حرب اقتصادية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 49 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:صيانة V4.1، أزال بذرة
ط (بوت:عنونة مرجع غير معنون (1.2))
ط (بوت:صيانة V4.1، أزال بذرة)
{{علوم عسكرية}}
 
يرد تعريف '''الحرب الاقتصادية''' ([[لغة إنجليزية|بالإنجليزية]]: Economic warfare) في [[قاموس أكسفورد الإنجليزي|قاموس أكسفورد]] الإنجليزي على أنها تتضمن «استراتيجية اقتصادية تقوم على استخدام إجراءات (مثل فرض الحصار البحري) تكون الغاية الأساسية منها إضعاف اقتصاد دولة أخرى».<ref name="مولد تلقائيا1">{{citeمرجع webويب|urlمسار=http://www.oxforddictionaries.com/definition/english/economic-war|titleعنوان=economic war - definition of economic war in English from the Oxford dictionary|publisherناشر=|accessdateتاريخ الوصول=26 February 2016| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20160819174940/http://www.oxforddictionaries.com/definition/english/economic-war | تاريخ الأرشيفأرشيف = 19 أغسطس 2016 }}</ref>
 
في العمليات العسكرية، قد تعكس الحرب الاقتصادية سياسةً اقتصادية متَّبعة كجزء من عمليات سرية أو علنية، أو عمليات سايبرية، أو عمليات معلوماتية خلال زمن الحرب أو قبله. وتهدف الحرب الاقتصادية إلى قطع إمداد موارد اقتصادية هامة أو التحكم بها كي يتسنى للجيش وأجهزة [[جهاز مخابرات|المخابرات]] العمل بكامل الكفاءة أو حرمان قوات العدو من هذه الموارد لإعاقتها عن العمل بالشكل المطلوب.<ref name="مولد تلقائيا1" />
يلائم مفهوم الحرب الاقتصادية أكثر ما يلائم النزاعات بين الدول القومية، ولا سيما في أوقات الحرب الشاملة – التي لا تتضمن القوات المسلحة للدولة المعادية وحسب، بل تستهدف استنفاراً كاملاً لاقتصاد تلك الدولة في سبيل المجهود الحربي. في مثل هذا الوضع، يؤدي إلحاق ضرر باقتصاد العدو مباشرة إلى الإضرار بقدرته على خوض الحرب.
 
قد تتضمن السياسات والإجراءات في الحرب الاقتصادية الحصار البحري، والوضع على القائمة السوداء، والشراء المانع، والمكافآت وقطع موارد العدو أو خطوط إمداده أو التحكم بها، والتمييز في التعرفة، والعقوبات الاقتصادية، وتعليق المساعدات، وتجميد رؤوس الأموال، وحظر الاستثمار وغيره من طرق تدفق رؤوس الأموال، والتجريد من الملكية. وكثيراً ما تُطبق سياسات الأرض المحروقة لمنع عدو متطور من كسب الموارد.<ref>David A. Baldwin, ''Economic Statecraft'' (Princeton UP, 1985).</ref><ref name="britannica">{{citeاستشهاد newsبخبر|last1الأخير1=Shambaugh|first1الأول1=George|titleعنوان=Economic warfare|urlمسار=https://www.britannica.com/topic/economic-warfare|publisherناشر=Encyclopædia Britannica| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20190707130826/https://www.britannica.com/topic/economic-warfare | تاريخ الأرشيفأرشيف = 7 يوليو 2019 }}</ref>
 
== تاريخها ==
وقد لحق التلف بالمزارع، واستُنزف قسم كبير من رؤوس [[خيل|الخيول]] والبغال والماشية؛ إذ نفق 40% من المواشي الموجودة في الجنوب. لم تكن مزارع الجنوب مُمَكننة بدرجة كبيرة، لكن قيمة المعدات والآليات الزراعية في إحصاء عام 1860 الرسمي بلغت 81 مليون دولار أمريكي، وانخفضت بنسبة 40% بحلول عام 1870. وتحولت البنية التحتية للمواصلات إلى أنقاض، فانخفضت خدمات السكك الحديدية والقوارب النهرية المتوفرة لنقل المحاصيل والحيوانات إلى السوق. كان معظم امتداد السكك الحديدية متوضعاً في مناطق ريفية، وأكثر من ثلثي ما يوجد في الجنوب من سكك وجسور وساحات سكك وورش تصليح وقاطرات وعربات كان في مناطق ضمن متناول الجيوش الاتحادية، التي تدمر كل ما تستطيع تدميره بشكل ممنهج. حتى في المناطق التي لم يمسسها ضرر، كان ثمة عوامل تؤكد أن المنظومة ستتحول إلى أطلال مع نهاية الحرب، ومن هذه العوامل  انعدام الصيانة والتصليح، وغياب التجهيزات الجديدة، والاستخدام الجائر، وترحيل الكونفدراليين للمعدات من مناطق نائية إلى مناطق احتدام الحرب.<ref name="Paskoff">Paul F. Paskoff, "Measures of War: A Quantitative Examination of the Civil War's Destructiveness in the Confederacy," ''Civil War History'' (2008) 54#1 pp&nbsp;35–62 doi:10.1353/cwh.2008.0007</ref>
 
ولقد كان لتكاليف المجهود الحربي الضخمة التي تكبدتها [[الكونفدرالية المركزية|الكونفدرالية]] أثر كبير على البنية التحتية الاقتصادية للجنوب، وربما بلغت خسائر الكونفدرالية المباشرة في رأس المال البشري والنفقات الحكومية والدمار الفعلي ما تجاوز 3,3 مليار دولار أمريكي. بحلول عام 1865، بات الدولار الكونفدرالي عديم القيمة بسبب التضخم المالي الكبير، واضطر الناس في الجنوب أن يلجؤوا إلى مقايضة الخدمات بالسلع، أو استخدام الدولار الاتحادي النادر. ومع تحرير العبيد الجنوبيين، تعين إعادة بناء اقتصاد الجنوب بالكامل. ولم يعد لدى أصحاب المزارع البيض -كونهم خسروا استثمارهم الضخم في العبيد- سوى القليل من رأس المال يدفعون منه للعمال المعتَقين مقابل العمل في المحاصيل. ونتيجة لذلك، طُور نظام مزارعة يقسم فيه ملاك الأراضي المزارع الكبيرة ويؤجرون حصصاً صغيرة للرجال المعتقلين وعائلاتهم. تحول المعلم الأساسي للاقتصاد الجنوبي من حكم نخبة أقلية أرستقراطية من ملاك الأراضي وتجار الرقيق إلى نظام زراعي قائم على عمل المزارعين المستأجِرين. وقد أدى تعطيل حركة المال والتجارة والخدمات، إضافة إلى عُقد المواصلات، إلى تعطيل حاد في نظام ما قبل الحرب الزراعي، ما أجبر الجنوبيين على التحول إلى المقايضة والبدائل الصناعية وحتى عجلات الغزل، وعانت المنطقة بأكملها من الفقر لعدة أجيال.<ref name="mcpherson2">{{citeمرجع bookكتاب|titleعنوان=Abraham Lincoln and the Second American Revolution|publisherناشر=Oxford University Press|authorمؤلف=McPherson, James M|yearسنة=1992|pageصفحة=38|isbn=978-0-19-507606-6}}</ref><ref>John Samuel Ezell, ''The South since 1865'' (1963), pp. 27–28.</ref><ref>William B. Hesseltine, ''A History of the South, 1607–1936'' (1936), pp. 573–574.</ref><ref>Jeffrey N. Lash, "Civil-War Irony-Confederate Commanders And The Destruction Of Southern Railways." ''Prologue-Quarterly Of The National Archives'' 25.1 (1993): 35-47.</ref><ref name="مولد تلقائيا2">Claudia D. Goldin, and Frank D. Lewis, "The economic cost of the American Civil War: Estimates and implications." ''Journal of Economic History'' 35.2 (1975): 299-326. [https://dash.harvard.edu/bitstream/handle/1/2662305/Goldin_EconomicCost.pdf online] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190412050216/https://dash.harvard.edu/bitstream/handle/1/2662305/Goldin_EconomicCost.pdf |date=12 أبريل 2019}}</ref>
 
===الحرب العالمية الأولى===
{{ضبط استنادي}}
 
{{بذرة حرب}}
{{تصنيف كومنز|Economic warfare}}