سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله: الفرق بين النسختين

ط
بوت:إزالة/إصلاح عنوان مرجع غير موجود
ط (v2.02b - باستخدام وب:فو (مقالات فيها أحرف تحكم يونيكود))
ط (بوت:إزالة/إصلاح عنوان مرجع غير موجود)
==بداياته وتاريخه المهني==
وُلد سيدي محمد عام [[1938]] بقرية "لمدن"<ref name=“france24”/><ref name=“السراج"/> التابعة لمقاطعة [[ألاك]]، عاصمة [[ولاية البراكنة]]، والواقعة على بُعد 250 كلم شرق العاصمة الموريتانية [[نواكشوط]]، على [[طريق الأمل (موريتانيا)|طريق الأمل]] الذي يربط العاصمة بأغلب ولايات الداخل، وينحدر ولد الشيخ عبد الله من أسرة لها مكانة اجتماعية ودينية معتبرة في البلاد.<ref name="jsc"/><br/>
تلقى تعليمه الابتدائي بمقاطعته الأم (ألاك)، ودرس الإعدادية بعاصمة [[ولاية الترارزة]]، مدينة [[روصو]] (200 كلم جنوب العاصمة [[نواكشوط]])، والمحاذية ل[[نهر السنغال]] الذي يفصل موريتانيا عن الجارة [[السنغال]]، ثم أكمل دراسته الثانوية في ثانوية ”ويليام بونتي“ بالعاصمة [[دكار]]،<ref name=“السراج">[http://essirage.net/node/2858 ولد الشيخ عبد الله.. رحلة من القصر إلى المحراب (بورتريه)] – السراج. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190608132840/http://essirage.net/node/2858 |date=8 يونيو 2019}}</ref> حيث حصل على [[الباكلوريا]] هناك،<ref name=“jsc”/> وبدأ دراسته الجامعية في [[السنغال]]، قبل أن يُكملها في [[فرنسا]] حيث حصل على دبلوم الدراسات المعمقة في الاقتصاد سنة 1968 في مدينة [[غرونوبل]].<ref name=“السراج"/><br/>
وبعد إنهاء مشواره الدراسي عاد للبلاد وشغل منصب مدير التخطيط بداية سبعينيات القرن العشرين ضمن حكومة الرئيس [[المختار ولد داداه]]، ثم عيّن في منصب وزير الدولة المكلف بالاقتصاد من سنة 1971 إلى 1978، وكان ولد الشيخ عبد الله عضواً في حكومة ولد داداه حينما تمّت إزاحة هذا الأخير في [[انقلاب يوليو 1978 (موريتانيا)|انقلاب العاشر من يوليو 1978]] الذي نفّذه قادة في [[الجيش الموريتاني]] بقيادة العقيد [[المصطفى ولد محمد السالك]]، وقد قام الضباط المشكلون لما عُرف ب[[المجلس العسكري للإنعاش الوطني]] بسجن ولد الشيخ عبد الله رفقة زملائه في الحكومة المطاح بها.<br/>
بعد الانقلاب دخلت البلاد مرحلة ساخنة من الصراعات داخل المؤسسة العسكرية، وتعاقب على حكم البلاد عدة رؤساء في فترة وجيزة، ولم يستتب الحكم سوى للعقيد [[معاوية ولد الطايع]] بعد أزيد من 6 سنوات من الإطاحة بالحكم المدني، وقد عُيّن ولد الشيخ عبد الله في الحقبة الأولى من حكم ولد الطايع وزيرا للمياه والطاقة ثم وزيرا للاقتصاد والصيد البحري سنة 1986، لكنه خرج من الحكومة مبكراً وتم سجنه ثانية، وتلقى اتهامات بسوء تسيير تتعلق بالصيد إلى جانب وزير المالية ومحافظ [[البنك المركزي الموريتاني|البنك المركزي]] إلا أنه خرج من السجن بعد فترة وجيزة دون أن يُحاكم.