مملكة يهوذا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 49 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
صححت الكلام المنقول من المصدر
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
ط (صححت الكلام المنقول من المصدر)
 
كان أول ملوكها [[رحبعام بن سليمان]] وعاصمتها [[القدس|أورشليم]] وقد عاشت أكثر من أختها مملكة إسرائيل (الشمالية) وتعاقب عليها 21 ملكاً وتعرضت لغزوات من الشمال والجنوب فحاربها [[سنحاريب]] ملك آشور سنة 713ق.م. ورجع خائباً بعد أن هلك أكثر جيشه، وكان آخرها على يد [[نبوخذ نصر الثاني|نبوخذ نصر]] ملك بابل الذي غزاها سنة 606 ق.م. وتغلب عليها ودفعت له الجزية، ثم ثارت في عهد الملك يهوياقيم فغزاها سنة 599ق.م. فسبى من شعبها عشرة الآف من بينها أعيانها وأشرافها وكنوز الهيكل والبلاط الملكي، ثم ثارت عليه مرة أخرى سنة 593ق.م. في عهد الملك صدقيا فأتاها هذه المرة سنة 588ق.م. فأخذ أورشليم وهدم أسوارها وأحرق الهيكل وسبى اليهود إلى بابل، وظلت الأرض خراباً خمسين سنة فكانت مدة مملكة يهوذا نحو اربع مائة سنة.<ref>شاهين مكاريوس، تاريخ الاسرائيلين، مكتبة بيبليون، بيروت، 2007، ص26</ref>
يشكك بعض الباحثين في وجود هذهمملكة المملكةاسرائيل كماالمتحدة وصفتهاالتي يذكر التوراة وجودها قبل مملكة يهوذا. والرأي السائد لديهم أنها كانت عبارة عن تحالفات بين القبائل الإسرائيلية. غير أنها هناك ادلى حفرية على تواجد مجتمعات متطورة نوعا ما في ذلك العصر في فلسطينالمنطقة.<ref>[http://www.haaretz.com/weekend/magazine/the-keys-to-the-kingdom-1.360222 The keys to the kingdom], By Asaf Shtull-Trauring (Haaretz, 6.5.2011) {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20150927135455/http://www.haaretz.com/weekend/magazine/the-keys-to-the-kingdom-1.360222 |date=27 سبتمبر 2015}}</ref><br />
في حين يرى بعض المؤرخين أمثال [[ويل ديورانت]] بأن مملكة يهوذا كانت دولة مدنية صناعية<ref>ويل ديورانت، قصة الحضارة، دار الجيل، بيروت، 1988، ج2 ص348</ref>
== المصادر ==
{{مراجع}}
11

تعديل