حكر مخيبر: الفرق بين النسختين

تم إضافة 159 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
تتميز القرية بالمحافظة على العادات والتقاليد الموروثة منذ القدم في القرية والمنطقة بشكل عام، حيث نلاحظ ترابط اجتماعي بين أهالي القرية كأنهم عائلة واحدة، حيث يتبادلون الزيارات في حالات المرض وفي حالات الفرح. فعندما يتوفى شخص ما، يلتف أهالي القرية بأكملهم حول أسرة الفقيد، ويقومون بالتعاون لدفنه والقيام بواجب المواساة، حيث يقومون بنصب خيمة للعزاء قرب منزل الفقيد، حيث نسمع فيما آيات من [[القرآن الكريم]].
 
أما في الأفراح، وخاصة في الزواج يقوم أهل العريس والعروس بدعوة جميع أهالي القرية للمشاركة في مراسم الزواج التي تقام في صالة الأفراح ويقدم فيها العشاء والمشروب في حفل فني يحييه أحد الفانيين الشعبيين ولتبدا أجواءً من الفرح والدبكات الشعبية.
(تنتهي اغلب اعراس هذه القرية بمشاجرة بسيطة بين بعض المدعوين تنتهي بالصلح وقد عرفوا بها).
 
 
مستخدم مجهول