وليم بيتي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 166 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:إضافة وصلة أرشيفية.
ط (بوت:صيانة V4.1، أزال بذرة)
ط (بوت:إضافة وصلة أرشيفية.)
وُلد بيتي ودُفن في رومسي، وكان صديقًا لصموئيل بيبس. وأصبح عضوًا مؤسسًا للجمعية الملكية.
 
اشتهر بيتي بتاريخه الاقتصادي ومؤلفاته الإحصائية، قبل آدم سميث. وكانت غزواته في التحليلات الإحصائية أحد اهتماماته الخاصة. أرسى عمل بيتي في الحساب السياسي إلى جانب عمل جون جرونت أسس أساليب الإحصاء الحديثة. علاوة على ذلك، وثّق عمله في التحليلات الإحصائية أول شروحات التأمين الحديثة عندما توسع الكُتاب فيها مثل جوسيا تشايلد. يشير فيرنون لويس بارينغتون له بأنه من أوائل مفسري نظريات قيمة العمل كما تناول في كتابه بحث في الرسوم والضرائب في عام 1692.<ref>{{مرجع كتاب|عنوان=The Colonial Mind, 1620–1800|المجلد=1|الأول1=Vernon Louis|الأخير1=Parrington|الأول2=David W.|الأخير2=Levy|مسار= http://xroads.virginia.edu/~Hyper/Parrington/vol1/bk02_01_ch03.html|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191024162257/http://xroads.virginia.edu/~hyper/Parrington/vol1/bk02_01_ch03.html|تاريخ أرشيف=2019-10-24}}</ref>
 
في عام 1858، أقام هنري بيتي فيتزموريس، ماركيز لانسداون الثالث وأحد أسلاف بيتي، نصبًا تذكاريًا شبيهًا ببيتي في دير رومسي. كُتب عليه «مناضل حقيقي وفيلسوف سليم، والذي أصبح ممولًا لعائلته ومفخرةً لبلده بفضل أعماله العلمية والصناعة التي لا تُضاهى». وكُتب على بلاطة التذكار جنوب ممر جوقة الدير «هنا يرقد السير وليم بيتي».