بنية تحتية وبنية فوقية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 196 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إضافة وصلة أرشيفية.
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
ط (بوت:إضافة وصلة أرشيفية.)
 
=== انتقادات النظرية النقدية ===
التفسيرات الماركسية المعاصرة مثل [[النظرية النقدية (مدرسة فرانكفورت)|النظرية النقدية]] تدين هذا الفهم لتفاعل للبنية التحتية والبنية الفوقية  وتدرس كيف تؤثر على بعضهما. رايموند وليامز ، على سبيل المثال ، يجادل ضد الاستخدامات "الشعبية" الفضفاضة لمصطلحي البنية التحتية والبنية الفوقية ككيانات منفصلة، مما يختلف عن مقصد ماركس وإنجلز:{{اقتباس|لذلك، علينا القول أنه حينما نتكلم على "البنية التحتية"، فإننا نتكلم عن سيرورة وليس عن حالة ثابتة [...] علينا أن نعيد تقييم "البنية الفوقية" نحو مجال من الممارسات الثقافية، وبعيدا عن محتوى تأملي، مستنسخ أو يتكل على التخصص. وضروري أن نعيد تقييم "البنية التحتية" بعيدا عن التصورات لتجريد ثابت اقتصادي أو تكنولوجي، ونحو نشاطات محددة للرجال في علاقات اجتماعية واقتصادية حقيقة، تحوي تناقضات وتنويعات أساسية وبناء على ذلك في حالة دائمة من السيرورة الحركية.<ref>{{Cite journal| الأخير = Williams | الأول = Raymond | وصلة مؤلف = Raymond Williams | عنوان = Base and superstructure in Marxist cultural theory | صحيفة = [[New Left Review]] | المجلد = I | العدد = 82 | ناشر = New Left Review | تاريخ = November–December 1973 | مسار = https://newleftreview.org/I/82/raymond-williams-base-and-superstructure-in-marxist-cultural-theory | ref = harv | postscript = .|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20190207072457/https://newleftreview.org/I/82/raymond-williams-base-and-superstructure-in-marxist-cultural-theory|تاريخ أرشيف=2019-02-07}}</ref>}}
 
=== هل يمكن فصل البنية التحتية عن البنية الفوقية? ===
6٬697٬371

تعديل