محمد العربي قادوس: الفرق بين النسختين

تم إضافة 269 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
وسم: تعديل مصدر 2017
وسم: تعديل مصدر 2017
بعد وفاة السلطان محمد الثالث، قام السلطان الجديد [[اليزيد بن محمد]] باستدعاء قادوس أفندي إلى فاس والذي كان متواجدا بالرباط، حاول استدراجه دون أن يشعر بأنه يمكر له، فأبلغه أنه يريد أن يخدمه كما كان يخدم والده. حيث كان قادوس يعلم بشؤون كل أموال الدولة بالمغرب والصحراء وأوروبا.
 
وكان قادوس والحاج عبدالله بركاش الرباطي وعبد الله بن محمد الرحماني صهر السلطان وعامله على الرباط والدار البيضاء وتامسنا مع رأي مبايعة المولى هشام.
حذر قادوس الإسبان من أن السلطان الجديد ليس كالسابق، كونه أنه أكثر صرامة من والده، وعليهم مضاعفة الهدايا للتقرب إليه عكس والده،
 
58٬877

تعديل