الرق في الولايات المتحدة الاستعمارية: الفرق بين النسختين

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
 
=== بريطانيا الجديدة ===
كان العبيد، الأفارقة والسكان الأصليين، جزءا أصغر من اقتصاد [[نيو إنجلاند|بريطانيا الجديدة]] وجزء صغير من السكان، لكنهم كانوا حاضرين.<ref>Wood, ''Origins of American Slavery'' (1997), pp. 94–95.</ref> وقد قام [[تطهيرية|التطهيريون]] بتدوين العبودية في عام 1641.<ref>Wood, ''Origins of American Slavery'' (1997), p. 103.</ref><ref name="Higginbotham1975">{{مرجع كتاب|عنوان=In the Matter of Color: Race and the American Legal Process: The Colonial Period|الأول=A. Leon|الأخير=Higginbotham|ناشر=Greenwood Press|سنة=1975|مسار=https://books.google.com/books?id=ErPg7VegkcMC&printsec=frontcover&dq=higginbotham+matters+of+race+and+color&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwj9y4_yv87JAhUB_GMKHR0MDpEQ6AEIHDAA#v=onepage&q=%22body%20of%20liberties%22&f=false| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20151105045052/https://books.google.com/books?id=ErPg7VegkcMC | تاريخ الأرشيف = 5 نوفمبر 2015 }}</ref> وقد أصدرت مستعمرة [[ماساتشوستس]] الملكية حريات الجسد، التي حظرت الرق في كثير من الحالات، ولكنها سمحت بثلاثة أسس قانونية للرق.<ref name="Higginbotham1975"/> احتجاز العبيد إذا كانوا أسرى حرب، إذا باعوا أنفسهم في عبودية أو تم شراؤهم من أماكن أخرى، أو إذا حكمت عليهم السلطة الحاكمة بالرق.<ref name="Higginbotham1975"/> واستخدمت حريات الجسد كلمة "الغرباء" للإشارة إلى الأشخاص الذين اشتروا وبيعوا كعبيد. جاء المستعمرون لمساواة هذا المصطلح مع الأمريكيين الأصليين والأفارقة.
 
=== نيويورك ونيوجيرسي ===