أدب أطفال: الفرق بين النسختين

تم إزالة 6 بايت ، ‏ قبل شهرين
==التقاليد الوطنية==
===المملكة المتحدة===
تطور أدب الاطفال في [[العصر الفيكتوري]]، ليصبح فئة منفصلة عن باقي الأداب وأصبحت بعض من هذه الأعمال مشهورة عالميًا مثل: قصة لويس كارول "أليس في بلاد العجائب" (1868) وقصة [[عبر المرآة]] (عبارة عن تتمة لقصة أليس في بلاد العحائب). في نهاية العصر الفيكتوري ومع بداية العصر الأدواردي كانت [[بياتريكس بوتر]] وهي كاتبة ورسامة عُرفت بكتبها للأطفال، فاستخدمت الحيوانات كشخصيات لقصتها، وعندما كانت في الثلاثينات من العمر كتبت بوتر كتاب [[قصة الأرنب بيتر]] في عام 1902، وقامت بوتر بكتابة ثلاثة وعشرون كتابًا للأطفال مما أكسبها ثروة كبيرة.
قال كلًا من مايكل .و.تانيل وجميس .س.جيكوب، واللذان عملا كأساتذة في جامعة برغهام أن {{اقتباس مضمن|بوتر كانت أول من أستخدم الصور مع الكلمات فهي دمجت الرسومات الملونة مع النص والصفحات.}} ومن الكتب التي حازت على شهرة واسعة في تلك الفترة كان كتاب [[الحصان الأسود (رواية)|الحصان الأسود]] للكاتبة [[ آنا سويل]].