كريستوفر هيتشنز: الفرق بين النسختين

تم إضافة 612 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
{{صندوق معلومات كاتب}}
'''كريستوفر إيريك هيتشنز''' ([[13 أبريل]] [[1949]] - [[15 ديسمبر]] [[2011]]) هو مؤلف وكاتب عمود ومقالات وخطيب وناقد أدبي وديني وناقد اجتماعي وصحفي [[بريطانيون|بريطاني]]-[[أمريكيون|أمريكي]] <ref>{{cite AV media|people=Morrow, Julian (Producer)|date=7 June 2010|title=Christopher Hitchens: "Hitch-22"|trans-title=|medium=Audio-visual recording|language=English|url=https://www.youtube.com/watch?v=ZWXwKk-9YNA|access-date=6 August 2016|format=Interview|location=Sydney Writer's Festival, Sydney, Australia|publisher=ABC|quote=Julian Morrow: "How do you identify yourself now?" Christopher Hitchens: "Anglo-American. I mean I didn't move to the United States until I was about 30, so it would be silly to say I'd left everything behind." Audience member:"If you had to give up one, which passport would it be? The British or the American?" Christopher Hitchens: "That's a waste of a question." Audience member:&lt;embarrassed groan&gt; Christopher Hitchens:&lt;adamantly&gt;"Anglo-American"| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20191115045641/https://www.youtube.com/watch?v=ZWXwKk-9YNA&gl=US&hl=en&has_verified=1&bpctr=9999999999 | تاريخ الأرشيف = 15 نوفمبر 2019 }}</ref>. كان هيتشنز المؤلف والمؤلف المساعد والمحرر أو المحرر المساعد لأكثر من 30 كتاب، من ضمنها خمسة مجاميع من المقالات السياسية والثقافية والأدبية. لقد جعل منه الخطاب المناهض في الجدال موضوعًا رئيسيًا في الخطاب العام، مما أدى إلى جعله شخصية فكرية مثقفة ومثيرة للجدل. ساهم في مجلة [[نيوستيتسمان]]، [[ذا نيشن (مجلة)|ذا نيشن]]، The Weekly Standard، [[ذا أتلانتيك]]، [[لندن ريفيو أوف بوكس]]، The Times Literary Supplement، [[سلايت (مجلة)|سلايت]]، Free Inquiry، و[[فانيتي فير]].
 
بعد أن وصف نفسه بأنه [[اشتراكية|اشتراكي]] [[ديمقراطية|ديموقراطي]]، و[[ماركسية|ماركسي]] ومناهض للشمولية، انفصل عن [[يسارية|اليسار]] السياسي بعدما وصفه «رد الفعل الفاتر» لليسار الغربي للجدال الدائر حول رواية The Satanic Verses، متبوعةً باحتضان اليسار لبيل كلينتون والحركة المناهضة لحرب تدخل حلف شمال الأطلسي في البوسنة والهرسك في تسعينات القرن الماضي. كما أن دعمه للحرب على العراق فصله أكثر. تضمنت كتاباته نقد للشخصيات العامة مثل [[بيل كلينتون]]، و[[هنري كسنجر]]، و[[الأم تريزا]] و[[ديانا أميرة ويلز]]. كان الأخ الأكبر للصحفي المحافظ والمؤلف [[بيتر هيتشنز]]. كما دعا إلى فصل الكنيسة عن الدولة.
عمل هيتشنز في بداية مسيرته المهنية مراسل خارجي في قبرص.<ref name=":78">{{مرجع ويب|الأول=Heather|الأخير=Christie|مسار=http://www.shedoesthecity.com/at_the_rom_three_new_commandments|عنوان=At the ROM: Three New Commandments|موقع=She Does The City|تاريخ=30 April 2009|تاريخ الوصول=1 January 2012| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180806024540/http://www.shedoesthecity.com/at_the_rom_three_new_commandments | تاريخ أرشيف = 06 أغسطس 2018 }}</ref> ومن خلال عمله هنالك التقى بزوجته الأولى اليني مينياغرو، القبرصية اليونانية، والتي كان له معها طفلين، اليكسندر وصوفيا. ولد ابنه اليكسندر ميلياغرو هيتشنز عام 1984، وعمل باحثًا سياسيًا في لندن. استمر هيتشنر بكتابة المراسلات على غرار المقالات من العديد من الأماكن، بما في ذلك تشاد، وأوغندا .<ref>{{استشهاد بخبر|الأول=Christopher|الأخير=Hitchens|مسار=http://www.vanityfair.com/politics/features/2006/01/hitchens200601|عنوان=Childhood's End|عمل=Vanity Fair|تاريخ=September 2006|تاريخ الوصول=1 April 2013| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20150204195348/http://www.vanityfair.com/politics/features/2006/01/hitchens200601 | تاريخ أرشيف = 04 فبراير 2015 | وصلة مكسورة = no }}</ref>ومنطقة دارفور في السودان.<ref>{{استشهاد بخبر|الأول=Christopher|الأخير=Hitchens|مسار=http://www.slate.com/id/2129657/|عنوان=Realism in Sudan|عمل=Slate|تاريخ=7 November 2005|تاريخ الوصول=1 July 2006| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20110826222014/http://www.slate.com/id/2129657/ | تاريخ أرشيف = 26 أغسطس 2011 }}</ref> في عام 1991، حصل على جائزة  <ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.lannan.org/lf/bios/detail/christopher-hitchens/|عنوان=Detailed Biographical Information – Christopher Hitchens|تاريخ الوصول=27 April 2010|وصلة مكسورة=bot: unknown|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20041114040751/http://www.lannan.org/lf/bios/detail/christopher-hitchens/|تاريخ أرشيف=14 November 2004|ناشر=Lannan Foundation}}</ref> Lannan Literary Award for Nonfiction.
 
التقى هيتشنز بكارول بلو في لوس انجليس عام 1989 وتزوجا في 1991. أطلق عليه هيتشنز حب من أول نظرة. <ref>{{مرجع ويب|الأول=Carol|الأخير=Blue|مسار=http://www.abc.net.au/radionational/programs/latenightlive/an-afterword-to-the-life-of-christopher-hitchens-v2/4305582|عنوان=An afterword to the life of Christopher Hitchens – Late Night Live – ABC Radio National (Australian Broadcasting Corporation)|عمل=Radio National|تاريخ=15 October 2012|تاريخ الوصول=30 September 2014| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171112111505/http://www.abc.net.au/radionational/programs/latenightlive/an-afterword-to-the-life-of-christopher-hitchens-v2/4305582 | تاريخ أرشيف = 12 نوفمبر 2017 }}</ref> في عام 1999، قدم هيتشنز وبلو، كلاهما منتقدين للرئيس كلينتون، شهادة خطية لمدراء محاكمة الحزب الجمهوري، متهمين فيها الرئيس كلينتون. أقسموا بان صديقتهم سيدني بلومنثال تتعرض للمطاردة من قبل مونيكا ليونسكي. تناقض هذا الإدعاء مع قسمها في المحكمة، <ref name="salon1999">{{مرجع ويب|الأول=Joshua Micah|الأخير=Marshall|وصلة مؤلف=Josh Marshall|مسار=http://www.salon.com/1999/02/09/newsa_35/|عنوان=Salon Newsreal &#124; Stalking Sidney Blumenthal|موقع=Salon.com|تاريخ=9 February 1999|تاريخ الوصول=26 April 2011| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190515124445/https://www.salon.com/1999/02/09/newsa_35/ | تاريخ أرشيف = 15 مايو 2019 }}</ref>وأسفر هذا عن تبادل رأي عدائي بين هيتشنز وبلومنتال. بعدما نشرت بلومنثال كتابها حروب كلينتون، كتب هيتشنز العديد من القطع التي أتهم فيها بلومنتال بالتلاعب بالحقائق.<ref name="salon1999" /><ref>{{cite journal|url=https://www.theatlantic.com/past/docs/issues/2003/07/hitchens.htm|title=Thinking Like an Apparatchik|date=July–August 2003|issue=1|volume=292|pages=129–42|last=Hitchens|first=Christopher|accessdate=26 April 2011|work=[[ذا أتلانتيك]]| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190217143959/https://www.theatlantic.com/past/docs/issues/2003/07/hitchens.htm | تاريخ الأرشيف = 17 فبراير 2019 }}</ref>أنهت هذه الحادثة صداقتهم وأشعلت أزمة شخصية لدى هيتشنز، الذي تعرض إلى انتقاد حاد من أصدقاءه لما رأوه من أفعال سياسية معيبة وساخرة.<ref name="The Boy Can't Help It" />
 
قبل التحول السياسي لهيتشنز، قال المؤلف والمجادل الأمريكي غور فيدال أن هيتشنز هو «دوفينه» أو «وريثه».<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.theatlantic.com/issues/2004/01/letters.htm|عنوان=Hitchens on Books|تاريخ الوصول=17 February 2009|الأول=Andrew|الأخير=Werth|تاريخ=January–February 2004|عمل=[[ذا أتلانتيك]]| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20080709065312/http://www.theatlantic.com/issues/2004/01/letters.htm | تاريخ أرشيف = 09 يوليو 2008 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|مسار=http://osdir.com/ml/politics.leftists.monkeyfist/2001-04/msg00016.html|عنوان=Gore should be so lucky|تاريخ الوصول=17 February 2009|الأول=John|الأخير=Banville|تاريخ=3 March 2001|عمل=The Irish Times|وصلة مكسورة=yes|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20090106195116/http://osdir.com/ml/politics.leftists.monkeyfist/2001-04/msg00016.html|تاريخ أرشيف=6 January 2009}}</ref> في عام 2010، هاجم هيتشنز فيدال في مقال نشر على Vanity Fair كان عنوانها «Vidal loco»، قائلًا عنه معتوه لتبنيه نظرية مؤامرة الحادي عشر من سبتمبر.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.vanityfair.com/culture/features/2010/02/hitchens-201002|عنوان=Vidal Loco|تاريخ الوصول=24 June 2010|الأول=Christopher|الأخير=Hitchens|تاريخ=February 2010|عمل=Vanity Fair| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20141230202048/http://www.vanityfair.com/culture/features/2010/02/hitchens-201002 | تاريخ أرشيف = 30 ديسمبر 2014 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref name="مولد تلقائيا2" /> على ظهر مذكرات هيتشنز Hitch-22، بين المديح من شخصيات بارزة، إقرار فيدال بان هيتشنز هو خليفته تم شطبها باللون الأحمر وكتب عليها «NO, C.H». تأييد هيتشنز القوي للحرب على العراق جعله يكسب جمهور قراء كبير، وفي سبتمبر 2005 حل خامسًا في قائمة أفضل مئة مفكر التي تمت من قبل مجلة <ref>{{مرجع ويب|مسار=https://foreignpolicy.com/2005/10/15/prospectfp-top-100-public-intellectuals-results/|ناشر=The Foreign Policy Group|عنوان=Top 100 Public Intellectuals Results|تاريخ=15 May 2008|تاريخ الوصول=1 January 2006|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20150611230220/http://foreignpolicy.com/2005/10/15/prospectfp-top-100-public-intellectuals-results/|تاريخ أرشيف=11 June 2015| وصلة مكسورة = no }}</ref> Foreign Policy وProspect. صنف تصويت تم على الإنترنت المئة مفكر، ولكن أشارت المجلة إلى أن تصنيف هيتشنز في المرتبة الخامسة ونعوم تشومسكي في المرتبة الأولى وعبد الكريم سروش في المرتبة الخامسة عشر كان جزئيًا بسبب ترويج مناصريهم للتصويت. استجاب هيتشنز لاحقًا لتصنيفه ببعض المقالات حول وضعه على هذا النحو..<ref>{{استشهاد بخبر|الأول=Christopher|الأخير=Hitchens|مسار=http://www.prospectmagazine.co.uk/magazine/what-is-a-public-intellectual|عنوان=How to be a public intellectual|عمل=Prospect|تاريخ=24 May 2008|تاريخ الوصول=1 May 2016| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20181021013204/http://www.prospectmagazine.co.uk/magazine/what-is-a-public-intellectual | تاريخ أرشيف = 21 أكتوبر 2018 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|الأول=Christopher|الأخير=Hitchens|مسار=https://foreignpolicy.com/2009/10/07/the-plight-of-the-public-intellectual/|عنوان=The Plight of the Public Intellectual|عمل=Foreign Policy|تاريخ=7 October 2009|تاريخ الوصول=1 May 2016| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180806054616/https://foreignpolicy.com/2009/10/07/the-plight-of-the-public-intellectual/ | تاريخ أرشيف = 06 أغسطس 2018 }}</ref>
{{مربع اقتباس|width=30em|align=left|
quote=إن رأيي الخاص هو كافي بالنسبة لي، وأنا أملك الحق للدفاع عنه ضد أي إجماع، وأي أغلبية، في أي مكانٍ وزمانٍ. وأي شخص لا يتفقُ مع هذا يمكنه اختيار رقم، والوقوف في الطابور لتقبيل مؤخرتي.|
salign=left|source=—كريستوفر هيتشنز<ref>{{Cite AV media|people=|title=The Immortal Rejoinders of Christopher Hitchens |type=videotape |url=http://video.vanityfair.com/watch/vintage-vf-the-immortal-rejoinders-of-christopher-hitchens|minutes=2:40 |publisher=[[فانيتي فير|Vanity Fair]] |work=Vanity Fair|date=13 January 2014 |accessdate=25 February 2016 | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190419141146/https://video.vanityfair.com/watch/vintage-vf-the-immortal-rejoinders-of-christopher-hitchens | تاريخ الأرشيف = 19 أبريل 2019 }}</ref>}}
 
في عام 2009، أدرج هيتشنز في مجلة Forbes باعتباره من ضمن «أكثر 25 ليبرالي أمريكي مؤثر في الإعلام الأمريكي»،<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.forbes.com/2009/01/22/influential-media-obama-oped-cx_tv_ee_hra_0122liberal_slide_13.html?thisSpeed=30000|عنوان=The 25 Most Influential Liberals in the US Media|تاريخ=22 January 2009|عمل=Forbes|تاريخ الوصول=23 November 2009| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180923203048/https://www.forbes.com/2009/01/22/influential-media-obama-oped-cx_tv_ee_hra_0122liberal_slide_13.html?thisSpeed=30000 | تاريخ أرشيف = 23 سبتمبر 2018 }}</ref> وأشارت نفس المقالة إلى ان هيتشنز «قد يصابُ بالذعر عندما يجد نفسه على هذه القائمة»، حيث ان هذا الأمر سيقلل من راديكاليته إلى مجود ليبرالية. وتظهر توجهات هيتشنز السياسية على المدى الواسع من كتاباته، والتي تضمنت العديد من الحوارات.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.firstthings.com/article/2010/05/the-brothers-grim|تاريخ=June–July 2010|عنوان=The Brothers Grim|الأخير=Dalrymple|الأول=Theodore|عمل=First Things|تاريخ الوصول=25 December 2013|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20110825051556/http://www.firstthings.com/article/2010/05/the-brothers-grim|تاريخ أرشيف=25 أغسطس 2011|وصلة مكسورة=yes}}</ref> يقول هيتشنز عن [[ليبرتارية|الليبرتارية]]: {{اقتباس مضمن|لطالما وجدتُ من الطريف، بل من المؤثر، أن هنالك حركة في الولايات المتحدة تعتقد أن الأمريكيين ليسوا أناننين بما فيه الكفاية.}}<ref name="masciotra">{{مرجع ويب|مسار=http://www.salon.com/2015/03/01/libertarianism_is_for_petulant_children_ayn_rand_rand_paul_and_the_movements_sad_rebellion_partner/|عنوان=Libertarianism is for petulant children: Ayn Rand, Rand Paul and the movement’s sad "rebellion"|مؤلف=DAVID MASCIOTRA|موقع=salon.com|تاريخ=1 March 2015| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190519160752/https://www.salon.com/2015/03/01/libertarianism_is_for_petulant_children_ayn_rand_rand_paul_and_the_movements_sad_rebellion_partner/ | تاريخ أرشيف = 19 مايو 2019 }}</ref>