استسلام اليابان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 174 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
وتم تعيين كل من هذه الحقائب وتسميتها من قبل الامبراطور وكان أصحابها مسؤولون مباشرة له. ومع ذلك، من عام 1936 فإن الجيش الياباني والبحرية التي احتفظت على نحو فعال، وهو حق قانوني لترشيح (أو رفض ترشيح) الوزراء لكل منهما. وبالتالي، فإنها يمكن أن تحول دون تشكيل حكومات غير مرغوب فيها، أو عن طريق استقالةأو إحداث انهيار لحكومة حالية.<ref>Frank, 86.</ref><ref>Spector 33.</ref>
 
الامبراطور [[هيروهيتو]] و السيد المسئول [[السيد المسئول من خاتم اليابان|بريفي سل]] [[كويتشي كيدو]] أيضا كانوا حاضرين في بعض اللقاءات، وبعد رغبات الإمبراطور <ref>و وكان الدور الدقيق للإمبراطور موضوعا للمناقشة التاريخية بكثير. أوامر التالية PM سوزوكي، تم تدمير العديد من القطع الرئيسية من الأدلة في الأيام بين استسلام اليابان وبدء احتلال الحلفاء. ابتداء من عام 1946، بعد دستور [[محكمة طوكيو]]، و [[البيت الامبراطوري في اليابان|العائلة الامبراطورية]] بدأ القول بأن هيروهيتو كان صوريا عاجزا، وهذا دفع بعض المؤرخين لقبول وجهة النظر هذه. آخرون، مثل [[هربرت بيكس]] ، [[جون ووكر دووار]]، [[أكيرا فوجيوارا]]، و [[يوشياكي يوشيمي]]، ويقولون انه استبعد بنشاط من وراء الكواليس. وفقا لريتشارد فرانك، "لم يكن أي من هذه المواقف القطبية دقيقة"، ويبدو أن الحقيقة تكمن في مكان ما بين وجهات النظر. فرانك، 87.</ref> كما ذكرت ايريس تشانغ، "أن اليابانيين دمروا عمدا، أو أخفوا أو زوروا معظم وثائقهم السرية في زمن الحرب."<ref>{{مرجع كتاب|المؤلف=Iris Chang|العنوان=The Rape of Nanking: The Forgotten Holocaust of World War II|المسار=http://books.google.com/books?id=s65PF7g5vk0C&pg=PA177|السنة=2012|الناشر=Basic Books|الصفحة=177| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160517102434/https://books.google.com/books?id=s65PF7g5vk0C&pg=PA177 | تاريخ الأرشيف = 17 مايو 2016 }}</ref><ref>For more details on what was destroyed see {{مرجع كتاب|المؤلف=Page Wilson|العنوان=Aggression, Crime and International Security: Moral, Political and Legal Dimensions of International Relations|المسار=http://books.google.com/books?id=OLNGgbbskS0C&pg=PA63|السنة=2009|الناشر=Taylor & Francis|الصفحة=63}}</ref>
 
== الانقسامات داخل القيادة اليابانية ==