتبرها البعض أنها تسعى لتبييض صورتها أمام العالم الإسلامي من خلال نسب نفسها للسلف، في حين يدافع السلفية عن منهجهم بأنه وسطي ليس به تكفير ولا تفجير. يرى الكثير من المحللين أن هذة النزعة التكفيرية الجهادية نتجت لأسباب سياسية أهمها الهيمنة الأمريكية على العالم ودعمها لإسرائيل في الصراع العربي الإسرائيلي بالإضافة لاعتقادهم بأن الحكومات العربية عميلة للغرب المتمثل في أمريكا مما دفعهم لاعتناق ذلك الفكر الجهادي كنوع من المقاومة والنضال ضد الهيمنة الغربية <ref name="إسلام أونلاين2">[http://www.islamonline.net/LiveFatwa/Arabic/Browse.asp?hGuestID=3xp8vw فتاوى مباشرة - إسلام أونلاين] الأستاذ [[نواف القديمي]] </ref>.