أدهم باشا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 83 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تعديلات لغوية طفيفة. تعديل تنسيق المقال.
(تصحيح رابط داخلي.)
(تعديلات لغوية طفيفة. تعديل تنسيق المقال.)
'''الفريق أدهم باشا''' (1851-1909) قائد عسكري عثماني ولد ولد [[إسطنبول|بإسطنبول]] عام 1844 م ، وتخرّج من [[المدرسة الحربية]] عام 1862 م.عُيّن [[ياورا]] [[مشير (رتبة عسكرية)|للمشير]] [[صفوت باشا]] والي الحجاز وتدرّج في الرتب العسكرية وأبدى شجاعة فائقة في [[حصار بلفنة]] في [[بلغاريا]] أثناء [[الحرب الروسية العثمانية (1877-1878)|الحرب الروسية التركية]] وأُصيب بشظية أثناء القتال. وتمّ منحه رتبة [[لواء]] ثم رتبة [[فريق (رتبة عسكرية)|الفريق]] تقديراً لشجاعته.عُيّن قائدا عاما للقوات العثمانية أثناء [[الحرب العثمانية اليونانية (1897)|قتالها ضد اليونانيين عام 1897 م]] فحقّق انتصارات كبيرة عليها ، واستولى على [[لاريسا]] و<nowiki/>[[تريكالا]] و<nowiki/>[[فولوس]] و<nowiki/>[[فرسالا]] وغيرها، مما اضطُرّ [[الدولة اليونانية]] لطلب الصلح.
 
كان من المنادين [[دستور|بالدستور]]. وقد إشتركاشترك [[مع [[محمود شوكت باشا]] في الإستيلاء على [[قصر يلدز]] وخلع [[عبد الحميد الثاني|السلطان عبد الحميد الثاني]] عن العرش، إحتجاجاً على ظلمه وأعماله الاستبدادية. توفي في [[القاهرة]] في شهر سبتمبر عام 1909 م ( 1327 هجري).
 
سجّل أمير الشعراء [[أحمد شوقي]] انتصاراته الرائعة في قصيدة رثاء بعد موته قال فيها :
{{بداية قصيدة}}
 
{{بيت|مُصابُ بني الدنيا عظيم بأدهمٍ|واعظمُ منه حيرةَ الشعرِ في <br/>فمي}}
{{بيت|فتىً كان سيفَ الهندِ في صورةِ امرىءٍ|وكان فتى الفتيانِ في مسكِ <br/>ضيغمِِ}}
واعظمُ منه حيرةَ الشعرِ في فمي <br/>
{{بيت|مفاخرُ للتاريخِ لا تُحصى لأدهمٍ|ومن يُقرضِ التاريخَ يربحْ ويغْنمِِ <br/>}}
فتىً كان سيفَ الهندِ في صورةِ امرىءٍ <br/>
{{بيت|ويا مصرُ من شيّعتِ اعلى هِمّةً|وثبتُ قلباً من رواسي المُقطّمِِ}}
وكان فتى الفتيانِ في مسكِ ضيغمِِ<br/>
{{نهاية قصيدة}}
مفاخرُ للتاريخِ لا تُحصى لأدهمٍ <br/>
ومن يُقرضِ التاريخَ يربحْ ويغْنمِِ <br/>
ويا مصرُ من شيّعتِ اعلى هِمّةً <br/>
وثبتُ قلباً من رواسي المُقطّمِِ
 
كما رثاه الشاعر المناضل [[ولي الدين يكن]] قائلا :
{{بداية قصيدة}}
هكذا كنت ايُّهذا الهُمامُ <br/>
{{بيت|هكذا كنت ايُّهذا الهُمامُ|خافقاتٌ من فوقكَ الأعلامُ<br/>}}
{{بيت|لجبالُ التي وقفتَ عليها<br/>|لم ينلْ مثلَ مجدِها الأهرامُ}}
{{نهاية قصيدة}}
لم ينلْ مثلَ مجدِها الأهرامُ
 
== المراجع ==
* الأعلام الشرقية- زكي محمد مجاهد- دار الغرب الإسلامي - بيروت- 1994م)
{{مراجع}}
 
{{شريط بوابات|أعلام|تركيا|الدولة العثمانية}}
 
{{بذرة شخصية}}