محمد مهدي كبة: الفرق بين النسختين

أُزيل 5 بايت ، ‏ قبل سنتين
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
وعندما حلت السلطات الاحزاب منتصف الخمسينات جرت مداولات بين حزب الاستقلال الذي يتزعمه والحزب الوطني الديمقراطي لتوحيد جهودهما تجاه ذلك , فتقدموا عام 1956 بطلب إلى وزارة الداخلية لتأسيس حزب سياسي ياسم (المؤتمر الوطني)بهدف ابعاد العراق عن كل نفوذ اجنبي وضمان حياده وتأييد الخطوات التي تقوم بها الدول العربية لتحقيق تعاون اوسع فيما بينها ودعم [[جامعة الدول العربية|الجامعة العربية]].(5)
== عضويته في مجلس السيادة ==
وفيفي عالم 1958 حيث انبثاق الحكم الجمهوري بقيادة الزعيم [[عبد الكريم قاسم]] عين عضواً في [[مجلس السيادة]] الذي رأسه الفريق [[محمد نجيب الربيعي|نجيب الربيعي]] , واستقال منه في السنة التالية ولم يلبث أن ترك المسرح السياسي بسبب الأجواء السياسية التي لم تكن تتفق وميوله وتوجهاته , وانصرف إلى كتابة مذكراته التي طبعت بعنوان (مذكراتي في صميم الأحداث) سجل فيها مسيرة حياته من 1918- 1958.(6) وأشادت بمواقفه الوطنية والقومية كثير من الدراسات وتناولت شخصيته عدد من الرسائل الجامعية, توفي عام 1984.
 
== ترجمته لرباعيات الخيام ==
والشيخ محمد مهدي كبة هو أحد المترجمين لرباعيات الخيام(7) نظما وعن الاصل الفارسي , حيث تعلم اللغة الفارسية اثناء تواجده في مدينة [[سامراء]] التي نزح اليها والده العالم المجتهد الحاج [[محمد حسن كبة]] وسكنها سنة 1305 هـ طالبا للعلوم الدينية , حيث كانت آنئذٍ موئلا للعلوم الدينية ومقصداً لطلاب هذه العلوم من شتى الاقطار الاسلامية ولاسيّما الإيرانية منها, وبحكم اختلاطه بأبناء المغتربين من طلابها الذين كانت اللغة [[لغة فارسية|الفارسية]] هي اللغة الشائعة فيما بينهم , أتاح له تعلم هذه اللغة والالمام بأدبياتها وقواعدها . وتعتبر ترجمته من اقدم التراجم العربية(8) حيث باشر بها منذ العشرينات من القرن الماضي , الا انه توقف عنها لفترة طويلة لانشغاله في الحياة السياسية ثم عاد ليكملها بعد تقاعده وانجزها في السبعينات , الا أنها لم ترى النور الا حديثا حيث تم طبعها مؤخرا في مطابع [[بغداد]] .
16٬756

تعديل