نيرون: الفرق بين النسختين

تم إضافة 26 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
←‏من يحكم روما؟: الفيلسوف سينيكا وليس المغنى سينيك
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.1 (تجريبي))
ط (←‏من يحكم روما؟: الفيلسوف سينيكا وليس المغنى سينيك)
وسمان: تحرير مرئي كتابة ألفاظ نابية أو شخبطة
 
في بداية حكمه، كان "نيرون" مجرد امبراطور اسميا، لصغر سنه ولأن أمه "[[أغريبينا الصغرى|أغربينيا]]" ظلت تتحكم في كل شيء بنفوذها.
عهدت "[[أغريبينا الصغرى|أغربينيا]]" مهمة تربية وتنشأة "نيرون" إلى اثنين من أكثر المخلصين لشخصها، "[[لوكيوس سينيكا|سينيك]]" الفيلسوف المفوه الذي وعدته بأن يصبح وزيرا للدوله (كان يعيش زمان "[[كاليغولا]]" ويختلف معه كثيرا حتى نفاه خارج [[روما]] ولم يعد ل[[روما]] إلا بعد زواج "[[أغريبينا الصغرى|أغربينيا]]" من "[[كلوديوس]]" وطلبها منه إعادة "[[سينيك]]")، و"[[بوروس (توضيح)|بوروس]]" الذي وعدته بأن يكون قائدا للجيش. وبفضل خطب "[[سينيك]]" الحماسية وتأييد "[[بوروس (توضيح)|بوروس]]" وضمان الجيش معه تم تنصيب "نيرون" بعمر 16 سنه امبراطورا وتناسى الجميع "[[بريتانيكوس]]" الوريث الشرعي للحكم.
 
بدأ الصدام يدب بين "نيرون" المتعطش للحكم ونفوذ أمه الظاهر جليا للعيان في كل صغيره وكبيرة، وزاد الأمر تعقيدا بعد أن ظهر طيش "نيرون" وفشل "[[سينيك]]" و"[[بوروس (توضيح)|بوروس]]" السيطرة عليه. وظهر ذلك تحديدا عندما انجذب "نيرون" لأمة من [[آسيا]] تدعى "'''آكتي'''" وبعده عن زوجته "[[كلوديا أوكتافيا|أوكتافيا]]" التي لم ير فيها سوى خطه من خطط أمه للوصول للحكم. وحيت تحولت أفعال "نيرون" إلى الخطوره بمكان لتهديد العرش والسلطه واجهته "[[أغريبينا الصغرى|أغربينيا]]" ووبخته، وبدأ الصدام الذي وصل مداه عندما هددت "[[أغريبينا الصغرى|أغربينيا]]" "نيرون" بأنه إن لم ينصع لها فسوف تعيد العرش إلى الوريث الشرعي لحكم "[[بريتانيكوس]]".
1

تعديل