بئر السعيدني: الفرق بين النسختين

تم إضافة 272 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
←‏الوصف: موضوع عن الآبار القديمة في مجلة أهلاً وسهلاً كتابة وتصوير عبدالعزيز محمد العريفي https://communication.saudiairlines.com/awold/2009/AW%20January%202009%20e-version/AW%20Jan09.%20Arabic/History_Jan09.html
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
(←‏الوصف: موضوع عن الآبار القديمة في مجلة أهلاً وسهلاً كتابة وتصوير عبدالعزيز محمد العريفي https://communication.saudiairlines.com/awold/2009/AW%20January%202009%20e-version/AW%20Jan09.%20Arabic/History_Jan09.html)
 
تحدث عن البئر الكثير من المؤرخين والجغرافيين والرحالة الذين مروا على هذه المنطقة ودرج على نهج هؤلاء المؤرخين والرحالة بعض الكتاب المهتمين بالآثار، ويعتقد هؤلاء أن بئر السعيدني هي التي استقى منها موسى لبنات شعيب عليهما السلام، لذا يطلقون عليها اسم بئر موسى، وهذا الأمر غير مؤكد ولكن المؤكد أنها بئر قديمة جدًا، قد ما يرقى لتلك الحقبة الزمنية، وقد حظيت بئر السعيدني باهتمام الولاة والحكام المسلمين على طول فترات التاريخ الإسلامي، فتكفلوا بعمارتها واصلاحها وترميمها نظرا لكونها مصدرا رئيسيا للمياه في البدع ومشرب لقوافل الحجاج المارة عليها، وبنيت عليها بيت فيه قناديل معلقة، ولكن هذا الاهتمام تأثر بتوقف حركة الحجاج على [[طريق الحج المصري]] لمدة قرنين، وهي الفترة إلى كانت قوافل الحجاج تسير فيها إلى ميناء عيذاب لجنوب [[مصر]]، لتعبر إلى جدة بحرًا، وبعد ذلك عاد الاهتمام بعودة قوافل الحج على الطريق المصري البري، ويبدو أن البئر بعد هجرها وتحول الماء بها إلى الملوحة في تاريخ متأخر دخلت في ملكية رجل من أهل البدع يسمى السعيدني فنسبت اليه، وهو الاسم الذي تشتهر به في الوقت الحاضر.<ref>[http://www.al-madina.com/node/384370 البدع.. حكايات التاريخ ترويها الآثار والأحجار] صحيفة المدينة. وصل لهذا المسار في 6 يناير 2015</ref>
موضوع عن الآبار القديمة في مجلة أهلاً وسهلاً كتابة وتصوير عبدالعزيز محمد العريفي https://communication.saudiairlines.com/awold/2009/AW%20January%202009%20e-version/AW%20Jan09.%20Arabic/History_Jan09.html
 
==المراجع==
51

تعديل