وحدة إسلامية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 177 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*
ط (بوت: أضاف قالب:ضبط استنادي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190510165202/https://ottawacitizen.com/news/national/fruits-of-the-tree-of-extremism | تاريخ الأرشيف = 10 مايو 2019}}</ref>
 
في فترة إنهاء الاستعمار بعد [[الحرب العالمية الثانية]]، طغت [[قومية عربية|القومية العربية]] على [[الإسلاموية]] التي نددت بالقومية باعتبارها غير إسلامية. في العالم العربي، كانت الأحزاب العربية العلمانية - الأحزاب [[حزب البعث العربي الاشتراكي|البعثية]] [[التيار الناصري|والناصرية]] - لها فروع في كل بلد عربي تقريبًا، واستولت على السلطة في [[مصر]] و<nowiki/>[[ليبيا]] و<nowiki/>[[العراق]] و<nowiki/>[[سوريا]]. تعرض الإسلاميون لقمع شديد؛ مفكرها الرئيسي [[سيد قطب]]، سُجن وتعرض للتعذيب وأُعدِم فيما بعد.<ref name="AUC" /> رأى الرئيس المصري [[جمال عبد الناصر]] فكرة الوحدة الإسلامية تهديدًا للقومية العربية.<ref>{{مرجع كتاب|مؤلف1=H. Rizvi|عنوان=Pakistan and the Geostrategic Environment: A Study of Foreign Policy|مسار=https://books.google.com/books?id=5SiHDAAAQBAJ&pg=PA71|تاريخ=15 January 1993|ناشر=Palgrave Macmillan UK|ISBN=978-0-230-37984-8|صفحات=72–| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20191217043529/https://books.google.com/books?id=5SiHDAAAQBAJ&pg=PA71 | تاريخ الأرشيف = 17 ديسمبر 2019 }}</ref>
 
في الخمسينيات من القرن الماضي، شنت الحكومة الباكستانية حملات حثيثة لتشجيع الوحدة بين المسلمين والتعاون بين الدول الإسلامية. لكن استجابة معظم الدول الإسلامية لهذه المساعي الباكستانية لم تكن مشجعة. كان القادة الباكستانيون، الذين لديهم خبرة في شدة الصراع الهندوسي الإسلامي في جنوب آسيا أثناء [[حركة باكستان|الحركة الباكستانية]] يؤمنون ببر قضيتهم، وبينما يتصورون الإسلام بحماس في السياسة الخارجية، فشلوا في فهم أن الإسلام لم يلعب الدور نفسه في البرامج القومية لمعظم دول الشرق الأوسط. شككت العديد من الدول الإسلامية في أن باكستان تتطلع إلى قيادة العالم الإسلامي.<ref>{{مرجع كتاب|مؤلف1=H. Rizvi|عنوان=Pakistan and the Geostrategic Environment: A Study of Foreign Policy|مسار=https://books.google.com/books?id=5SiHDAAAQBAJ&pg=PA71|تاريخ=15 January 1993|ناشر=Palgrave Macmillan UK|ISBN=978-0-230-37984-8|صفحات=71–}}</ref>