وانجاري ماثاي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 336 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.5
(This article was translated by I Believe in Science & Ideas beyond borders & Beit al Hikma 2.0)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.5)
 
==نشأتها وتعليمها==
وُلدت ماثاي في الأول من شهر أبريل عام [[1940]] في قرية إهيثي في مقاطعة نيري ضمن المرتفعات الوسطى في مستعمرة كينيا. تنتمي ماثاي إلى شعب الكيكويو، وهم المجموعة الإثنية الأكبر تعدادًا في كينيا والتي عاش سكانها في تلك المنطقة لأجيال عديدة. نحو العام 1943، انتقلت عائلة ماثاي إلى مزرعة يملكها المستعمرون البيض في الوادي المتصدع قرب بلدة ناكارو، حيث وجد والدها عملًا. في أواخر العام 1947، عادت ماثاي ووالدتها إلى قرية إهيثي، كان شقيقاها يدرسان هناك في إحدى مدارس القرية الابتدائية، فلم توجد أية مدارس في المزرعة حيث عمل والدها، والذي بقي هناك من أجل العمل. بعد مدة قصيرة، وفي عمر الثامنة، التحقت ماثاي بشقيقيها في مدرسة إهيثي الابتدائية.<ref>{{Cite web|url=https://www.greenbeltmovement.org/wangari-maathai|title=Wangari Maathai {{!}} The Green Belt Movement|last=http://www.cstraight.com|first=Cstraight Media-|website=www.greenbeltmovement.org|language=en|access-date=2019-04-13| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20191023210710/http://www.greenbeltmovement.org/wangari-maathai | تاريخ الأرشيف = 23 أكتوبر 2019 }}</ref><ref>Wangari Maathai, ''Unbowed: A Memoir'', [[Alfred A. Knopf|Knopf]], 2006. {{ISBN|0-307-26348-7}}, p. 3.</ref><ref>''Unbowed'', pp. 14–15.</ref><ref>''Unbowed'', p. 29.</ref>
 
في سن الحادية عشر، انتقلت ماثاي إلى مدرسة سانت سيسيليا الابتدائية الوسطى، وهي مدرسة داخلية تابعة للبعثة الكاثوليكية الماثارية في نيري. درست ماثاي في مدرسة سانت سيسيليا لأربع سنوات. خلال تلك الفترة، فأتقنت الإنجليزية وتحولت إلى الديانة المسيحية. انضمت إلى رابطة دولية تُدعى «فيلق ماري»، وكانت مهمة أعضائها «خدمة الله عن طريق خدمة البشر». ساعدتها إقامتها في المدرسة الداخلية على تجنب انتفاضة ماو ماو التي كانت دائرة حينها، والتي أجبرت والدتها على الانتقال من منزلهم إلى قرية أخرى في إهيثي. أكملت ماثاي دراستها عم 1956 وكانت الأولى على صفها، ومُنحت قبولًا في المدرسة الكاثوليكية الثانوية الوحيدة للإناث في كينيا، وهي مدرسة لوريتو الثانوية في ليمورو.<ref>''Unbowed'', p. 53.</ref><ref>''Unbowed'', pp. 60–61.</ref><ref>''Unbowed'', pp. 63–69.</ref><ref>''Unbowed'', p. 69.</ref>
 
==نشاطها وحياتها السياسية==
استمرت ماثاي بالتدريس في [[جامعة نيروبي]]، وأصبحت أستاذة كبيرة في التشريح عام 1975، ورئيسة قسم التشريح البيطري في عام 1976 ومساعد بروفيسور عام 1977. كانت أول امرأة في نيروبي تُعين في تلك الوظائف والمناصب. خلال تلك الفترة، دعت ماثاي إلى حصول النساء العاملات في الجامعة على استحقاقات مساوية للرجال، حتى أنها حاولت تحويل رابطة الموظفين الأكاديميين في الجامعة إلى اتحاد، كي تفاوض للحصول على الاستحقاقات. رفضت المحكمة هذا الطلب، لكنها قبلت لاحقًا بالكثير من مطالبها في سبيل حصول النساء على استحقاقات مساوية للرجال. بالإضافة لعملها في جامعة نيروبي، انخرطت ماثاي في العديد من المنظمات المعنية بالحقوق المدنية في بدايات السبعينيات من القرن الماضي. كانت عضوًا في جمعية الصليب الأحمر الكينية، فرع نيروبي، وأصبحت رئيسة الفرع عام 1973. كانت عضوًا في الرابطة الكينية لنساء الجامعة. وبعد تأسيس مركز رابطة البيئة في عام 1974، طلبت ماثاي الانضمام إلى عضوية المجلس المحلي، وأصبحت في نهاية المطاف رئيسة المجلس. عمل مركز رابطة البئية على تشجيع المنظمات غير الحكومية للمشاركة في برنامج الأمم المتحدة للبيئة، والذي كان مقره الرئيس في نيروبي عقب مؤتمر الأمم المتحدة حول البيئة البشرية المُنعقد قي ستوكهولم عام 1972. التحقت ماثاي أيضًا بالمجلس الوطني لنساء كينيا. اتضح لماثاي، من خلال عملها الطوعي في تلك الجمعيات المختلفة، أن أساس مشاكل [[كينيا]] هو التدهور البيئي.<ref>''Unbowed'', pp. 124–125.</ref><ref>''Unbowed'', pp. 119–122.</ref><ref>''Unbowed'', pp. 114–118.</ref><ref name="NobelBio">[http://nobelprize.org/nobel_prizes/peace/laureates/2004/maathai-bio.html Wangari Maathai, the Nobel Peace Prize 2004] Nobel Foundation. Retrieved 24 February 2009. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180814214500/https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/peace/laureates/2004/maathai-bio.html |date=14 أغسطس 2018}}</ref>
 
==نشاطيتها وحياتها السياسية 1972-1977==