سليمان بن مهران الأعمش: الفرق بين النسختين

تم إضافة 67 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:صيانة V4.1، أزال بذرة
ط (روبوت (1.2): تخصيص البذرة : قالب:بذرة شخصية إسلامية تاريخية)
ط (بوت:صيانة V4.1، أزال بذرة)
== مولده ونشأته ==
وُلد الأعمش يوم [[مقتل الحسين|قُتل]] [[الحسين بن علي|الحسين بن علي بن أبي طالبٍ]]، وذلك يوم [[عاشوراء]]، في المحرم سنة [[61 هـ|إحدى وستين من الهجرة]]،<ref>{{مرجع ويب
| urlمسار = http://www.alukah.net/culture/0/100474/
| titleعنوان = الإمام الأعمش
| dateتاريخ = 2016-03-19
| websiteموقع = www.alukah.net
| languageلغة = ar
| accessdateتاريخ الوصول = 2019-11-24
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20180917120346/http://www.alukah.net/culture/0/100474/ | تاريخ الأرشيفأرشيف = 17 سبتمبر 2018 }}</ref> وقيل أن أبوه كان حاضرًا مقتل الحسين، ولد بقرية أمه من أعمال [[طبرستان]]، وأصله من [[دماوند]] نواحي [[الري (إيران)|الري]]، ودماوند جبل مشهور في شمال [[إيران]]. قال [[ياقوت الحموي]] في [[معجم البلدان]]: "جبل عال جدا مستدير كأنه قبة، رأيته ولم أر في الدنيا كلها جبلاً أعلى منه، يظهر للناظر إليه من مسيرة عدة أيام والثلج عليه ملتبس في الصيف والشتاءِ كأنه البيضة وأنه يصعد من ذلك الجبل دخان يضرب إلى عنان السماء. والناظر إليه من الري يظن أنه مشرف عليه وأن المسافة بينهما ثلاثة فراسخ أو اثنان، وإن البرد فيها شديد، والريح عظيمة الهبوب. ودماوند من فتوح [[سعيد بن العاص]] في أيام [[عثمان بن عفان|عثمان]] لما ولي [[الكوفة]] سار إليها فافتتحها، وذلك في سنة [[29 هـ|29]] أو [[30 هـ|30]] للهجرة."<ref>{{مرجع كتاب|titleعنوان=المعرب عن بعض عجائب المغرب|urlمسار=https://books.google.com.eg/books?id=acVtDwAAQBAJ&pg=PT22&lpg=PT22&dq=%D8%AC%D8%A8%D9%84+%D8%B9%D8%A7%D9%84+%D8%AC%D8%AF%D8%A7+%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%B1+%D9%83%D8%A3%D9%86%D9%87+%D9%82%D8%A8%D8%A9&source=bl&ots=8QXItiohsj&sig=ACfU3U224SxXH-Tycq8975D-iLkawHWMOg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwj7kcDhqoPmAhX-UhUIHeFaBzgQ6AEwAHoECAkQAg#v=onepage&q=%D8%AC%D8%A8%D9%84%20%D8%B9%D8%A7%D9%84%20%D8%AC%D8%AF%D8%A7%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D9%83%D8%A3%D9%86%D9%87%20%D9%82%D8%A8%D8%A9&f=false|publisherناشر=دار الكتب العلمية|dateتاريخ=|ISBN=978-2-7451-2782-2|languageلغة=ar|author1مؤلف1=أبو حامد محمد بن عبد الرحيم المازني القيسي الغرناطي|author2مؤلف2=تعليق: محمد أمين الضناوي|editor1=|placeمكان=بيروت|firstالأول=|via=|العملعمل=|pageصفحة=23}}</ref>
 
قدم أهله به إلى [[الكوفة]] طفلًا، حيث قدم والده مهران من الري إلى الكوفة سنة 61 هـ، ودخل في ولاء بني كاهل، وقيل بل كانت أمه حاملًا به وولدته في الكوفة،<ref name=":1">{{مرجع ويب
| urlمسار = https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=1040&idfrom=0&idto=0&flag=1&bk_no=60&ayano=0&surano=0&bookhad=0
| titleعنوان = سير أعلام النبلاء - الطبقة الرابعة - الأعمش- الجزء رقم6
| dateتاريخ =
| websiteموقع = islamweb.net
| publisherناشر =
| pageصفحة = 227
| accessdateتاريخ الوصول = 2019-11-24
| lastالأخير = الذهبي
| firstالأول =
}}</ref><ref name=":0">{{مرجع ويب
| urlمسار = http://sunnionline.us/arabic/2008/07/272/
| titleعنوان = سليمان بن مهران (الأعمش)
| dateتاريخ = 2008-07-15
| websiteموقع = سني أون لاین
| accessdateتاريخ الوصول = 2019-11-24
| lastالأخير = SunniOnline
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20190510003013/http://sunnionline.us/arabic/2008/07/272/ | تاريخ الأرشيفأرشيف = 10 مايو 2019 }}</ref> تعرض لمرض في عينيه في صغره، وجراء ذلك أصابه [[العمش]]، وهو [[ضعف البصر|ضعف في البصر]] مع سيلان [[دموع|دمع]]. فاشتهر بهذا اللقب فيما بعد "'''الأعمش'''".<ref name=":0" />
 
== سيرته ==
{{شريط بوابات|الدولة العباسية|الدولة الأموية|الحديث النبوي|أعلام|العرب}}
 
{{بذرة شخصية إسلامية تاريخية}}
 
[[تصنيف:رواة الطبقة الخامسة]]