أدب أطفال: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1 بايت ، ‏ قبل شهرين
مع انتهاء [[الحرب العالمية الأولى]] انتهى بذلك العصر الذهبي لأدب الأطفال، وخلال [[الحرب العالمية الثانية ]] لم تُنشر العديد من الكتب. ولكن لكل شيء استثناءات وأهم هذه الاستثناءات كان "[[ويني-ذا-بوه]]" عام 1926 بقلم الكاتب [[آلان ألكسندر ميلن]]، وكتاب [[ماري بوبنز]] من قبل الكاتبة [[باميلا ليندون ترافرز]] في عام 1934، كتاب [[الهوبيت]] للكاتب [[جون رونالد تولكين]]. تم إصدار أعداد هائلة من الكتب ذات الغطاء الورقي لأول مرة في إنجلترا سنة 1940 وسُميت "بفن بوكس"، أن تلك الكتب لم تكن غالية الثمن مما أتاح للأطفال شراء الكتب في الحرب العالمية الثانية.
 
كانت الكتب الأفضل مبيعًا هي كتب [[إنيد بليتون]] منذ ثلاثينيات القرن الماضي وبيعت أكثر من 600 مليون نسخة ولا تزال كُتبها تحظى بشعبية هائلة فلقد تُرجمت كُتبها الى 90 لغة، فكتبت عن شتى المواضيع مثل: التعليم والطبيعة والخيال والغموض والحوارات الدينية،الدينية. ومن أهم أعمالها "[[لا أحد]]" و"[[الخمسة المشهورين]]" و"[[السبعة السريين]]". كان أول عمل لها كان [[خمسة في جزيرة الكنز]] عام 1942.
 
== المراجع ==